شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

بعد انتهاء السهرات الرمضانية

الجزائريون منهمكون في الاستعداد لاستقبال عيد الفطر في أجواء من الفرح


  19 جويلية 2014 - 01:19   قرئ 1252 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
الجزائريون منهمكون في الاستعداد لاستقبال عيد الفطر في أجواء من الفرح

يستعد الجزائريون لاستقبال عيد الفطر بأبهى حلة محاولين تذكر كل ما ينقصهم في هذا اليوم من إكسسوارات أو بعض الإضافات على ملابسهم .
اللمسات الأخيرة تحضيرا للعيد
كل العائلات منهمكة في التحضيرات النهائية لهذه المناسبة حيث تخرج بعض السيدات خلال السهرة لشراء بعض الإكسسوارات ومواد الزينة من عطور والحنة والخمارات إلى جانب اقتناء بعض المواد الضرورية لتزيين الحلويات كما تتفادى خلال هذا اليوم العائلات السهر والسمر إلى غاية السحور كما اعتادت في الأيام الأولى من رمضان باعتبارها تكون منهمكة في التحضيرات .
طوابير لا متناهية أمام صالونات الحلاقة الرجالية والنسائية
بعد الإعلان عن أول أيام عيد الفطر يتسارع الشباب وحتى الأطفال إلى صالونات الحلاقة من اجل تجديد تسريحاتهم وقص شعرهم حتى يتم الظهور بمظهر لائق في هذا اليوم المميز  وعادة ما يستمر أصحاب محلات الحلاقة في مهمتهم الى غاية الواحدة أو الثانية صباحا وهذا بسبب الاكتظاظ والازدحام داخل المحل .
الاستحمام ووضع الحناء في ليلة العيد
من العادات المتوارثة في الجزائر تحضيرا لاستقبال عيد الفطر المبارك استحمام الأطفال في وقت متأخر من الليل حتى يتم الحفاظ على نظافتهم قبل النوم إلى جانب وضع الحناء في الأيدي من طرف الأم التي تبقى ساهرة إلى غاية منتصف الليل وهي تحضر الثياب والأحذية الجديدة لأطفالها وتنظف أواني الفطور وتمسح البيت .
تزيين الحلويات وتصنيفها خلال السهرة
تقوم ربات البيوت في ليلة العيد بتصنيف الحلويات وتزيينها ووضعها في الصحون المميزة التي لا تقدم إلا في المناسبات مثل عيد الفطر ففي حالة ما إذا جاء أحد الأقارب أو الضيوف مهنئاً بحلول عيد الفطر فانه يتذوق من المائدة ويحمل حصة منها إلى داره، حيث يخصص له صحن خاص، ويتناول القهوة أو الحليب أو العصائر. ويمنح الأطفال الذين صاموا الشهر الكريم هدية مميزة وهي مكافأة العيد، وعادة ما تتمثل في مبالغ نقدية من أقاربهم ويضعونها في حصالة النقود. ويتصالح الناس بعضهم مع بعض وتقدم الأكلات الجزائرية وقت الغذاء عندما يجتمع أفراد العائلة بذويهم، فيعمل طبق الكسكسى، والشخشوخة إضافة إلى تقديم العصير والفواكه والحلويات للجميع.
ونجد من مظاهر العيد في الجزائر شراء الأطفال للمفرقعات وإطلاقها والذهاب إلى الحدائق العامة، ويحرص الناس على تصوير يوم العيد بالكاميرا، خاصة عند ذهابهم إلى المناطق السياحية حيث توجد في منطقة بن عكنون حديقة للحيوانات ومدن الألعاب ينتقل الناس ما بين المدينة والحديقة بوساطة  التلفريك˜ وتناول وجبات الطعام وسط المناطق الجميلة حيث تجتمع العائلات الكثيرة من كل أنحاء البلاد.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha