شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

بعد انتهاء السهرات الرمضانية

الجزائريون منهمكون في الاستعداد لاستقبال عيد الفطر في أجواء من الفرح


  19 جويلية 2014 - 01:19   قرئ 1498 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
الجزائريون منهمكون في الاستعداد لاستقبال عيد الفطر في أجواء من الفرح

يستعد الجزائريون لاستقبال عيد الفطر بأبهى حلة محاولين تذكر كل ما ينقصهم في هذا اليوم من إكسسوارات أو بعض الإضافات على ملابسهم .
اللمسات الأخيرة تحضيرا للعيد
كل العائلات منهمكة في التحضيرات النهائية لهذه المناسبة حيث تخرج بعض السيدات خلال السهرة لشراء بعض الإكسسوارات ومواد الزينة من عطور والحنة والخمارات إلى جانب اقتناء بعض المواد الضرورية لتزيين الحلويات كما تتفادى خلال هذا اليوم العائلات السهر والسمر إلى غاية السحور كما اعتادت في الأيام الأولى من رمضان باعتبارها تكون منهمكة في التحضيرات .
طوابير لا متناهية أمام صالونات الحلاقة الرجالية والنسائية
بعد الإعلان عن أول أيام عيد الفطر يتسارع الشباب وحتى الأطفال إلى صالونات الحلاقة من اجل تجديد تسريحاتهم وقص شعرهم حتى يتم الظهور بمظهر لائق في هذا اليوم المميز  وعادة ما يستمر أصحاب محلات الحلاقة في مهمتهم الى غاية الواحدة أو الثانية صباحا وهذا بسبب الاكتظاظ والازدحام داخل المحل .
الاستحمام ووضع الحناء في ليلة العيد
من العادات المتوارثة في الجزائر تحضيرا لاستقبال عيد الفطر المبارك استحمام الأطفال في وقت متأخر من الليل حتى يتم الحفاظ على نظافتهم قبل النوم إلى جانب وضع الحناء في الأيدي من طرف الأم التي تبقى ساهرة إلى غاية منتصف الليل وهي تحضر الثياب والأحذية الجديدة لأطفالها وتنظف أواني الفطور وتمسح البيت .
تزيين الحلويات وتصنيفها خلال السهرة
تقوم ربات البيوت في ليلة العيد بتصنيف الحلويات وتزيينها ووضعها في الصحون المميزة التي لا تقدم إلا في المناسبات مثل عيد الفطر ففي حالة ما إذا جاء أحد الأقارب أو الضيوف مهنئاً بحلول عيد الفطر فانه يتذوق من المائدة ويحمل حصة منها إلى داره، حيث يخصص له صحن خاص، ويتناول القهوة أو الحليب أو العصائر. ويمنح الأطفال الذين صاموا الشهر الكريم هدية مميزة وهي مكافأة العيد، وعادة ما تتمثل في مبالغ نقدية من أقاربهم ويضعونها في حصالة النقود. ويتصالح الناس بعضهم مع بعض وتقدم الأكلات الجزائرية وقت الغذاء عندما يجتمع أفراد العائلة بذويهم، فيعمل طبق الكسكسى، والشخشوخة إضافة إلى تقديم العصير والفواكه والحلويات للجميع.
ونجد من مظاهر العيد في الجزائر شراء الأطفال للمفرقعات وإطلاقها والذهاب إلى الحدائق العامة، ويحرص الناس على تصوير يوم العيد بالكاميرا، خاصة عند ذهابهم إلى المناطق السياحية حيث توجد في منطقة بن عكنون حديقة للحيوانات ومدن الألعاب ينتقل الناس ما بين المدينة والحديقة بوساطة  التلفريك˜ وتناول وجبات الطعام وسط المناطق الجميلة حيث تجتمع العائلات الكثيرة من كل أنحاء البلاد.