شريط الاخبار
سوناطراك تجدد عقود توريد الغاز الطبيعي مع «إينال» الإيطالية بن بيتور يقترح إنشاء 15 قطبا جهويا للتنمية والاستثمار برميل نفط برنت يتجاوز حدود 66 دولارا بوهدبة يشدد على ضرورة المساهمة في تقريب الإدارة من المواطن الدرك يستعرض القدرات الميدانية التي تتمتع بها مصالحه الدالية تؤكد تواصل معاناة المرأة مع العنف والتعسف إجراء عمليات جراحية دقيقة لاستئصال أورام النخاع الشوكي والمخ المطالبة بتعميم محاكمة رؤوس الفساد والإفراج عن المتظاهرين الموقوفين إلحاق الهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام بوزارة الدفاع ڤايد صالح ينفي أي طموح سياسي للقيادة ويجدد رفض المرحلة الانتقالية عمال البلديات يخرجون في مسيرة وسط مدينة تيزي وزو محامو تيزي وزو يرافعون لإطلاق سراح حاملي الراية الأمازيغية أويحيى.. ملزي وإطارات بإقامة الدولة أمام وكيل الجمهورية نهائي قبل الأوان لإثبات أحقية الطموح القاري خرّيجو جامعة التكوين المتواصل في وقفة احتجاجية يوم 18 جويلية انتعاش «حراك» المبادرات لإخراج البلاد من حالة الانسداد مقري يعارض حل أحزاب الموالاة ويدعو لإقصائها «شعبيا» عن طريق الانتخابات «لافارج هولسيم» تسلم الجائزة الكبرى لطالب الهندسة 2019 بلجود يرفض مراجعة أسعار «أل بي بي» ويقرّ بتأخر إنجاز مساكن «عدل» عمال شركات رجال الأعمال الموقوفين يحتجون رغم طمأنة الحكومة قايد صالح : "لا طموحات سياسية لقيادة الجيش" قايد صالح: "الجيش سيستمر في مرافقة الشعب بكل ما تعنيه كلمة مرافقة" بلماضي يضع اللمسات الأخيرة قبل مواجهة السينغال أخصائيون يحذرون من كارثة بيئية بسد تاقصابت سولكينغ بالجزائر عاصمة الحماديين تحيي ذكرى اغتيال المتمرد معطوب الوناس باديس فضلاء يقصف الملحق الثقافي لسفارة الجزائر بفرنسا إكراهات منعتنا من تسليم الجائزة للفائز بالطبعة السابقة˜ 60 نصا يتنافسون على جائزة امحمد بن قطاف مكافحة الأمراض المتنقلة عبر المياهوالتسممات العقربية أهم تحديات وزارة الصحة مصطافون ينفرون من غلاء الخدمات بالسواحل مدارس التكوين الخاصة تنهب جيوب الشباب توتنهام يصر على حسم صفقة عطال بلماضي يحضر لإجراء تغييرين في التشكيلة أمام السنغال السطايفية متخوفون من كولسة حمار في الجمعية غير العادية سكان ايت شافع يطالبون بالكشف عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي والي وهران يتوعد المتسببين في نفوق الأسماك بـ ضاية أم غلاز بعقوبات صارمة ترحيل 63 عائلة بحي بودربالة بالسويدانية الى سكنات جديدة سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري

خاصة في ظل أسعاره المرتفعة

جزائريون يغتنمون رمضان للإقلاع عن التدخين


  04 جوان 2017 - 12:22   قرئ 393 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
جزائريون يغتنمون رمضان للإقلاع عن التدخين

يعتبر شهر رمضان فرصة للإقلاع عن التدخين بالموازاة مع ساعات الصيام الطويلة، أين قمنا بخرجة ميدانية قادتنا للعديد من شوارع العاصمة ومختلف محطات نقل المسافرين، ذلك من أجل استقصاء حالة المدخنين الذين تخلوا عن التدخين لبضع ساعات من اليوم، وآرائهم حول فكرة اغتنام فرصة الصيام من أجل الإقلاع الكلي عنه.

 
شهر اختبار للتعود على حياة بدون تدخين

نزلنا إلى الميدان، أين تقربنا من البعض منهم الذين أكدوا لنا أن رمضان يعتبر فرصة سانحة للإقلاع عن التدخين نهائيا، وذلك بعد الصيام لساعات طويلة من اليوم، الأمر الذي ذهب إليه «سمير» الذي وجدناه بصدد الذهاب إلى مقر عمله هذا الأخير الذي كان شبه نائم، والسبب هو الصيام عن التدخين حيث قال لنا بصوت خافت بأنه يحاول الإقلاع عنه نهائيا، إذ أنه يحرص على عدم التدخين بعد الإفطار، بهدف التعود على حياة بدون تدخين.
 
ثمن علبة سجائر يضاهي ثمن 25 خبزة

من جهته قال «سليم» الذي يعمل لسنوات كسائق سيارة أجرة بأن مداومته على التدخين تسببت له في الكثير من المرات في الوصول إلى مصالح الإستعجالات الاستشفائية، في حالة خطرة الأمر الذي دفعه في التفكير في الإقلاع عنه وما رمضان إلا فرصة بالنسبة له للتخلص من هذه العادة خاصة في ظل الأسعار التي باتت تعرفها العلبة الواحدة منه، والتي قال سليم بأنها تضاهي ثمن الحصول على 25خبزة في اليوم.
ومن جانب آخر، يقول عمي «سعيد» الذي التقيناه جالسا في سلالم مدخل البريد المركزي القديم، أن التدخين هو من العادات السيئة التي لا يستطيع صاحبها الإقلاع عنها حتى بعد تسببها له في المخاطر، لكن العزم والإرادة ونجاته من الموت المحقق لعدة مرات كانوا من بين الدوافع التي جعلته يقرر ذلك، حيث واصل ذات المتحدث ساردا «حقا كانت الأسابيع الأولى من محاولتي الإقلاع عن التدخين من أصعب الفترات التي مررت بها في حياتي، حيث مثلت هذه الصعوبة أكبر من التي تكمن الإمتناع عن الطعام والشراب طوال اليوم، ولكن الأصعب بالنسبة لي كان الإمتناع عنه خلال هذا الشهر، حيث بتت أمضغ العلكة كلما وجدت نفسي بحاجة إلى التدخين، لأنني وإن استسلمت للسماح لنفسي ولو للحظة أن أدخن سجارتين، سأجد نفسي مع نهاية الأسبوع قد عدت إلى استهلاك 15 سيجارة مرة أخرى، قبل أن يواصل ويضيف بأنه كلما كان يشعر بالرغبة في ذلك كان يذهب إلى مقهى لغير المدخنين ويقوم بالإطلاع باللعب في مجموعات الدومينو حتى تزول هذه الرغبة من داخله.
 
جمعيات تستغل رمضان لتنشيط حملات الإقلاع عن التدخين

تعكف العديد من الجمعيات الخيرية والمدنية خلال هذا الشهر على القيام بمختلف النشاطات الهادفة، نشاطات كلها تصب في صالح المواطن والمجتمع فإنطلاقا من جمع الإعانات الغذائية مرورا بتوزيعها وصولا إلى تنظيم الحملات التحسيسية قامت جمعية البدر بإطلاق حملة تحسيسية حول الإقلاع عن التدخين خلال الشهر الفضيل، هذه المبادرة جاءت بالشراكة مع مختلف الهيئات والمؤسسات تحت شعار «رمضان بدون تدخين ...فرصتك للإقلاع» هذه الأخيرة جاءت نظرا للدور الكبير الذي تتمتع به الحملات التحسيسية في الإقناع و الوصول إلى هدف العلاج وهو ما حاولت ذات الجمعية تحقيقه من خلال النزول إلى مختلف الشوارع ومحطات النقل البرية والحديدة للمسافرين، وتوزيع منشورات توعوية ورسومات من إبداع البراءة للتأثير ولو بالشيء القليل على المدخن لعله يقتنع ويقلع عنه.

منيرة ابتسام طوبالي