شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

قعدات زمان تلاشت وأصبحت من ذكريات الماضي

شباب يستبدل اللمة العائلية بمقاهي الانترنيت والسهر مع الفايسبوك


  29 جوان 2014 - 09:05   قرئ 2768 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
شباب يستبدل اللمة العائلية بمقاهي الانترنيت والسهر مع  الفايسبوك

مواضيع ونقاشات ودردشة إلى غاية السحور
استبدل العديد من الأشخاص عادات اللمة العائلية خلال سهرة رمضان باللمة على طاولة الكمبيوتر والسهر مع الأصدقاء عبر شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك إلى غاية السحور.
لم يعد للحديث عن زيارة الأقارب ولم شمل العائلة خلال السهرة في رمضان معنى عند بعض الأشخاص الذين رأوا أن هذه العادات تلاشت ولم يعد لها وجود في ظل التطور التكنولوجي وظهور شبكات التواصل الاجتماعي التي عوضتها بنسبة كبيرة حيث أصبحت ملاذهم الوحيد مباشرة بعد الافطار والى غاية السحور.
رواد الفايسبوك يحيون سهرات رمضان بعيدا عن الجو العائلي
منذ اكتشاف شبكات التواصل الاجتماعي خاصة الفايسبوك انقلبت أحوال الجزائريين رأسا على عقب فلم يعد لبعض العادات الجزائرية الأصيلة وجود وتبدلت معظم الذهنيات بالنسبة للكثير منهم، حيث سيطر الفايسبوك على عقولهم بصفة كبيرة وتحولت سهرة رمضان بالنسبة لرواد هذه المواقع الى فرصة لتبادل أطراف الحديث والنقاش الحيوي الذي لاحدود له الى غاية طلوع النهار عبر جهاز الكمبيوتر عوض زيارة الأقارب والالتفاف حول صينية الشاي والحلويات الرمضانية، الآمر الذي افقد رمضان نكهته المميزة بنسبة كبيرة وهو ما أرجعه البعض الى الغزو التكنولوجي الذي ساهم في تفكيك الروابط الأسرية والعائلية خاصة خلال هذا الشهر الفضيل الذي يعد فرصة لصلة الرحم وتوطيد العلاقات بين أفراد العائلة والأصدقاء وحتى الجيران.
الفايسبوك.. .زينة القعدة    مع الأحباب
أعرب  محمد زياد˜ الذي يبلغ من العمر 18 سنة انه فضل هذه السنة أن يقضي سهرته خلال رمضان الجاري على شبكة الفايسبوك مؤكدا أن تبادل أطراف الحديث مع أصدقائه عبر هذه الشبكة كأنه أمامهم كما ان هذه الشبكة تسمح لك بالمناقشة والحوار مع عدة أشخاص من مختلف البلدان في ان واحد دون عناء التنقل من منطقة الى أخرى.
أما  سالم˜ فرأيه مطابق تماما لرأي صديقه  زياد˜ حيث أشار الى ان اللمة العائلية في رمضان من العادات القديمة التي تلاشت مع الزمن أما اليوم فالكل يبحث عن البديل لقضاء سهرة بعيدة عن ضوضاء المدينة وعناء التنقل من منزل لآخر فاليوم مع الفايسبوك أصبح التواصل مع الأشخاص مريحا وغاية في السرعة فما عليك إلا ان تجلس بالقرب من الكمبيوتر وتفتح موقع الفايسبوك وتنطلق في السهرة الى غاية طلوع النهار كما ان المواضيع المتناولة عبر هذه الشبكة مختلفة وتتعلق تقريبا كلها برمضان وأجوائه الى جانب قراءة بعض النكت والمواضيع الاجتماعية المميزة خلال الشهر .
شباب في رحلة البحث  عن  الويفي˜ لدخول الفايسبوك خارج المنزل
خلال تجولنا بشوارع العاصمة لاحظنا بعض الشباب متعلقين على الأشجار وفوق الأسطح للبحث عن الويفي من اجل دخول شبكة الفايسبوك والسهر من خلالها بالشارع في مكان معزول بعيدا عن الضجيج وهو ما تطرق إليه  سعيد˜ الذي قال بان التواصل بالفايسبوك خلال السهرة وخارج المنزل له  نكهة خاصة في رمضان حيث يكون الجو مهيأ لتبادل الأحاديث الرمضانية وجو الصيام نهارا الى جانب مواضيع خاصة بالفنانين والمسلسلات التي  تعرض خلال السهرة حيث تبث معظم التعليقات عليها عبر هذه الشبكة .
مقاهي الانترنيت تفتح أبوابها لعشاق الفايسبوك إلى غاية الثالثة صباحا
تسارع مقاهي الانترنيت إلى فتح أبوابها مباشرة بعد الإفطار والى غاية الثالثة صباحا لتستقبل عشاق الفايسبوك ومعظم مواقع التواصل الاجتماعي من اجل إكمال السهرة التي اعتبروا أنها لا تحلو إلا بالتواصل مع الأصدقاء من مختلف البلدان وتبادل الأحاديث معهم الخاصة منها برمضان، حيث تستمر سهرتهم الى غاية حلول موعد السحور ليتوجهوا بعدها الى منازلهم من اجل النوم كما أبدى بعضهم ان نكهة رمضان زالت منذ زمن بعيد بزوال بعض العادات والتقاليد الخاصة بهذا الشهر الامر الذي ساهم في اكتشاف البديل خاصة من طرف الشباب الذي يرغب دائما في التجديد والانسياق وراء موضة التكنولوجيا التي التهمت عقولهم وجيوبهم.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha