شريط الاخبار
8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله

بعد انتهاء السهرات الرمضانية

الجزائريون منهمكون في الاستعداد لاستقبال عيد الفطر في أجواء من الفرح


  19 جويلية 2014 - 01:19   قرئ 1338 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
الجزائريون منهمكون في الاستعداد لاستقبال عيد الفطر في أجواء من الفرح

يستعد الجزائريون لاستقبال عيد الفطر بأبهى حلة محاولين تذكر كل ما ينقصهم في هذا اليوم من إكسسوارات أو بعض الإضافات على ملابسهم .
اللمسات الأخيرة تحضيرا للعيد
كل العائلات منهمكة في التحضيرات النهائية لهذه المناسبة حيث تخرج بعض السيدات خلال السهرة لشراء بعض الإكسسوارات ومواد الزينة من عطور والحنة والخمارات إلى جانب اقتناء بعض المواد الضرورية لتزيين الحلويات كما تتفادى خلال هذا اليوم العائلات السهر والسمر إلى غاية السحور كما اعتادت في الأيام الأولى من رمضان باعتبارها تكون منهمكة في التحضيرات .
طوابير لا متناهية أمام صالونات الحلاقة الرجالية والنسائية
بعد الإعلان عن أول أيام عيد الفطر يتسارع الشباب وحتى الأطفال إلى صالونات الحلاقة من اجل تجديد تسريحاتهم وقص شعرهم حتى يتم الظهور بمظهر لائق في هذا اليوم المميز  وعادة ما يستمر أصحاب محلات الحلاقة في مهمتهم الى غاية الواحدة أو الثانية صباحا وهذا بسبب الاكتظاظ والازدحام داخل المحل .
الاستحمام ووضع الحناء في ليلة العيد
من العادات المتوارثة في الجزائر تحضيرا لاستقبال عيد الفطر المبارك استحمام الأطفال في وقت متأخر من الليل حتى يتم الحفاظ على نظافتهم قبل النوم إلى جانب وضع الحناء في الأيدي من طرف الأم التي تبقى ساهرة إلى غاية منتصف الليل وهي تحضر الثياب والأحذية الجديدة لأطفالها وتنظف أواني الفطور وتمسح البيت .
تزيين الحلويات وتصنيفها خلال السهرة
تقوم ربات البيوت في ليلة العيد بتصنيف الحلويات وتزيينها ووضعها في الصحون المميزة التي لا تقدم إلا في المناسبات مثل عيد الفطر ففي حالة ما إذا جاء أحد الأقارب أو الضيوف مهنئاً بحلول عيد الفطر فانه يتذوق من المائدة ويحمل حصة منها إلى داره، حيث يخصص له صحن خاص، ويتناول القهوة أو الحليب أو العصائر. ويمنح الأطفال الذين صاموا الشهر الكريم هدية مميزة وهي مكافأة العيد، وعادة ما تتمثل في مبالغ نقدية من أقاربهم ويضعونها في حصالة النقود. ويتصالح الناس بعضهم مع بعض وتقدم الأكلات الجزائرية وقت الغذاء عندما يجتمع أفراد العائلة بذويهم، فيعمل طبق الكسكسى، والشخشوخة إضافة إلى تقديم العصير والفواكه والحلويات للجميع.
ونجد من مظاهر العيد في الجزائر شراء الأطفال للمفرقعات وإطلاقها والذهاب إلى الحدائق العامة، ويحرص الناس على تصوير يوم العيد بالكاميرا، خاصة عند ذهابهم إلى المناطق السياحية حيث توجد في منطقة بن عكنون حديقة للحيوانات ومدن الألعاب ينتقل الناس ما بين المدينة والحديقة بوساطة  التلفريك˜ وتناول وجبات الطعام وسط المناطق الجميلة حيث تجتمع العائلات الكثيرة من كل أنحاء البلاد.