شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

على خلاف الجمعيات المعتمدة بولاية سككيدة

شباب يطلقون مبادرات لم الشمل على موائد الإفطار الجماعي


  14 جوان 2017 - 11:57   قرئ 1868 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
شباب يطلقون مبادرات لم الشمل على موائد الإفطار الجماعي

استغلت مجموعات شبان بمختلف أنحاء ولاية سكيكدة رمضان الكريم -شهر الرحمة والغفران- من أجل إطلاق مبادرات تضامنية لفائدة العائلات المعوزة ومن تقطعت بهم السبل وحتى للم شمل العائلات في هبات خيرية عبرت بحق عن مدى الوعي والحس المدني الذي يتصف به الشعب الجزائري عامة والسكيكدي على وجه الخصوص، حيث -ومن خلال أفكار نيرة وبحس إنساني مرهف وبإمكانيات قليلة- تمكنوا من تنظيم مواد إفطار وأخرى مطاعم للرحمة في مناطق عدة على غرار الزروبة ببلدية بني زيد، سيدي مزغيش، فلفلة وغيرها من المناطق والجهات، كل ذلك بمساهمة المحسنين من ذوي البر والإحسان الذين يجدون في رمضان فرصة لفعل المزيد من الخيرات تقربا من الله عز و جل و طلبا للحسنات، وقد اجتمعت هده الهبات مع سواعد الشباب التي تكلفت بالسهر على تنظيم هذه الموائد من خلال تحضير الطاولات والكراسي ومعها مختلف الأطباق، في صورة عززت اللحمة بين مختلف شرائح المجتمع وأعادت أجواء السنوات الماضية حيث كانت المائدة الواحدة تتقاسمها عديد العائلات حتى لا تبقى واحدة منها دون إفطار.

 
مبادرة الشباب الإنسانية في شهر رمضان، كشفت الوجه الحقيقي للعدد الأكبر من الجمعيات المدنية المختصة في كل المجالات والتي بقيت حبيسة الشعارات الرنانة في الوقت الذي كان من المفترض بها القيام بدورها المنوط بها سيما في ثل هذه المناسبات حيث يجب أن تكون من خلال تقديم يد المساعدة للمعوزين والعائلات الفقيرة، بدلا من الصيام هي الأخرى عن النشاطات الجادة شأنها في ذلك شأن الصائمين.شهر رمضان لم يكن فرصة للشباب للتعبير عن حسهم الإنساني بالتضامن مع مختلف شرائح المجتمع وحسب بل بالتعبير عن انتمائهم لبيئتهم و تجسد ذلك في إطلاق مجموعة من شباب حي «الطرانشي» ببلدية اخناق مايون الساحلية حملة نظافة وتزيين للحي كيف لا وأن النظافة من الإيمان.