شريط الاخبار
الديوان الوطني للحبوب يطلق نظام رقمي لتسيير المخزون الوطني الترخص لـ «فيليب موريس» لتسويق منتجات التبغ معدلة المخاطر «هواوي» ترفع إيراداتها بنسبة 13.1 بالمالئة بريد الجزائر يجمد عملية سحب أموال الأشخاص المعنويين خلال هذه الأيام الشركة الجزائرية للتأمينات “كات” تحقق رقم أعمال يفوق 24 مليار دج جراد يطلق أكبر مصنع لتحويل الرخام والغرانيت في إفريقيا تجنيد 1200 عامل في السلك الطبي للتكفل بمرضى كورونا في البليدة التوقيع على بروتوكول تفاهم بين جامعة تلمسان والمجمع السويسري الألماني»تيراسولا» حجز 138 ألف قرص مهلوس خلال 48 ساعة الأخيرة بعد تشديد إجراءات الحجر ولاية الجزائر تستأنف عملية الترحيل بعد 6 أشهر من تجميدها 13 فريقا في الميدان لكسر سلسلة العدوى بوباء «كورونا» الفاف تعلن اليوم عن تأجيل الموسم الكروي ! الجمعية الوطنية للصيادلة تحذر من إصابة مرضى الكبد الفيروسي بكورونا التوجه نحو فرض «حجر جزئي انتقائي» بولاية تيزي وزو لعور يرجع ارتفاع حالات كورونا إلى الإخلال بالإجراءات الوقاية بعد 14 جوان توقعات بارتفاع جنوني في أسعار الأضاحي العام الجاري الجزائر تبحث مع الأوروبيين سبل مكافحة شبكات تهريب «الحراقة» تعليمات برفع التحفظات عن مشاريع سكنات «أل بي بي» في أقرب وقت طلبة يرفضون «تموقع» التنظيمات على حسابهم والاستئناف يوم 23 أوت حركة جزئية في سلك الجمارك لمجابهة التهريب والجرائم الاقتصادية إجراءات مستعجلة للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي أساتذة الجنوب يطالبون بسكنات وظيفية ومخلّفات مالية للترقية استعادة احتياطات الذهب المصادرة وإدراجها ضمن الاحتياطي الوطني تعليمات بتسريع اعتماد 40 وحدة للإنتاج الصيدلاني ولاية سطيف تطلق أكبر صرح طبي للكشف عن كورونا خفض مناصب المسؤولية التي لا ترتبط بمردودية سوناطراك شنقريحة يشدد على اعتماد معايير موضوعية لتولي المناصب العليا بالجيش إعداد دفاتر شروط تركيب واستيراد السيارات قبل 22 جويلية جراد يتهم أطرافا باستغلال الظرف الصحي الراهن لأغراض سياسية تبون يحمّل محيط بوتفليقة مسؤولية معاناة الجزائريين أنصار تشيلسي يصفون بن رحمة بـ»هازارد» الجديد التنظيمات الطلابية «تزكي» بروتوكول وزارة التعليم العالي الرئيس يأمر باقتناء وحدات إنتاج مستعملة من شركاء أوروبيين توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد ارتفاع أسعار النفط بفعل رفع توقعات الطلب العالمي انخفاض أسعار الصادرات بـ14.3 بالمائة في الثلاثي الأول «استثمرنا وخلقنا ثروة في تركيب السيارات بعد انهيار أسعار النفط» سوناطراك تخفّض نفقاتها بسبب أزمة السوق النفطية اللجنة الوطنية لرصد كورونا تؤكد أن الوضع تحت السيطرة «تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة

خاصة في ظل أسعاره المرتفعة

جزائريون يغتنمون رمضان للإقلاع عن التدخين


  04 جوان 2017 - 12:22   قرئ 564 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
جزائريون يغتنمون رمضان للإقلاع عن التدخين

يعتبر شهر رمضان فرصة للإقلاع عن التدخين بالموازاة مع ساعات الصيام الطويلة، أين قمنا بخرجة ميدانية قادتنا للعديد من شوارع العاصمة ومختلف محطات نقل المسافرين، ذلك من أجل استقصاء حالة المدخنين الذين تخلوا عن التدخين لبضع ساعات من اليوم، وآرائهم حول فكرة اغتنام فرصة الصيام من أجل الإقلاع الكلي عنه.

 
شهر اختبار للتعود على حياة بدون تدخين

نزلنا إلى الميدان، أين تقربنا من البعض منهم الذين أكدوا لنا أن رمضان يعتبر فرصة سانحة للإقلاع عن التدخين نهائيا، وذلك بعد الصيام لساعات طويلة من اليوم، الأمر الذي ذهب إليه «سمير» الذي وجدناه بصدد الذهاب إلى مقر عمله هذا الأخير الذي كان شبه نائم، والسبب هو الصيام عن التدخين حيث قال لنا بصوت خافت بأنه يحاول الإقلاع عنه نهائيا، إذ أنه يحرص على عدم التدخين بعد الإفطار، بهدف التعود على حياة بدون تدخين.
 
ثمن علبة سجائر يضاهي ثمن 25 خبزة

من جهته قال «سليم» الذي يعمل لسنوات كسائق سيارة أجرة بأن مداومته على التدخين تسببت له في الكثير من المرات في الوصول إلى مصالح الإستعجالات الاستشفائية، في حالة خطرة الأمر الذي دفعه في التفكير في الإقلاع عنه وما رمضان إلا فرصة بالنسبة له للتخلص من هذه العادة خاصة في ظل الأسعار التي باتت تعرفها العلبة الواحدة منه، والتي قال سليم بأنها تضاهي ثمن الحصول على 25خبزة في اليوم.
ومن جانب آخر، يقول عمي «سعيد» الذي التقيناه جالسا في سلالم مدخل البريد المركزي القديم، أن التدخين هو من العادات السيئة التي لا يستطيع صاحبها الإقلاع عنها حتى بعد تسببها له في المخاطر، لكن العزم والإرادة ونجاته من الموت المحقق لعدة مرات كانوا من بين الدوافع التي جعلته يقرر ذلك، حيث واصل ذات المتحدث ساردا «حقا كانت الأسابيع الأولى من محاولتي الإقلاع عن التدخين من أصعب الفترات التي مررت بها في حياتي، حيث مثلت هذه الصعوبة أكبر من التي تكمن الإمتناع عن الطعام والشراب طوال اليوم، ولكن الأصعب بالنسبة لي كان الإمتناع عنه خلال هذا الشهر، حيث بتت أمضغ العلكة كلما وجدت نفسي بحاجة إلى التدخين، لأنني وإن استسلمت للسماح لنفسي ولو للحظة أن أدخن سجارتين، سأجد نفسي مع نهاية الأسبوع قد عدت إلى استهلاك 15 سيجارة مرة أخرى، قبل أن يواصل ويضيف بأنه كلما كان يشعر بالرغبة في ذلك كان يذهب إلى مقهى لغير المدخنين ويقوم بالإطلاع باللعب في مجموعات الدومينو حتى تزول هذه الرغبة من داخله.
 
جمعيات تستغل رمضان لتنشيط حملات الإقلاع عن التدخين

تعكف العديد من الجمعيات الخيرية والمدنية خلال هذا الشهر على القيام بمختلف النشاطات الهادفة، نشاطات كلها تصب في صالح المواطن والمجتمع فإنطلاقا من جمع الإعانات الغذائية مرورا بتوزيعها وصولا إلى تنظيم الحملات التحسيسية قامت جمعية البدر بإطلاق حملة تحسيسية حول الإقلاع عن التدخين خلال الشهر الفضيل، هذه المبادرة جاءت بالشراكة مع مختلف الهيئات والمؤسسات تحت شعار «رمضان بدون تدخين ...فرصتك للإقلاع» هذه الأخيرة جاءت نظرا للدور الكبير الذي تتمتع به الحملات التحسيسية في الإقناع و الوصول إلى هدف العلاج وهو ما حاولت ذات الجمعية تحقيقه من خلال النزول إلى مختلف الشوارع ومحطات النقل البرية والحديدة للمسافرين، وتوزيع منشورات توعوية ورسومات من إبداع البراءة للتأثير ولو بالشيء القليل على المدخن لعله يقتنع ويقلع عنه.

منيرة ابتسام طوبالي