شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

شهر رمضان بأدرار

مسابقات دينية وتظاهرات تطبع سهرات المدينة خلال رمضان


  05 جويلية 2014 - 22:01   قرئ 1118 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
مسابقات دينية وتظاهرات تطبع سهرات المدينة خلال رمضان

يكتسي شهر رمضان المعظم ميزة خاصة بولاية أدرار من خلال الأجواء الروحانية التي تطبع يومياتها والممزوجة بالعادات والتقاليد التي تضفي نكهة خاصة على هذا الشهر الفضيل بهذه المنطقة من الوطن.
فخلال هذا الشهر الكريم تعرف المساجد المنتشرة عبر مناطق الولاية حركية واسعة ومكثفة يعكف خلالها الأئمة على أداء شعائر صلاة التراويح جماعة إلى جانب تقديم دروس دينية ووعظية  والتحسيس بأهمية هذه المناسبة الدينية المقدسة في تربية الفرد وتصويب سلوكه وزرع معاني الأخوة والتضامن بين المواطنين. كما تحرص هذه المؤسسات الدينية على تخصيص خطب الجمعة للنهي عن بعض السلوكات السلبية التي ينتهجها بعض الصائمين تتضمن نصائح لتفادي الاستهلاك العشوائي والتبذير وحث تجار المواد الاستهلاكية على الرفق بجيوب المستهلكين في مثل الشهر الكريم الذي يعد أهم موعد لتعزيز صور التكافل الاجتماعي.
ومن جهتها سطرت مديرية الشؤون الدينية والأوقاف بالتنسيق مع جمعيات المساجد برنامجا لتنظيم مسابقات دينية في حفظ القرآن الكريم والسيرة النبوية العطرة وفي أصول الفقه بين مختلف الفئات العمرية ليتم تكريمهم في ليلة القدر المباركة. كما أن العادات
والتقاليد التي لا تفوتها العائلات الأدرارية في مثل هذه المناسبات الدينية العظيمة هي عديدة ومتنوعة باختلاف جهات الولاية. وفي هذا الإطار يعتبر الاحتفاء بالصائمين الجدد من أبرز العادات الراسخة لدى سكان ولاية أدرار إذ يحظى الأطفال الذين يصومون لأول مرة باهتمام خاص من طرف أفراد عائلاتهم.
وتقوم بعض العائلات بذبح شاة على شرف الصائم الصغير الذي يحظى أيضا باستضافته لدى الأقارب طيلة أيام هذا الشهر الفضيل وذلك من أجل تشجيعه على الاستمرار في أداء هذه الفريضة  وإبراز أهميتها الدينية. وفي مثل هذا الموعد أيضا يلجأ الشباب إلى إقامة حفلات الخطوبة تزامنا مع ليلة القدر المباركة تيمنا بهذه اللحظة الروحانية. وللمطبخ الأدراري نكهته وطقوسه الخاصة في مثل هذا الشهر العظيم، حيث يعد طبق الحساء التقليدي سيد المائدة الرمضانية لما يمتاز به من مذاق خاص يثير شهية حتى الضيوف الوافدين إلى الولاية.
ويعتمد إعداد هذا الطبق على القمح اللين المنتج محليا والذي يكتمل مذاقه بالتوابل والبهارات التي يطلق عليها  الختيم˜ التي تعدها النساء بطريقة خاصة عب هذه الولاية وفي قصورها العتيقة. وبالرغم من المناخ الحار الذي تزامن معه هذه السنة شهر رمضان المبارك إلا أن جلسات الأنس والسمر حول كؤوس الشاي بعد صلاة التراويح حاضرة بقوة في مختلف مناطق الولاية التي تشهد أيضا تنظيم العديد من الأنشطة الثقافية الترفيهية التي سطرتها دار الثقافة لمدينة أدرار.