شريط الاخبار
اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى" إقبال "باهت" على الجناح السعودي في صالون الكتاب إرهابي وعائلته يسلمون أنفسهم بسكيكدة جلاب يكشف عن رفع نسبة الدعم للمصدرين بين 25 و50 بالمائة عضو الغرفة الآسيوية - القطرية يُشيد بجودة المنتوجات الجزائرية البرنت يستقر عند 70 دولارا واجتماع المنتجين لبحث وضع السوق غدا مرض "الملديو" يتلف مئات الهكتارات من البطاطا بالغرب التسجيل في قوائم التأهيل للترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكون بداية من الغد وزارة السكن تدرج تسهيلات جديدة للحصول على السكن الريفي رجل يتنكر بجلباب ويحاول اقتحام مسكن عائلة زوجته بالقبة

محلات تتنافس على عرض أبهى الألبسة و الأحذية

العائـــــلات الجزائريــــــــة تستعـــــد لعيـــــد الفطـــــر علــــــى قــــدم وساق


  16 جويلية 2014 - 01:45   قرئ 1950 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
العائـــــلات الجزائريــــــــة تستعـــــد لعيـــــد الفطـــــر علــــــى قــــدم وساق

أسعار جنونية وإقبال كبـير
تستعد العائلات الجزائرية لاستقبال عيد الفطر المبارك حيث تعج الطرقات والأرصفة بمختلف الشوارع بحركة كثيفة للعائلات التي ترغب في التجول بالمحلات الخاصة ببيع الألبسة الجاهزة والأحذية و كذا الإكسسوارات.
من خلال تجولنا ببعض شوارع العاصمة لاحظنا صعوبة السير والتنقل ببعض الأزقة والطرقات بسبب الحركة الدؤوبة للعائلات التي تسارع للتجول داخل المحلات الخاصة بالألبسة مباشرة بعد الإفطار وهذا استعدادا لعيد الفطر مسبقا قبل أن يتم رفع الأسعار ومضاعفتها في الأيام القليلة التي تسبق المناسبة.
ليل الجزائريين يتحول إلى نهار بعد الإفطار
بعد أن سارعت محلات بيع الألبسة إلى عرض آخر صيحات الألبسة والأحذية الخاصة بالعيد تحول ليل الجزائريين إلى نهار فكل المحلات مفتوحة إلى غاية طلوع النهار حيث تكثف هذه المحلات من نشاطها خلال هذه الفترة خاصة بعد الإفطار لان العائلات تفضل السير في الوقت الذي تنخفض فيه درجة الحرارة نسبيا خاصة في الليل كما أن هذه العائلات تستمر في التجول من محل إلى آخر إلى أن تجد مبتغاها من ألبسة أبنائها وأحذيتهم إلى غاية حلول فترة السحور. و الجدير بالملاحظة أن وجهة العائلات خلال هذه الفترة تحولت من أسواق الخضر والفواكه إلى أسواق الألبسة والأحذية.
عادة راسخة عبر الزمن
من العادات الراسخة عند العائلات الجزائرية خلال رمضان والتي لا يمكن الاستغناء عنها الخروج بعد الإفطار من اجل التنزه والتجول في المحلات الخاصة بألبسة العيد مباشرة بعد الإفطار  واعتبرت هذه العادة من مظاهر الاستعداد لعيد الفطر في الجزائر حتى ولو كانت في وقت مبكر وعادة ما تصطحب معها أولادها الذين يقومون باختيار ألبستهم وأحذيتهم وما على الأم أو الأب إلا دفع التكاليف التي أثقلت كاهلهم هذه السنة بسبب تزامن وتقارب كل المناسبات مع بعضها.
أسعار مرتفعة... لكن لا مفر
يجبر الأولاد أباءهم على شراء كل ما تشتهيه أنفسهم من ألبسة وأحذية والتي يشترط أن تكون مواكبة للموضة من اجل التباهي بها في هذه المناسبة.  وفي هذا الإطار أجمع كل من تحدثنا إليهم أن الأسعار هذه السنة جد مرتفعة بالمقارنة مع السنوات الفارطة حيث يصل سعر حسب النوعية وحسب ما أفاد به الأولياء فإنهم متعودون على مثل هذه الأسعار في كل مناسبة ولا جديد في الأمر ففي كل سنة يعمد التجار إلى مضاعفة الأسعار مبررين ذلك بمضاربة تجار الجملة والمستوردين لتدفع العائلات وحدها الثمن مع حلول كل مناسبة ولم يقتصر الارتفاع في الأسعار على الألبسة والأحذية فقط بل تعداه إلى الحلويات أيضا التي أعدت عدتها من اجل دخول عالم المنافسة هي الأخرى  .
الاستدانة لتلبية متطلبات الأبناء
أما عائلات أخرى فقد أكدت أن تزامن رمضان وبعده عيد الفطر والدخول المدرسي يضع الأسرة في مأزق الاستدانة من اجل تلبية كل متطلبات أبنائها لان الأسعار جد مرتفعة وليست في متناول الجميع وحسب إحدى العائلات فإنها متعودة ككل سنة على استدانة مبلغ مالي معتبر من اجل شراء مستلزمات العيد من ألبسة وحلويات وكذا الاستعداد للدخول المدرسي الذي يلي العيد مباشرة .



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha