شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

يغتنمون اكتظاظ المحلات

زبائن يحترفون السرقة والباعة يشتكون


  20 جوان 2017 - 12:50   قرئ 1902 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
زبائن يحترفون السرقة والباعة يشتكون

تعرف العشر الأواخر من شهر رمضان بأنها أكثر الأيام إقبالا على الأسواق والمحلات التجارية من طرف العائلات التي تقصد هذه الأخيرة من أجل شراء كسوة العيد، لكن من الأشياء التي باتت تطبع هذه الأيام خلال السنوات القليلة الأخيرة هو استياء أصحاب المحلات من تعرضهم للسرقة خلال هذه الأيام المباركة مغتنمين حالة الاكتظاظ التي تعرفها تلك المحلات.

 
يشتكي أصحاب المحلات التجارية وكذا المواطنين من ظاهرة السرقة التي يتعرضون لها أثناء الازدحام الذي تشهده الأسواق والمحلات التجارية هذه الأيام وذلك في خضم الاستعداد لاستقبال عيد الفطر، الظاهرة التي أثقلت كاهل العديد من التجار الذين أجمعوا على أن نسبة الخسارة التي تنجر عن هذه الأفعال كانت أكثر من نسبة الربح الذي يعود عليهم خلال هذه الفترة، حيث قال «يونس» صاحب محل تجاري بمنطقة رويبة شرق العاصمة، بأن الكيل طفح من الحوادث التي بات يشهدها في محله قبل أن يشير إلى أن هذه السرقات تكثر خاصة خلال هذه الأيام الأخيرة.
 
نساء يحترفن السرقة في المحلات التجارية

حسب العديد من أصحاب المحلات الذين تعرضوا لسرقة سلعهن وكانوا ضحايا لهذه النسوة أجمعوا على أن الجنس اللطيف بات يحترف هذه الأخيرة التي اتخذ منها حرفة، حيث ذهب «سامي» في هذا السياق إلى قص العديد من القصص التي ارتبطت بهذا الموضوع، فمنها من كان هو شخصيا شاهد عليها، والأخرى منها من كان هو الضحية فيها، حيث قال بأنه في العام الماضي كان له محل للعطور، وكان مزدحما عن آخره قبل أن يدوي صراخ بنت صغيرة في كل المحل لتوجه الأنظار نحوها أين وجدت في حالة كارثية بعد أن أقدمت امرأة على تجريدها من أقراطها بطريقة عنيفة، مشيرا إلى أنه لم يتم التعرف على هوية المرأة.
 
وأخريات تبتكرن طرقا جديدة لها

أيضا أضاف «يوسف» صاحب محل آخر بأن هناك من السارقات من ذهبتن إلى تطليق الطرق التقليدية في ممارستهن لذات النشاط، منتهجات بذلك طرقا عصرية للقيام بعملية السرقة، حيث قال بأن العديدات من تتدخل إلى غرف الملابس من أجل التجريب لتنتهز الفرصة في ارتداء اللباس الجديد تحت القديم لتخرج بذلك دون أن تدفع، وعند التفطن لاختفاء السلع قال بأن الزبونة السارقة تكون قد اتخذت كل احتياطاتها، حيث تقوم بأخذ العديد من النماذج من الملابس حتى لا يسع لصاحب المحل مراقبة كل المقتنيات، ومنهن من تجلب معها صديقاتها من أجل مساعدتها في التشويش على صاحب المحل.
 
منيرة ابتسام طوبالي