شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

بسبب كثرة الأعباء المنزلية

عاملات يستنجدن بالأطباق الجاهزة في النصف الثاني من رمضان


  13 جوان 2017 - 12:38   قرئ 287 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
عاملات يستنجدن بالأطباق الجاهزة في النصف الثاني من رمضان

بدأ الطلب على الأطباق الجاهزة في النصف الأخير من رمضان يتزايد من قبل النساء العاملات، خاصة بسبب الضغط الكبير الذي تعشنه جراء العمل وزيادة الأعباء المنزلية من شراء لملابس العيد وتحضير للفطور إضافة الى التفكير في إعداد حلوى العيد.

 
يعرف المركز التجاري «أرديس» اكتظاظا رهيبا في جناح بيع الأكلات الجاهزة المعبأة داخل علب، هذا الإقبال لم يكن من قبل النساء فقط بل حتى من الرجال الذين باتوا يطلبون مأكولات قد تعجز زوجاتهم عن تحضيرها بسبب ضيق الوقت أو الجهل بكيفية إعدادها.
 
 زوجتي لم تتعلم بعد تحضير «الشخشوخة»

«رامي .ف» البالغ من العمر 33 سنة وجدناه بذات الجناح ينتظر دوره بعدما طلب طبق «شخشوخة» ليأخذه إلى البيت ولما سألناه عن سبب  اقتنائه من المحل أفادنا بأنه لم يمر على زواجه إلا بضعة أشهر وزوجته لا يتعدى سنها الـ22 سنة، وهي في بداية طريقها لتعلم فنيات الطبخ لهذا فأنا لا أريد إحراجها أي أنني لا أطلب منها شيئا ولا أحرجها وأنا أعلم أنه من الغير الممكن أن تحضر لي هذه الأطباق التقليدية التي طالما تعودت على أكلها في بيتي العائلي ولا يمكنني من جهة أخرى ان أطلبها من والدتي التي ستستصغر زوجتي التي لا تعرف مهارات الطبخ جيدا لهذا كل ما اشتهيت طبقا توجهت الى هذا الجناح بالمركز التجاري أحضره لأتناوله رفقة زوجتي التي بدأت تحاول أن تتعلم هاته الأطباق من مواقع التواصل الاجتماعي.
 
 بسبب شراء ملابس العيد وضغط العمل أفضل الأطباق الجاهزة

بنفس المكان وجدنا سيدة اشترت طبقا من «المثوم» وآخر من «لحم لحلو» وأخبرتنا كريمة البالغة من العمر 43 سنة، وهي عاملة ببنك الجزائر، أنها لا تغادر مكان عملها قبل الساعة الثالثة مساء، خاصة وأنها مسؤولة عن فريق كامل من العمال ولا يمكنها المغادرة باكرا لن تتمكن من الوصول الى البيت قبل الساعة الرابعة ومنه فإنها تهتم بترتيب البيت وتحضير الشوربة والبوراك وتلبية احتياجات الأطفال الذين مازالوا في سن لا يستطيعون فيها الاعتماد على أنفسهم أما في الفترة الليلية فإنها تضطر إلى الخروج رفقة أبنائها الثلاث من أجل شراء ملابس العيد ولا تعود قبل الواحدة ليلا، أين تكون مرهقة وتخلد إلى النوم لأن العمل ينتظرها في الصباح الباكر أي في تمام الساعة التاسعة ولهذا تفضل شراء الأطباق الجاهزة عوض تحضيرها ربحا للوقت رغم أن الأطباق مكلفة نوعا ما أي تتراوح ما بين 600 و800 دج في حين أن طبقي الكسكسي والشخشوخة تصل الى 1200 دج.
 
المختص في أمراض الجهاز الهضمي، جمال عماري:«الأكلات الجاهزة لها مخاطر صحية!»

أكد جمال عماري طبيب مختص في أمراض المعدة والجهاز الهضمي، أن المقبلين على هذه الأطباق الجاهزة يعتقدون أنهم يوفرون الكثير من الوقت والجهد في حين أن الحقيقة تثبت تدخل «مادة الفثالات» في صناعة الأغذية السريعة لأنها تستخدم في جعل المواد البلاستيكية قابلة للطي وقابلة للحفظ لكن هذه المادة يمكنها أن تتسلل إلى المواد الغذائية التي تُحفظ في المعلبات ومن ثم تدخل إلى معدة البشر لكن هذه المادة يمكنها أن تتسرب أيضا إلى المواد الغذائية التي تحفظ في المعلبات ومن ثم تدخل إلى معدة البشر.
وقد أكد علماء الوراثة أن هناك أضرارا صحية ناجمة عن تلك الأغذية والمحاصيل التي يمكن أن نجدها في زيوت الطبخ والوجبات الجاهزة المجمدة والحبوب التي يتناولها الأطفال كوجبة فطور حتى أن بعضها قد يتسبب بتلف في الدماغ والوفاة في حال الاستخدام الخاطئ أو التسمم لهذا ينصح ذات المتحدث ربات البيوت بصفة خاصة بأن لا تتكاسلن حتى تشترين كل أنواع المرض لأولادهن بل عليهن ان تكرسن كل وقتهن لإطعام عائلتهن طعاما صحيا خاصة في شهر الصيام أين يجب أن تستقبل المعدة أكلا متوازنا وصحي.
 
جليلة.ع
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha