شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

تسجيل 15 حالة منذ بداية رمضان بوهران

أزواج يعنفون زوجاتهم لأتفه الأسباب بحجة الصيام!


  11 جوان 2017 - 12:22   قرئ 167 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
أزواج يعنفون زوجاتهم لأتفه الأسباب بحجة الصيام!

سجلت مصلحة الطب الشرعي وحفظ الجثث التابعة للمؤسسة الإستشفائية أول نوفمبر بإيسطو في وهران خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان ما يقارب الـ 15 حالة تتعلق بالضرب والجرح العمدي، أي العنف بين الأزواج التي كانت ضحيتها نسوة من مختلف الأعمار، تعرضوا للعنف المتبوع بالضرب المبرح كاللكمات والركلات واستعمال وسائل أخرى منها العصي وغيرها.

 
ثقل المسؤولية الملقاة على عاتق المرأة فرضت عليها العيش في ضغط كبير خاصة في شهر رمضان، حيث تنهال عليها الأعمال المنزلية لتجد نفسها تقضي معظم وقتها في المطبخ لتحضير أشهى الوصفات وتتفنن في تنويع الأطباق حتى ترضي ذوق عائلتها، كل هذا وهي تتحمل أيضا مشقة الصيام، في حين لم يشفع لها ما تقوم به من أن تكون في منأى عن تعرضها للتعنيف من قبل أفراد أسرتها، حيث تتعرض لجروح وكدمات أغلبها بمنطقة الوجه وبقية الجسد، وهناك من قمن على إثرها بإيداع شكوى لدى مصالح الدرك الوطني والشرطة من أجل متابعة أزواجهن قضائيا، وحسب الدكتورة «ينا الله فاطمة» الطبيبة الشرعية، فإن عدد حالات إعتداء الزوج على الزوجة قد عرفت إرتفاعا ملحوظا خلال شهر رمضان الفضيل، وهذا بسبب التصرفات السلبية من قبل بعض الأزواج بسبب الصيام، وعدم التدخين وتناول القهوة، وأعراض الجوع التي تكون خلال موعد الغداء والمشاكل الإجتماعية والفقر وقلة الدخل وكلها ناتجة عن غياب الوازع الديني، وقد تولى الطاقم الطبي لمصلحة الطب الشرعي الكشف عن هؤلاء النسوة من أجل منحهن شهادات عجز تحدد مدة العجز وهذا حسب طبيعة الإصابة لإستعمالها ضد الزوج المعتدي.
ومن جهة أخرى، كشف الطبيبة الشرعية «ينا الله فاطمة» أن المصلحة قد استقبلت حوالي 100 تعرضوا للضرب والجرح العمدي بمختلف أنحاء الجسم، خلال 9 أيام فقط من حلول شهر رمضان المعظم، حيث أن هؤلاء الأشخاص ينحدرون من مناطق مختلف بالجهة الشرقية للولاية، أغلبهم من المناطق الآتية «كسيدي البشير وحاسي بونيف وحي النجمة شطيبو»، وأضاف المصدر الطبي من المصلحة أن أغلب الإصابات تكون بالوجه والصدر، وبقية الأطراف بواسطة آلات حادة وقد منحت لهؤلاء شهادات العجز التي تصل إلى غاية 30 يوما، وإلى جانب الاعتداءات التي تكون غالبا ناجمة عن تبادل الضرب والجرح العمدين في مشاجرات تحدث غالبا في الأحياء الشعبية، والساخنة قبيل الإفطار وبعد صلاة التراويح  بين أبناء الأحياء والأصدقاء. وقد استقبلت المصلحة خلال نفس الفترة حوالي 8 ضحايا الإعتداءات بالضرب والجرح العمديين التي تكون متبوعة بالسرقات، وأغلب الحالات تحدث في الصباح الباكر، حيث يقوم المجرمون بترصد الضحايا بمختلف الأحياء التي تكون خالية من الحركة لينقضوا على المواطنين من شيوخ ونساء، وآخرين لسلبهم ممتلكاتهم وتكون العملية متبوعة بالضرب والجرح العمدي بالأسلحة البيضاء وقام أطباء المصلحة بالكشف عن هذه الحالات وتدوين تقارير تضم مدة العجز، والذي يكون حسب طبيعة الإصابة وتسلم للجهات الأمنية لإستكمال الإجراءات المتعلقة بمتابعة المجرمين قضائيا أو البحث عن الفارين، وأضافت الطبيبة» ينا الله «أنه من بين الحالات التي إستقبلتها المصلحة خلال الفترة المذكورة لبعض الأشخاص الذين تورطوا في التشويه الذاتي، حيث تقدموا للمصلحة بغرض الكشف بعد أن أودعوا شكوى ضد أشخاص محاولين بذلك توريطهم في قضية الضرب والجرح العمدي، ولكن خبرة الأطباء الشرعيين مكنت من كشف الحقيقة،أنهم من فعلوا ذلك بأنفسهم وتم إخطار المصالح الأمنية بذلك،وتبقى هده الأرقام التي تحصلنا عليها من مصلحة الطب الشرعي ومصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الإستشفائية أول نوفمبر بإيسطو بعيدة كل البعد، عن الأرقام الحقيقية للعنف ضد المرأة وضحايا الضرب والجرح في المشاجرات بولاية وهران، خاصة وأن المصلحة تغطي فقط الحوادث والإعتداءات التي يشهدها شرق وهران على غرار أحياء سيدي البشير و»شطيبو» وبئر الجير وحاسي بونيف وحي الصباح وبلقايد غيرها.
 
أحمد بن عطية
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha