شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

مركز ارديس التجاري وجهة العائلات خلال السهرة

مكـان للترفيه والاستجمام إلى غاية السحور


  14 جويلية 2014 - 02:33   قرئ 1870 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
مكـان للترفيه والاستجمام إلى غاية السحور

تعتبر المراكز التجارية المتنفس الوحيد للعائلات الجزائرية في هذا الشهر الفضيل خاصة خلال السهرة وتزامنا مع اقتراب عيد الفطر المبارك، حيث اختارت العائلات وجهتها المفضلة للتسوق هذه السنة في مركز ارديس بصحبة أبنائها للتسوق من جهة والترفيه من جهة أخرى بعد أن ذاع صيته في أوساط الجزائريين وأصبح ينافس اكبر المتاجر والمراكز التجارية في الجزائر.
يندهش الزائر لمركز ارديس التجاري من الكم الهائل للعائلات التي تصول وتجول رفقة أبنائها قاصدة المحلات التجارية التي لم تعد تستوعب هذا الاكتظاظ الرهيب أوالمطاعم التي تقدم أشهى وألذ الأطباق الشرقية والغربية، معتبرة أن التجول  بهذا المركز بعد الإفطار مختلف وله نكهة مميزة خاصة مع اقتراب حلول عيد الفطر.
ارديس... وجهة العائلات للسهر والتسوق
تبدأ العائلات مباشرة بعد الإفطار في الزحف إلى مركز ارديس في حدود الساعة التاسعة مساء ، هذا المركز يحتضن نحو 70 علامة دولية ووطنية إلى جانب وجود محلاّت تجارية عبر رواق يفوق طوله 400 متر تقريبا وتوفر حظيرة مجانية من اجل التوقف تتسع لـ5000 سيارة، مع اعتماد نظام ترقيم خاص ونظام مراقبة بكاميرات تفاديا لوقوع أيّ حوادث كل هذه المزايا دفعت العائلات الجزائرية الى تغيير وجهتها التي اعتادت عليها كل سنة من اجل شراء ملابس العيد لأبنائها والتبضع من مركز ارديس التجاري الذي يعد اكبر المجمعات التجارية والترفيهية في الجزائر فالكل هناك يشتري  أفخم الألبسة ويجوب المحلات رغم غلاء الأسعار التي أثقلت كاهلهم وأفرغت جيوبهم هذا الشهر . في هذا الإطار أفادت Œفتيحة˜ أنها سمعت الكثير عن هذا المركز التجاري الحديث لكنها لم تكن تتوقع انه بمثل هذا الحجم والتنظيم الى جانب وجود كل ما تبحث عنه الأسر من ألبسة وأحذية وإكسسوارات وعطور والعاب وأواني منزلية وغيرها وكلها من علامات دولية متنوعة مضيفة أنها أتت في البداية الى ارديس فضولا منها فقط لكن بعد أن اكتشفت هذا الفضاء المميز قررت شراء كل مستلزمات العيد لها ولأبنائها من المركز ورغم غلاء الأسعار نوعا ما بالمقارنة مع المراكز الأخرى إلا أنها تفضل التبضع هنا نظرا لتوفره على كل وسائل الراحة والرفاهية للزبون.   من جهة أخرى، قالت Œسعاد˜ انه ليس لها أولاد من اجل كسوتهم لكنها تأتي إلى هذا المركز مباشرة بعد الافطار من اجل التنزه والترفيه عن النفس بعيدا عن جو البيت وتعب الصيام والحرارة.
مطاعم لتقديم مرطبات وحلويات السهرة ووجبة السحور
يحتوي مركز ارديس على عدد كبير من المطاعم بتخصّصات مختلفة التي تقدم أشهى المأكولات العربية والغربية وكذا المرطبات والمثلجات والحلويات الخاصة بالسهرة والتي تقدم عادة مع الشاي   تلبية لرغبة بعض الزبائن الذين يفضلون تكملة السهرة بالمركز مع  احتساء الشاي والقهوة بعد الانتهاء من التسوق والتبضع بالإضافة الى إقامة أبواب خاصة باب الوادي وباب عزون، حيث يمكن للمتسوّق أن يخال نفسه في شوارع الجزائر العتيقة بطراز عصري.. وهناك فئة من الزبائن من يحلو لها السحور في هذا المركز التجاري الضخم كمحاولة لكسر الروتين اليومي لرمضان والخروج عن المألوف .
ارديس لتعويض الزيارات العائلية وفرصة لالتقاء الأصدقاء
يعد مركز ارديس من الأماكن المفضلة للتسوق والفرصة الذهبية لالتقاء الأصدقاء والصديقات، حيث أشارت فتاة التقيناها بالمركز أنها تواعدت هي وصديقاتها من اجل الالتقاء في هذا المكان حتى يتسنى لهن السهر وتبادل أطراف الحديث بعيدا عن المنزل كما أن الفرصة مناسبة للتجول بين المحلات من اجل الاطلاع على موضة الألبسة والأحذية والإكسسوارات، مشيرة إلى أن الزيارات العائلية أصبحت قليلة جداً عند البعض من الأسر، فإن أرادت أن تزور أحداً فربما يكون مشغولاً، وعليك أن ترتب موعداً قبله بأيام، في حين أن المركز التجاري يستقبلك في أي وقت، ويمكنك أخذ مكانك في المطعم أو المقهى دون حجز مسبق، كما أن تنوع المعروضات ووفرتها وأسلوب عرضها تدفع وتغري جميع من يفد إليها، وتخلق بداخله رغبة في الاستهلاك وشراء ما لا يلزمه.
في إطار آخر يوجد بعض الناس من يقصد ارديس ليس من أجل التبضع وشراء مستلزمات العيد، لكن من اجل المشي بين المحلات فقط ، فهم لا يحتاجون إلى التسوق الفعلي، حيث تخلو أيديهم من أي مشتريات، فقط جاؤوا من أجل الترفيه والتنفيس عن أسرهم لشرب القهوة والشاي في إحدى المقاهي، أو مشاركة الأبناء في اللعب بالمكان المخصص للألعاب الترفيهية أو التجول ذهاباً وإياباً برفقة الأصدقاء، والتفرج على مختلف البضائع والألبسة التي حملت ماركات عالمية مختلفة منها ما هو فرنسي ومنها ماهو تركي ومنها ماهو خليجي .
فرصة للسهر على شاطئ البحر
أكثر ما يجذب بمركز ارديس التجاري هو منفذه الذي ينتهي الى شاطئ البحر وهو ماجعل معظم العائلات الوافدة إليه لا تذهب مباشرة الى المنزل بعد الانتهاء من التبضع إلا إذا مرت على الشاطئ من اجل الاستجمام لبعض الساعات الى غاية السحور وحسب ما لاحظناه في عين المكان فان بعض الأسر تحمل معها الكراسي والطاولات وقارورات العصير والمشروبات وكذا الحلويات من اجل قضاء السهرة كاملة على شاطئ البحر بعد الخروج من ارديس وكثيرا منهم من ينهي السهرة بعد السحور مباشرة أي في حدود الساعة الثالثة والنصف صباحا وحسبهم فان أكثر شيء مميز بالمركز هو هذا المنفذ الذي ينعش النفس ويطفئ نار العطش بسبب ارتفاع درجات الحرارة نهارا .



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha