شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

جهود مكثفة تقوم بها المصالح للحد منها

التعب وقلة النوم يحصد الأرواح في حوادث الطرق


  12 جوان 2017 - 12:20   قرئ 579 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
التعب وقلة النوم يحصد الأرواح في حوادث الطرق

بعدما كان شهر رمضان حكرا لأجمل الذكريات في ذاكرة كل الجزائريين لما يحمله من معاني سامية وأجواء روحانية وإيمانية تجمع شمل العائلات وتنشر بينهم المحبة والمودة، أصبح الموت والفراق الموجع الذي تخلفه حوادث المرور، يلطخ ذاكرة كل فرد منا بسبب دموية هذه الحوادث التي خطفت من معظمنا قريبا أو صديقا أو جارا.

 
ومن جانبه، صرح بن خلف الله خالد المكلف بالإعلام على مستوى مديرية الحماية المدنية بالعاصمة، أن المسبب الرئيسي لارتفاع عدد الحوادث المرورية خلال فترة قصيرة جدا والمحددة بـ 15 أيام يعود إلى الإفراط في السرعة كما حددت نفس المصالح أن هذه الحوادث تبلغ الذروة في الساعات الأخيرة قبل الإفطار أي من الساعة الخامسة بعد الظهر الى الدقائق الأخيرة قبيل اذان المغرب، وكذا في الساعات الأولى من الصباح الباكر، كما كشفت دراسة قامت بها نفس المصالح من خلال تحليل البيانات الواردة إلى مكتب التحقيقات المرورية بالمديرية العامة للأمن الوطني يوضح بأن العامل البشري هو المتسبب الأول في هذه الحوادث بأكثر من 95 بالمائة نتيجة تجاهله للقوانين والأنظمة المرورية، كذلك تأثر سلوك السائق بفترات الصوم وتغير نظامه الغذائي يدفعه إلى الإفراط في السرعة للوصول وقت الافطار إلى مقر إقامته بأي طريقة كانت ضاربا عرض الحائط ما قد ينجر عن هذا السلوك المخالف للقانون من تبعات قد لا تقع عليه فقط وإنما يمتد أثرها إلى باقي العائلة  بل وحتى عائلات أخرى وهو ما يقع أيضا قبل موعد السحور قبيل آذان الفجر الأمر الذي دفع بكل من جهاز الأمن الوطني والدرك الوطني إلى خلق مبادرة فتح موائد إفطار لعابري السبيل ولكل من لم يصل قبل أذان المغرب ليشاركهم وجبة الإفطار الأمر  الذي يقرب بينهم وبين المواطنين من جهة، كما يساهم في التقليل من خطر حوادث المرور أيضا خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يفرطون في السرعة عند  تأخرهم عن موعد الافطار، الأمر الذي يعتبر المسبب الأول لحوادث المرور في هذه الفترة من اليوم ما يثبت ككل مرة أن كل من  سلك الشرطة والدرك الوطني يبذلان جهودا جبارة ويجتهدان كل الاجتهاد لمحاربة ارهاب الطرقات، كما خلصت الدراسة إلى أن حوادث المرور التي تقع في الصباح تكون ناتجة عن نقص إدراك السائق نتيجة لقلة النوم والتعب الناتج عن السهرات الرمضانية التي قد تصل أحيانا لبعض السواق إلى ساعات متأخرة من الليل وأحيانا حتى الفجر.
 
منيرة بن خوشة