شريط الاخبار
مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله ارتفاع واردات مجموعات «آس كا دي» خلال العام الجاري تمويل إيجاري للشركات لاقتناء معدات توزيع الوقود ومنتجات البترول «لافارج هولسيم» تطلق مسابقة دولية وترصد جوائز مالية بمليوني دولار 130 ألف قنطار من القمح حُصدت بجنوب وغرب البلاد أحمد أويحيى في السجن وعبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية منظمة المجاهدين تهاجم «الأفلان» وتحمّله مسؤولية أزمة البلاد كنفدرالية النقابات الجزائرية تدعو لاستقالة بن صالح وتعويضه بشخصية ذات قبول شعبي المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد يتدعم بكاميرا رقمية جد متطورة تربص تكويني لفائدة طلبة ماستر بجامعة البليدة في جامعة ألمانية نقابات الصحة تقدم مقترحاتها للخروج من الأزمة هيئة الوقاية من الفساد ومكافحته تستحدث دليلا عمليا لمكافحة تبييض الأموال قضية بلقبلة تعيد الحديث عن غياب الانضباط في الخضر وزير العدل يطالب رسميا برفع الحصانة عن عمار غول وبوجمعة طلعي لمباشرة التحقيق فرنسا تحشر أنفها في الجزائر وتقترح «الحوار الديمقراطي» لحل الأزمة آلاف العمال يحتشدون أمام المركزية النقابية للإطاحة بسيدي سعيد سوناطراك ستزود إيطاليا بالغاز الطبيعي لـ 8 سنوات القادمة وزارة التعليم العالي تشكل لجنة متابعة نشاطات الخدمات الجامعية إحالة رئيس ديوان وزير العدل على التقاعد وتعيين حامد عبد الوهاب خلفا له شاب يتسبب في وفاة كهل بعد شجاره معه وإسقاطه أرضا عمال البلديات في مسيرة حاشدة وسط مدينة تيزي وزو إيــــــداع 19 متهمـــــا الحبـــــس والإفــــراج عـــن 19 آخريـــن فـــي قضيــة طحكــــوت بن صالح يجري تغييرات واسعة بقطاع العدالة قبل ساعات عن الاستماع لـ 12 مسؤولا «تأميم» شركات رجال الأعمال الموقوفين يتم عبر المزاد العلني دحمون يأمر بوضع مخطط تفتيش بالبلديات الساحلية لمرافقة موسم الاصطياف المعارضة تحشد قواعدها لبحث حلول للأزمة السياسية أويحيى وزعلان أمام قاضي التحقيق بالمحكمة العليا اليوم طحكوت يجرّ الحيتان الكبيرة بالخدمات الجامعية إلى الحراش الطلبة يعودون إلى الشارع ويغيّرون وجهتهم نحو ساحة الشهداء تلاميذ «البيام» يحتفلون قبل ظهور النتائج صور لتدخل مصالح الحماية المدنية لإخماد نيران أتت على مقر مديرية النقل بولاية بجاية ليلة أمس الحكومة تنفي فسخ عقود استفاد منها مجمّع حداد وشركة كونيناف محي الدين طحكوت وشقيقاه ونجله في السجن فوضى الأسعار وغياب سلطة ضبط مستقلة يحرمان سوق التأمينات من مداخيل بـ5 مليار دولار سنويا

ساندويشات مسممة تباع في ليالي رمضان

لحوم مجهولة المصدر وانعدام لشروط النظافة على طاولات الشواء


  07 جوان 2017 - 12:46   قرئ 475 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
لحوم مجهولة المصدر وانعدام لشروط النظافة على طاولات الشواء

تتميز ليالي رمضان بانبعاث دخان الشوايات في كل الشوارع والأحياء المحيطة بالعاصمة التي تعكر نسيم هذه الليالي الرطبة وتحوله إلى دخان كثيف يلتف حوله عشرات الأشخاص باحثين عن سندويش وكأس من مشروب حمود بوعلام ضاربين عرض الحائط الشروط الصحية التي يهملها البائع.

قطط ضالة تحوم حول المكان شباب في مقتبل العمر يديرون طاولات الشواء لحم مجهول المصدر وشوايات موضوعة على أرصفة الطريق يلوثها الغبار ودخان السيارات الكثيفة، الكل يريد سندويشا لكنه سرعان ما يدخل إما في حالة إسهال أو تقيؤ حاد بسبب انعدام شروط النظافة من جهة وبسبب اللحم الفاسد من جهة أخرى.

طاولات تغزو الأحياء الشعبية والطرق العامة

طاولات عشوائية حطت رحالها منذ أول يوم من شهر رمضان في الساحات العمومية والأحياء الشعبية بالعاصمة، دخان كثيف ينبعث منها إلى غاية ساعات السحور يلتف حولها شباب كثيرون  يتسامرون متناسين أن للجيرة حق فمن الجيران من لا يستطيع احتمال الرائحة القوية ومن البيوت من تأوي اشخاص مرضى يقلقهم هذا الصخب الزائد لكن الأدهى من كل هذا وذاك أن هذه اللحوم الحمراء والبيضاء وكذا النقائق المعروضة للشوي بأسعار زهيدة لا تتعدى الـ30 دينار، لا يمكن أن يعرف مصدرها هل هي جديدة أم قديمة صالحة أو غير صالحة للاستعمال ورغم الغموض الذي يحيط بها إلا أن الأشخاص لا يفكرون بتاتا فيما يأكلون ويعرضون صحتهم للخطر بكل سهولة.  

الجولة التي قادتنا الى حي «جنان مبروك» بباش جراح، أين تأكدنا أن هذه المهنة استهوت جل الشباب العاطل عن العمل لجمع مصروف إضافي  من تلك التجارة التي تعتبر جد مربحة، التقينا ببعض الشباب منهم «توفيق »البالغ من العمر 25 سنة والذي قال لنا في الموضوع أنه وللسنة الثالثة على التوالي يمتهن هذه المهنة مع صديقه «محمد» في رمضان ورغم أنهم لم يجدوا مهنة قارة بعد إلا أنهم يحاولون الاسترزاق من طاولات بيع الأواني تارة والمناديل تارة أخرى بسوق باش جراح خلال النهار وينصبون شوياتهم ليلا للاسترزاق حتى ساعات السحور أما عن الإقبال فقد أخبرنا الشابان أنه اقبال كبير ليس من الشباب فقط بل حتى من العائلات التي تطلب السندويشات إلى البيوت ولما سألناهم عن مصدر اللحم فقد اكدوا لنا انهم يشترونه من عند «قصابة الرحمة» بالحراش نظرا لسعره المعقول وإلى غاية اليوم لم يتعرضوا لأي احتجاج أو تذمر من المستهلكين الذين يعتبرون في أغلبهم من أبناء الحي والجيران .

غادرنا هذا الحي لنتوجه الى حي اخر بحي «طرابلس » بحسين داي كان  هناك جمع غفير مجتمع أمام احدى طاولات الشواء التي كان يديرها شاب ملئ شاربه «بالشمة» يعدلها حين ويقلب أعواد الشواء حين آخر إذ كانت الشواية متسخة من ترسبات اللحوم وبدا عليها أنها لم تنظف منذ وقت طويل، أما عن أعواد اللحم فكانت موضوعة في علبة بلاستيكية مليئة بالدم دون استعمال أي وسيلة حفظ أو تبريد وهو ما يشكّل خطر صحيا على المستهلكين، خاصة أن العملية تدوم لساعات طويلة بما أنها تمتد إلى غاية السحور ناهيك عن المواد الأخرى المستعملة، حيث كان يفرغ كميات من الكحول فوق اللحم مباشرة من أجل التهاب الفحم الذي يساعد على عملية النضج بسرعة، والكثير من الأمور التي قد لا ينتبه إليها العديد من المواطنين من شباب ومراهقين وصغار الذين غرتهم رائحة الشواء الشهية، معتبرين أنفسهم بالزبائن الأوفياء لباعة الشواء على تلك الطاولات العشوائية المنتشرة في كل مكان.

مصطفى زبدي، رئيس جمعية حماية المستهلك: «الباعة الفوضويون يحاولون تسميم الناس»

أكد مصطفى زبدي، رئيس جمعية حماية المستهلك، أن ظاهرة انتشار الشوايات الفوضوية في شوارع وأحياء العاصمة خطر يهدد صحة المواطنين الذين يجهلون ما يترصدهم جراء جهل مصادر هاته اللحوم من جهة وطريقة التحضير والشوي من جهة أخرى فحتى الرقابة غير ممكنة في هاته الحالات لأنهم مجرد باعة متنقلون ليس لديهم لا مكان خاص ولا سجل تجاري يربطهم بعقوبات وقوانين صارمة في حال انتهاكهم للقوانين وتسببهم في حالات التسمم في حين ان طاولات الشواء التابعة لبعض المحلات المرخصة والتي تملك سجلا تجاريا وتخضع للمراقبة وشروط النظافة مقبولة ويمكن استهلاكها في حدود المعقول دون إفراط .

من جهته نوّه سمير لقصوري، أيضا من ذات الجمعية أن طرق بيع اللحوم الحمراء والبيضاء لا تخلو من التجاوزات والاحتيال التي يتبعها بعض الباعة من محبي الربح السريع بأقل التكاليف منها ما يتعلق بـ «المرقاز» التي تعتبر أخطر مادة من مشتقات اللحوم والتي يفضلها المواطنون خاصة بعد الإفطار والإقبال على محلات بيع الشواء دون معرفة المادة المحشوة داخلها والتي قد تكون عبارة عن بقايا اللحوم الفاسدة والتي تضاف إليها التوابل والملون الأحمر وهو ما اعتبره مادة سامة قد تؤدي إلى الوفاة.

عماري جمال، طبيب مختص في أمراض الجهاز الهضمي:«أمراض معدية خطيرة قد تسببها اللحوم المشوية»

أكد عماري جمال، طبيب مختص في الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي، أن تناول هاته اللحوم المعروضة في الشوارع قد يسبب أمراضا معدية خطيرة تصل الى حد سرطان المعدة خاصة وانها مشبعة بالبكتيريا ناهيك عن احتمال التسمم الغذائي في ظل غياب شروط الحفظ والنظافة وصولا إلى احتمال الإصابة بسرطان المعدة بسبب جهل المواطنين لمصادر اللحوم التي يعرضها الباعة على الطاولات الفوضوية في ظل غياب الرقابة عليها مضيفا أن اللحوم المشوية على الجمر في معظمها لا تطبخ بشكل جيد  كما أن تفاعل الفحم مع الزيت يسبب خطورة على صحة الفرد ويعرضه حتما للإصابة بالسرطان.

 
جليلة.ع