شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

جهود مكثفة تقوم بها المصالح للحد منها

التعب وقلة النوم يحصد الأرواح في حوادث الطرق


  12 جوان 2017 - 12:20   قرئ 391 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
التعب وقلة النوم يحصد الأرواح في حوادث الطرق

بعدما كان شهر رمضان حكرا لأجمل الذكريات في ذاكرة كل الجزائريين لما يحمله من معاني سامية وأجواء روحانية وإيمانية تجمع شمل العائلات وتنشر بينهم المحبة والمودة، أصبح الموت والفراق الموجع الذي تخلفه حوادث المرور، يلطخ ذاكرة كل فرد منا بسبب دموية هذه الحوادث التي خطفت من معظمنا قريبا أو صديقا أو جارا.

 
ومن جانبه، صرح بن خلف الله خالد المكلف بالإعلام على مستوى مديرية الحماية المدنية بالعاصمة، أن المسبب الرئيسي لارتفاع عدد الحوادث المرورية خلال فترة قصيرة جدا والمحددة بـ 15 أيام يعود إلى الإفراط في السرعة كما حددت نفس المصالح أن هذه الحوادث تبلغ الذروة في الساعات الأخيرة قبل الإفطار أي من الساعة الخامسة بعد الظهر الى الدقائق الأخيرة قبيل اذان المغرب، وكذا في الساعات الأولى من الصباح الباكر، كما كشفت دراسة قامت بها نفس المصالح من خلال تحليل البيانات الواردة إلى مكتب التحقيقات المرورية بالمديرية العامة للأمن الوطني يوضح بأن العامل البشري هو المتسبب الأول في هذه الحوادث بأكثر من 95 بالمائة نتيجة تجاهله للقوانين والأنظمة المرورية، كذلك تأثر سلوك السائق بفترات الصوم وتغير نظامه الغذائي يدفعه إلى الإفراط في السرعة للوصول وقت الافطار إلى مقر إقامته بأي طريقة كانت ضاربا عرض الحائط ما قد ينجر عن هذا السلوك المخالف للقانون من تبعات قد لا تقع عليه فقط وإنما يمتد أثرها إلى باقي العائلة  بل وحتى عائلات أخرى وهو ما يقع أيضا قبل موعد السحور قبيل آذان الفجر الأمر الذي دفع بكل من جهاز الأمن الوطني والدرك الوطني إلى خلق مبادرة فتح موائد إفطار لعابري السبيل ولكل من لم يصل قبل أذان المغرب ليشاركهم وجبة الإفطار الأمر  الذي يقرب بينهم وبين المواطنين من جهة، كما يساهم في التقليل من خطر حوادث المرور أيضا خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يفرطون في السرعة عند  تأخرهم عن موعد الافطار، الأمر الذي يعتبر المسبب الأول لحوادث المرور في هذه الفترة من اليوم ما يثبت ككل مرة أن كل من  سلك الشرطة والدرك الوطني يبذلان جهودا جبارة ويجتهدان كل الاجتهاد لمحاربة ارهاب الطرقات، كما خلصت الدراسة إلى أن حوادث المرور التي تقع في الصباح تكون ناتجة عن نقص إدراك السائق نتيجة لقلة النوم والتعب الناتج عن السهرات الرمضانية التي قد تصل أحيانا لبعض السواق إلى ساعات متأخرة من الليل وأحيانا حتى الفجر.
 
منيرة بن خوشة