شريط الاخبار
الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا ولد قدور يؤكد التوظيف المباشر لمتربصي سوناطراك بورقلة إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست وبحوزتهما رشاشات ومخازن قرابة 90 ألف جزائري أدوا العمرة حتى جانفي الجاري السرعة.. التهور والإرهاق وراء مجازر الطرقات إنزال حكومي بالعاصمة للوقوف على مشاريع الرئيس جنرال متمرس وراء تسفير مقاتلي الجيش الحر˜ نحو منطقة الساحل الجزائر تعرض تقريرا عن السوريين الموقوفين بحدودها في قمة الجامعة العربية بتونس مــــــــلال يفســــــد احتفــــــالات ينايــــــر˜ فــــــي باريــــــس ويهيــــــن حــــــداد! الجمعية الجزائرية لمكافحة الفساد تدعو إلى استقلالية تامة للهيئة 9 آلاف ميغاواط من الكهرباء ستباع في البورصة الأزمة المالية تلقي بظلالها على فعاليات الطبعة العاشرة ميهوبي يؤكد أن الثقافة الأمازيغية حققت مكاسب يجب المحافظة عليها والي وهران يحل مشكل الانسداد بين منتخبي بلدية عين الترك

قعدات زمان تلاشت وأصبحت من ذكريات الماضي

شباب يستبدل اللمة العائلية بمقاهي الانترنيت والسهر مع الفايسبوك


  29 جوان 2014 - 09:05   قرئ 2824 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
شباب يستبدل اللمة العائلية بمقاهي الانترنيت والسهر مع  الفايسبوك

مواضيع ونقاشات ودردشة إلى غاية السحور
استبدل العديد من الأشخاص عادات اللمة العائلية خلال سهرة رمضان باللمة على طاولة الكمبيوتر والسهر مع الأصدقاء عبر شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك إلى غاية السحور.
لم يعد للحديث عن زيارة الأقارب ولم شمل العائلة خلال السهرة في رمضان معنى عند بعض الأشخاص الذين رأوا أن هذه العادات تلاشت ولم يعد لها وجود في ظل التطور التكنولوجي وظهور شبكات التواصل الاجتماعي التي عوضتها بنسبة كبيرة حيث أصبحت ملاذهم الوحيد مباشرة بعد الافطار والى غاية السحور.
رواد الفايسبوك يحيون سهرات رمضان بعيدا عن الجو العائلي
منذ اكتشاف شبكات التواصل الاجتماعي خاصة الفايسبوك انقلبت أحوال الجزائريين رأسا على عقب فلم يعد لبعض العادات الجزائرية الأصيلة وجود وتبدلت معظم الذهنيات بالنسبة للكثير منهم، حيث سيطر الفايسبوك على عقولهم بصفة كبيرة وتحولت سهرة رمضان بالنسبة لرواد هذه المواقع الى فرصة لتبادل أطراف الحديث والنقاش الحيوي الذي لاحدود له الى غاية طلوع النهار عبر جهاز الكمبيوتر عوض زيارة الأقارب والالتفاف حول صينية الشاي والحلويات الرمضانية، الآمر الذي افقد رمضان نكهته المميزة بنسبة كبيرة وهو ما أرجعه البعض الى الغزو التكنولوجي الذي ساهم في تفكيك الروابط الأسرية والعائلية خاصة خلال هذا الشهر الفضيل الذي يعد فرصة لصلة الرحم وتوطيد العلاقات بين أفراد العائلة والأصدقاء وحتى الجيران.
الفايسبوك.. .زينة القعدة    مع الأحباب
أعرب  محمد زياد˜ الذي يبلغ من العمر 18 سنة انه فضل هذه السنة أن يقضي سهرته خلال رمضان الجاري على شبكة الفايسبوك مؤكدا أن تبادل أطراف الحديث مع أصدقائه عبر هذه الشبكة كأنه أمامهم كما ان هذه الشبكة تسمح لك بالمناقشة والحوار مع عدة أشخاص من مختلف البلدان في ان واحد دون عناء التنقل من منطقة الى أخرى.
أما  سالم˜ فرأيه مطابق تماما لرأي صديقه  زياد˜ حيث أشار الى ان اللمة العائلية في رمضان من العادات القديمة التي تلاشت مع الزمن أما اليوم فالكل يبحث عن البديل لقضاء سهرة بعيدة عن ضوضاء المدينة وعناء التنقل من منزل لآخر فاليوم مع الفايسبوك أصبح التواصل مع الأشخاص مريحا وغاية في السرعة فما عليك إلا ان تجلس بالقرب من الكمبيوتر وتفتح موقع الفايسبوك وتنطلق في السهرة الى غاية طلوع النهار كما ان المواضيع المتناولة عبر هذه الشبكة مختلفة وتتعلق تقريبا كلها برمضان وأجوائه الى جانب قراءة بعض النكت والمواضيع الاجتماعية المميزة خلال الشهر .
شباب في رحلة البحث  عن  الويفي˜ لدخول الفايسبوك خارج المنزل
خلال تجولنا بشوارع العاصمة لاحظنا بعض الشباب متعلقين على الأشجار وفوق الأسطح للبحث عن الويفي من اجل دخول شبكة الفايسبوك والسهر من خلالها بالشارع في مكان معزول بعيدا عن الضجيج وهو ما تطرق إليه  سعيد˜ الذي قال بان التواصل بالفايسبوك خلال السهرة وخارج المنزل له  نكهة خاصة في رمضان حيث يكون الجو مهيأ لتبادل الأحاديث الرمضانية وجو الصيام نهارا الى جانب مواضيع خاصة بالفنانين والمسلسلات التي  تعرض خلال السهرة حيث تبث معظم التعليقات عليها عبر هذه الشبكة .
مقاهي الانترنيت تفتح أبوابها لعشاق الفايسبوك إلى غاية الثالثة صباحا
تسارع مقاهي الانترنيت إلى فتح أبوابها مباشرة بعد الإفطار والى غاية الثالثة صباحا لتستقبل عشاق الفايسبوك ومعظم مواقع التواصل الاجتماعي من اجل إكمال السهرة التي اعتبروا أنها لا تحلو إلا بالتواصل مع الأصدقاء من مختلف البلدان وتبادل الأحاديث معهم الخاصة منها برمضان، حيث تستمر سهرتهم الى غاية حلول موعد السحور ليتوجهوا بعدها الى منازلهم من اجل النوم كما أبدى بعضهم ان نكهة رمضان زالت منذ زمن بعيد بزوال بعض العادات والتقاليد الخاصة بهذا الشهر الامر الذي ساهم في اكتشاف البديل خاصة من طرف الشباب الذي يرغب دائما في التجديد والانسياق وراء موضة التكنولوجيا التي التهمت عقولهم وجيوبهم.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha