شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

في أجواء روحانية مميزة

سكان الجنوب يتمسكون بعاداتهم في توديع رمضان واستقبال عيد الفطر


  20 جويلية 2014 - 02:36   قرئ 1820 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
سكان الجنوب يتمسكون بعاداتهم في توديع رمضان واستقبال عيد الفطر

تحضر ولايات الجنوب الجزائري لاستقبال عيد الفطر المبارك  بنفحات إيمانية تخيم على أجواء توديع شهر الصيام وهو يتأهب للرحيل بعد أيام معدودة بذلك الزخم من العادات والتقاليد توارثها الأجيال عبر السنين.
سهرات يميزها الاستعداد للعيد داخل البيوت
لا تختلف مشاهد الاستعدادات للاحتفال بعيد الفطر السعيد في معظم ولايات الجنوب عن ولايات الشمال، حيث يجمعها قاسم مشترك يتمثل في تلك العادات الاجتماعية المتوارثة التي تعكس مدى تجذرها في أوساط السكان وتمسكهم بها رغم التطورات الاجتماعية الحاصلة .
تزيين المساجد والمآذن بالأنوار
يقوم سكان الجنوب مع اقتراب نهاية شهر رمضان وحلول عيد الفطر وبالذات في ليلة القدر بتزيين المساجد والمآذن بالأنوار بعد القيام بتنظيفها وتجهيزها بزرابي جديدة ونظيفة وتعطيرها بالمسك والعنبر وفي العادة يستخدمون البخور التقليدي وهذه العادة توارثوها أبا عن جد وتعد مظهرا من مظاهر الاستعداد المبكر لعيد الفطر الذي يستقبلونه بالدعوات والنفحات الإيمانية.
تزيين البيوت لاستقبال الضيف السنوي
من جهتها تقوم العائلات بالجنوب بعملية تنظيف واسعة للمنزل وساحاته استعدادا لاستقبال عيد الفطر ككل سنة كما تقوم بتنظيف جميع الزرابي والحيطان وتحضير الأواني الجديدة لاستقبال الضيوف وكذا تحضير الحلويات التقليدية، وتنم هذه التحضيرات عن مشاعر الفرحة والابتهاج بقضاء شهر الصيام آملين أن يتقبل الله سبحانه وتعالى ما أدوه من عبادات وما قاموا به من أعمال صالحة طيلة هذا الشهر الفضيل وكثيرا ما يرمز الاحتفال بعيد الفطر المبارك إلى ذلك الموعد السنوي الذي تلتئم فيه الأسرة الكبيرة حيث تجتاح مشاعر صلة الرحم والتواصل بين الأهل والأقارب وكافة سكان هذه المناطق الذين يعتبرون هذه المناسبة فرصة لتكريس التلاحم العائلي وتجديد أواصر التواصل والتراحم.
عيد الفطر بورقلة موعد موسمي في غاية الأهمية
تقول سيدة في العقد السادس من عمرها من القصر العتيق لمدينة ورقلة  أن عيد الفطر المبارك يعد موعدا دينيا سنويا في غاية الأهمية للأسرة الورقلية حيث يتمتع بمكانة مميزة ذلك أنه يتوج شهر الصيام والقيام الذي يكون فيه المؤمن قد جدد العهد مع المولى عز وجل لطاعته وهي الأجواء الإيمانية التي تدفعه للقيام بأعمال الخير وكل ما يربطه بتعاليم الدين الحنيف مضيفة أن هذه المناسبة الدينية المقدسة يحضر لاستقبالها بعناية كبيرة في أوساط الأسرة الورقلية من خلال إعادة إحياء الكثير من العادات التي ورثت عن الأجداد ومن بينها استغلالها لتكريس صلة الرحم بكل معانيها˜. ومن بينها تقول السيدة  فاطمة˜، السماح قبل ثلاثة أيام من العيد للمتزوجة حديثا بالتوجه إلى بيت أهلها لقضاء ما تبقى من أيام رمضان المعظم وإشراكهم في أجواء الاستعداد لإحياء عيد الفطر المبارك وذلك تبجيلا لوالديها وطاعة لهما وذلك قبل أن تعود الى بيت الزوجية عشية العيد˜. وتعيش كل العائلات الورقلية عشية استقبال هذه المناسبة الدينية المقدسة وكما هو معهود تقول السيدة  فاطمة˜ أوضاعا تشبه حالة التأهب القصوى لضمان استقبال جيد لهذا الضيف الكريم˜. وفضلا عن تحضير الحلويات لتزيين مائدة العيد وبعض أنواع من الخبز والأطباق التقليدية واقتناء الملابس الجديدة واللعب للأطفال فإن المشاهد تشمل أيضا تنظيف الأواني المنزلية وتعطير وتزيين ديكورات البيوت.
سهرات  تشميخ الحناء˜ عشية عيد الفطر بغرداية
تقام عشية استقبال العيد ما يعرف بسهرات  تشميخ الحناء˜ والتي تقوم خلالها النسوة بتحضير أواني إعداد الحناء التي ستحضر وتزين بها ليلة العيد العرائس والفتيات وكذا الأطفال الصغار. ولا تختلف عن هذه المشاهد أجواء التحضير للاحتفال بعيد الفطر المبارك في أوساط العائلات بمنطقة غرداية التي لا زالت تحتفظ بعادات راسخة. وتعمد هذه العائلات في إطار الاستعدادات لتوديع شهر رمضان الفضيل واستقبال العيد إلى تحضير بعض المواد الغذائية التي يعتمد عليها في إعداد أنواع من المأكولات التقليدية يوم عيد الفطر المبارك وفي مقدمتها طبق  الكسكسي˜ وهو الطبق التقليدي الذي يفضل إعداده في أول يوم من أيام شهر شوال. كما يزدهر في هذه الفترة نشاط إعداد أطباق متنوعة من الحلويات سيما منها التقليدية وهذا إلى جانب التحضير وبعناية لمختلف المستلزمات المنزلية احتفاء بحلول عيد الفطر السعيد. كما تشهد المساجد ومقرات الزوايا في جموع ولايات الجنوب هذه الأيام وعشية استقبال عيد الفطر المبارك أنشطة احتفالية متنوعة تميزها حفلات ختم القرآن الكريم وتكريم حفظة الذكر الحكيم و كذا تنظيم حفلات ابتهال وجلسات وعظ وإرشاد.