شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

مصالح الأمن قامت بالقبض على المتهم

فايسبوكيون ينتفضون ضد صورة طفل متدلي من عمارة بباب الزوار


  19 جوان 2017 - 11:29   قرئ 1453 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
فايسبوكيون ينتفضون ضد صورة طفل متدلي من عمارة بباب الزوار

بعد اكتساح صورة الطفل المتدلي من شرفة الطابق الثاني عشر بباب الزوار مواقع التواصل الاجتماعي وسط هول كبير وردة فعل قوية من طرف كل ناشطي هذه المواقع ضد همجية وطيش الشخص الذي قام بأخذ الصورة للطفل معرضا حياته للخطر دون اتخاذ أدنى شروط السلامة وبدون التحلي بأي نوع من أنواع المسؤولية، فقط من أجل حصد أكبر عدد من التفاعل والإعجاب على صفحات مواقع التواصل للاجتماعي، أو خلق نوع من التميز والشهرة، التي استطاع فعلا تحقيق نسبة كبيرة منها على حساب المخاطرة بحياة طفل بريء، وما يندى له الجبين أن الحادثة تزامنت وشهر رمضان الفضيل.

 
تحركت مصالح الأمن بسرعة ومباشرة بعد انتشار صورة الطفل المعلق واستطاعت القبض على الشخص الذي عرض حياة الطفل للخطر والكشف عن هويته بسهولة، حيث ظهر أنه ابن خالته أي قريبه والمفروض أنه الأجدر بالثقة والأكثر أهلية لحماية الطفل غير أن الآونة الأخيرة أصبحت تشهد نوعا غريبا من الظواهر وصنفا جديدا من أنواع الانتهاكات والعنف ضد الأطفال من خلال الاستخفاف بحياتهم وسلامتهم من أجل الدخول بنوبات من الضحك أو خلق نوع من التمييز والشهرة بعرض صور وفيديوهات تعنف أطفالا من طرف أقرب الناس إليهم وفي بعض الأحيان حتى من طرف أبائهم، وكأن الوضع المخيف والمقلق الذي تعيشه الطفولة في الجزائر من حالات اختطاف لبيع الأعضاء من جهة وحالات اختطاف وقتل لابتزاز أوليائهم والانتقام منهم من جهة أخرى  لم يعد كافيا، تعنيف في المدارس والشوارع وحتى بالبيت  بسبب أولياء مضطربين عقليا أو نفسيا أحيانا وبسبب أولياء وأهل يعيشون مشاكل ليس لهم أي ذنب فيها غير أنهم يدفعون ضريبتها متحملين كل الغضب الذي يصبه عليهم أقاربهم والأشخاص المحيطين بهم أحيانا أخرى، عنف نفسي لفظي وحتى جسدي ناتج عن الضرب والاغتصاب الحيواني من أقرب الناس إليهم، كل هذا لم يعد كافيا في حق هذه البراءة الضعيفة التي يجب أن تتلقى أكبر قدر من الرعاية والاهتمام، كما لا تعتبر الصورة الأولى في المجتمع الجزائري فكلنا يذكر الفيديو الوحشي الذي سجل لمجموعة من الشباب  وهم يحرضون كلبا شرسا من نوع «بارجي» للهجوم على طفل في الخامسة من عمره وهو يصرخ ويتوسل في نوبة من الذعر والفزع تحرك سكون الحجر غير أنها حركت بداخلهم نوبات ضحك وربما شعور بالقوة الذي ينمي عن وجود مرض نفسي بداخلهم، الفيديو الذي استدعى تدخل وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح آنذاك بعد كل الجدل والتهجم الذي طالهم بسبب الوحشية وانعدام الشفقة بداخلهم، والأدهى والأمر أن كل هذه الأنواع من الممارسات العنيفة والوحشية في حق الطفل مورست بسبب تافه جدا وهو الحصول على أكبر عدد من الإعجاب على صفحات التواصل الاجتماعي وتسليط الضوء على شخصياتهم المريضة والتي فشلت فشلا ذريعا في تحقيق أي نوع من أنواع التميز ما جعلها تبحث عنه داخل دائرة أمان وسلامة أطفال ضعفاء لا حول ولا قوة لهم.
تفاعل نشطاء الصفحات التي انتشرت بها الصورة بصفة كبيرة جدا مع الصورة وعلقت الأغلبية الساحقة منهم بعبارات ذم واحتقار وحتى سب وشتم للشخص الذي أخذ الصورة للطفل واصفين إياه بأبشع الأوصاف، كما طالبوا المسارعة في القبض إليه والتحقيق معه، وهو ما تم بالفعل مؤخرا.
 
عبد الرحمان عرعار: «الصورة تمثل  جريمة أخرى في حق الطفولة»

عبر رئيس الجمعية الوطنية لحماية حقوق الطفل بالجزائر شبكة ندى عبد الرحمن عرعار «للمحور اليومي» عن تأسفه الشديد لانحطاط مستوى الكثيرين ممن يقومون بمثل هذه الأفعال والممارسات الشنيعة في حق الأطفال الذي المباشرة بعد تداول الصورة وانتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي لترفع دعوى قضائية ضد هذا الشخص ومعاقبته حتى يتم القضاء على مثل هذه الممارسات التي تهدد الطفولة في مجتمعنا.
 
 منيرة بن خوشة
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha