شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

بسبب كثرة الأعباء المنزلية

عاملات يستنجدن بالأطباق الجاهزة في النصف الثاني من رمضان


  13 جوان 2017 - 12:38   قرئ 371 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
عاملات يستنجدن بالأطباق الجاهزة في النصف الثاني من رمضان

بدأ الطلب على الأطباق الجاهزة في النصف الأخير من رمضان يتزايد من قبل النساء العاملات، خاصة بسبب الضغط الكبير الذي تعشنه جراء العمل وزيادة الأعباء المنزلية من شراء لملابس العيد وتحضير للفطور إضافة الى التفكير في إعداد حلوى العيد.

 
يعرف المركز التجاري «أرديس» اكتظاظا رهيبا في جناح بيع الأكلات الجاهزة المعبأة داخل علب، هذا الإقبال لم يكن من قبل النساء فقط بل حتى من الرجال الذين باتوا يطلبون مأكولات قد تعجز زوجاتهم عن تحضيرها بسبب ضيق الوقت أو الجهل بكيفية إعدادها.
 
 زوجتي لم تتعلم بعد تحضير «الشخشوخة»

«رامي .ف» البالغ من العمر 33 سنة وجدناه بذات الجناح ينتظر دوره بعدما طلب طبق «شخشوخة» ليأخذه إلى البيت ولما سألناه عن سبب  اقتنائه من المحل أفادنا بأنه لم يمر على زواجه إلا بضعة أشهر وزوجته لا يتعدى سنها الـ22 سنة، وهي في بداية طريقها لتعلم فنيات الطبخ لهذا فأنا لا أريد إحراجها أي أنني لا أطلب منها شيئا ولا أحرجها وأنا أعلم أنه من الغير الممكن أن تحضر لي هذه الأطباق التقليدية التي طالما تعودت على أكلها في بيتي العائلي ولا يمكنني من جهة أخرى ان أطلبها من والدتي التي ستستصغر زوجتي التي لا تعرف مهارات الطبخ جيدا لهذا كل ما اشتهيت طبقا توجهت الى هذا الجناح بالمركز التجاري أحضره لأتناوله رفقة زوجتي التي بدأت تحاول أن تتعلم هاته الأطباق من مواقع التواصل الاجتماعي.
 
 بسبب شراء ملابس العيد وضغط العمل أفضل الأطباق الجاهزة

بنفس المكان وجدنا سيدة اشترت طبقا من «المثوم» وآخر من «لحم لحلو» وأخبرتنا كريمة البالغة من العمر 43 سنة، وهي عاملة ببنك الجزائر، أنها لا تغادر مكان عملها قبل الساعة الثالثة مساء، خاصة وأنها مسؤولة عن فريق كامل من العمال ولا يمكنها المغادرة باكرا لن تتمكن من الوصول الى البيت قبل الساعة الرابعة ومنه فإنها تهتم بترتيب البيت وتحضير الشوربة والبوراك وتلبية احتياجات الأطفال الذين مازالوا في سن لا يستطيعون فيها الاعتماد على أنفسهم أما في الفترة الليلية فإنها تضطر إلى الخروج رفقة أبنائها الثلاث من أجل شراء ملابس العيد ولا تعود قبل الواحدة ليلا، أين تكون مرهقة وتخلد إلى النوم لأن العمل ينتظرها في الصباح الباكر أي في تمام الساعة التاسعة ولهذا تفضل شراء الأطباق الجاهزة عوض تحضيرها ربحا للوقت رغم أن الأطباق مكلفة نوعا ما أي تتراوح ما بين 600 و800 دج في حين أن طبقي الكسكسي والشخشوخة تصل الى 1200 دج.
 
المختص في أمراض الجهاز الهضمي، جمال عماري:«الأكلات الجاهزة لها مخاطر صحية!»

أكد جمال عماري طبيب مختص في أمراض المعدة والجهاز الهضمي، أن المقبلين على هذه الأطباق الجاهزة يعتقدون أنهم يوفرون الكثير من الوقت والجهد في حين أن الحقيقة تثبت تدخل «مادة الفثالات» في صناعة الأغذية السريعة لأنها تستخدم في جعل المواد البلاستيكية قابلة للطي وقابلة للحفظ لكن هذه المادة يمكنها أن تتسلل إلى المواد الغذائية التي تُحفظ في المعلبات ومن ثم تدخل إلى معدة البشر لكن هذه المادة يمكنها أن تتسرب أيضا إلى المواد الغذائية التي تحفظ في المعلبات ومن ثم تدخل إلى معدة البشر.
وقد أكد علماء الوراثة أن هناك أضرارا صحية ناجمة عن تلك الأغذية والمحاصيل التي يمكن أن نجدها في زيوت الطبخ والوجبات الجاهزة المجمدة والحبوب التي يتناولها الأطفال كوجبة فطور حتى أن بعضها قد يتسبب بتلف في الدماغ والوفاة في حال الاستخدام الخاطئ أو التسمم لهذا ينصح ذات المتحدث ربات البيوت بصفة خاصة بأن لا تتكاسلن حتى تشترين كل أنواع المرض لأولادهن بل عليهن ان تكرسن كل وقتهن لإطعام عائلتهن طعاما صحيا خاصة في شهر الصيام أين يجب أن تستقبل المعدة أكلا متوازنا وصحي.
 
جليلة.ع
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha