شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

جمعية فاعل الخير بالياشير

نشاط خيري تضامني مكثف خلال الشهر الفضيل


  13 جويلية 2014 - 01:48   قرئ 1724 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
نشاط خيري تضامني مكثف خلال الشهر الفضيل

تشهد بلدية الياشير ببرج بوعريريج خلال شهر رمضان المعظم لهذه السنة نشاطا مكثفا ، وعملا تضامنيا يجسد روح الأخوة و التآزر بين أفراد المجتمع الإسلامي الواحد ، ولعل الفضل الأول في هذه الحركية في العمل الخيري تعود إلى الجمعية الخيرية المسماة  فاعل الخير ، والتي تنشط على مستوى تراب البلدية ، وحصلت على اعتمادها شهر جويلية 2012، و يقع مقرها بحي 08 ماي 1945م ، وتستمد مداخيلها من تبرعات و صدقات المحسنين ، واشتراكات الأعضاء المنخرطين. ويتمثل نشاط الجمعية في تقديم المساعدات لمختلف فئات المجتمع المحتاجة و المعوزة ، ومن ذلك الحرص الفائق لشباب الجمعية على التموين الشهري للأسر الفقيرة بقفة خاصة بالمؤن الغذائية ويبلغ عدد هذه الأسر 65 أسرة معوزة،بالإضافة إلى تقديم المساعدات الطبية للمرضى من أدوية وكذا التكفل بمصاريف العمليات الجراحية و التحاليل الطبية.
أما خلال الشهر الفضيل فقد لمسنا حركية للعنصر الشبابي يبث فيه روح التعاون و العطاء الشاب بونوة الشريف رئيس الجمعية و مثال الشاب الدينامكي ، والذي يقود الشباب نحو العطاء وفعل الخير ، من خلال توزيع قفة رمضان مع مصالح البلدية وهي القفة الخاصة بالجماعة المحلية ، إضافة إلى توزيع القفة الخاصة بالجمعية مما جاد به المحسنون حيث زودت الجمعية معظم المحلات و الفضاءات التجارية بسلال لاستقبال صدقاتهم و تبرعاتهم  ، وكذا توزيع حصص من اللحوم الحمراء تبرعت بها جماعة من الخيرين ، هذا و يتم التحضير لقفة نصف رمضان ، وتبلغ حوالي ستين قفة مع حصة من لحم الخروف ، وكذا التحضير لكسوة العيد لحوالي أربعمائة طفل من المعوزين والأيتام. ويبقى شهر رمضان هو موسم للمتصدقين وفرصة سانحة للباذلين و المعطين ، تجسيدا لقيم التضامن و التآزر بين مختلف فئات المجتمع ، وتذكر الميسورين لإخوانهم الفقراء والمحتاجين والأيتام، وعملا بقوله تعالى : يا أيها الذين آمنوا إركعوا و اسجدوا وافعلوا الخير لعلكم تفلحون  (الحج 77)
مسجد الفتح بالياشيرمنارة من منارات العلم والإيمـــان
تشهد مساجد ولاية برج بوعريريج إقبالا كبيرا خلال شهر رمضان المعظم بغية آداء الصلوات وبشكل خاص صلاة التراويح، التي يقبل على آدائها الرجال والنساء على السواء، ومن أهم و أقدم هذه المساجد نجد مسجد الفتح باليشير الذي لا يزال يقصده المصلون من كل حدب وصوب كبارا و صغارا يجذبهم إليه حنين لا يقاوم .
يعتبر مسجد الفتح أقدم مسجد ببلدية اليشير ، إذ يعود تاريخ بنائه إلى الحقبة الاستعمارية و بالضبط إلى سنة 1948م ، حيث أصر السكان على افتكاك قطعة أرضية من الإدارة الاستعمارية لبناء مصلى عليها ، وكانت الانطلاقة بوسائل بسيطة و تقليدية على مساحة بسيطة لا تتجاوز المئة متر مربع.
وحسب عضو من اللجنة الدينية للمسجد فإن المسجد تم تطويره في الثمانينات حيث هدم المسجد القديم ليبنى مكانه المسجد الحالي و سمي بمسجد الفتح ،وتم توسيعه سنة 1994م ، ليصبح قبلة لشباب البلدية وأصبح يعج بجموع الشباب المصلين و المنظمين لحلقات العلم و الذكر ، وتخرج من هذا المسجد شباب واع كان له دور في المجال التربوي و الدعوي.
و في سنة 2012م ، تصدى مجموعة من أهل المنطقة لإعادة توسيع و ترميم المسجد بعد إجراء الدراسة التقنية للمشروع ، وتأسست جمعية دينية حصلت على اعتماد مديرية الشؤون الدينية في ذات السنة و تجديدها وفق قانون الجمعيات الجديد رقم 12/06 المؤرخ في 12/1/2012.
وقد باشرت الجمعية أشغال التوسيع و إعادة البناء للجزء الأمامي والذي توشك الأشغال أن تنتهي به ، ليتم الشروع في أشغال الجزء الثاني و من ثمة مباشرة أعمال تلبيس الجدران و الطلاء و الكهرباء و البليط و التدفئة و التبريد وغيرها من الأشغال بعد أن تنتهي الأشغال الكبرى المتعلقة بالاسمنت المسلح. وتأمل الجمعية في إنشاء مكتبة و مدرسة قرآنية و بعض السكنات الوظيفية ، ليتسع المسجد بعد التوسيع لخمسة آلاف مصلي،ويتكون من أربعة طوابق. هذا ولا يزال المسجد يلعب دورا مهما في المنطقة تحت إشراف أئمة كالشيخ سي علي بلعجنقي ، و سي أحمد بلحفصي.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha