شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

جهود مكثفة تقوم بها المصالح للحد منها

التعب وقلة النوم يحصد الأرواح في حوادث الطرق


  12 جوان 2017 - 12:20   قرئ 294 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
التعب وقلة النوم يحصد الأرواح في حوادث الطرق

بعدما كان شهر رمضان حكرا لأجمل الذكريات في ذاكرة كل الجزائريين لما يحمله من معاني سامية وأجواء روحانية وإيمانية تجمع شمل العائلات وتنشر بينهم المحبة والمودة، أصبح الموت والفراق الموجع الذي تخلفه حوادث المرور، يلطخ ذاكرة كل فرد منا بسبب دموية هذه الحوادث التي خطفت من معظمنا قريبا أو صديقا أو جارا.

 
ومن جانبه، صرح بن خلف الله خالد المكلف بالإعلام على مستوى مديرية الحماية المدنية بالعاصمة، أن المسبب الرئيسي لارتفاع عدد الحوادث المرورية خلال فترة قصيرة جدا والمحددة بـ 15 أيام يعود إلى الإفراط في السرعة كما حددت نفس المصالح أن هذه الحوادث تبلغ الذروة في الساعات الأخيرة قبل الإفطار أي من الساعة الخامسة بعد الظهر الى الدقائق الأخيرة قبيل اذان المغرب، وكذا في الساعات الأولى من الصباح الباكر، كما كشفت دراسة قامت بها نفس المصالح من خلال تحليل البيانات الواردة إلى مكتب التحقيقات المرورية بالمديرية العامة للأمن الوطني يوضح بأن العامل البشري هو المتسبب الأول في هذه الحوادث بأكثر من 95 بالمائة نتيجة تجاهله للقوانين والأنظمة المرورية، كذلك تأثر سلوك السائق بفترات الصوم وتغير نظامه الغذائي يدفعه إلى الإفراط في السرعة للوصول وقت الافطار إلى مقر إقامته بأي طريقة كانت ضاربا عرض الحائط ما قد ينجر عن هذا السلوك المخالف للقانون من تبعات قد لا تقع عليه فقط وإنما يمتد أثرها إلى باقي العائلة  بل وحتى عائلات أخرى وهو ما يقع أيضا قبل موعد السحور قبيل آذان الفجر الأمر الذي دفع بكل من جهاز الأمن الوطني والدرك الوطني إلى خلق مبادرة فتح موائد إفطار لعابري السبيل ولكل من لم يصل قبل أذان المغرب ليشاركهم وجبة الإفطار الأمر  الذي يقرب بينهم وبين المواطنين من جهة، كما يساهم في التقليل من خطر حوادث المرور أيضا خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يفرطون في السرعة عند  تأخرهم عن موعد الافطار، الأمر الذي يعتبر المسبب الأول لحوادث المرور في هذه الفترة من اليوم ما يثبت ككل مرة أن كل من  سلك الشرطة والدرك الوطني يبذلان جهودا جبارة ويجتهدان كل الاجتهاد لمحاربة ارهاب الطرقات، كما خلصت الدراسة إلى أن حوادث المرور التي تقع في الصباح تكون ناتجة عن نقص إدراك السائق نتيجة لقلة النوم والتعب الناتج عن السهرات الرمضانية التي قد تصل أحيانا لبعض السواق إلى ساعات متأخرة من الليل وأحيانا حتى الفجر.
 
منيرة بن خوشة 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha