شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

فيما تختلف عادات وتقاليد الاحتفال بها من منطقة إلى أخرى

مساجد عامرة وعائلات تحتفل بختان أطفالها في ليلة السابع والعشرين من رمضان


  22 جويلية 2014 - 02:46   قرئ 1260 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
مساجد عامرة وعائلات تحتفل بختان أطفالها في ليلة السابع والعشرين من رمضان

أطباق تقليدية وأجواء روحانيـة تطبع المناسبة
مستشفيات تعج بالأطفال من اجل الختان ليلة الـ27 من رمضان

يحتفل الجزائريون بليلة الـ27 من رمضان أو ليلة القدر، حيث يعتبرونها ليلة مميزة وفيها فضل كبير، وتختلف عادات الاحتفال بها في الجزائر من منطقة إلى أخرى. وتمتزج أجواء الاحتفال بهذه المناسبة بعادات وتقاليد متوارثة.

كثير من العائلات تنتظر ليلة القدر بفارغ الصبر منذ الفاتح من رمضان من أجل ممارسة طقوسها وعاداتها وتقاليدها المتعارف عليها، حيث تتفق معظم العائلات الجزائرية على تحديد موعد ختان أطفالها في ليلة القدر، حيث تعج في هذا اليوم المستشفيات والعيادات الطبية بالعائلات التي تصطحب معها أطفالها من أجل الختان تبركا بهذه المناسبة الدينية وتمسكنا بسنة النبي صلى الله عيه وسلم، وغالبا ما تكون عملية الختان مصحوبة ببعض العادات مثل إعداد بعض الأطباق التقليدية الكسكسي في العشاء وتخصيص السهرة من اجل الاحتفال عن طريق دعوة أفراد العائلة والأقارب من اجل تناول بعض الحلويات والشاي والقهوة وتستمر السهرة إلى غاية السحور في أجواء ملؤها السرور والسمر وتبادل الحكايات الطريفة.
رمضان يغني عن مصاريف الاحتفال بالختان
تفضل بعض العائلات ختان أطفالها في هذه الليلة بالذات من اجل تقليص المصاريف والتكاليف الخاصة بالاحتفال، حيث لا تتطلب العملية مصاريف كبيرة، فقط تكون مصحوبة ببعض الحلويات والمشروبات واجتماع عائلي وقراءة البوقالات بين النسوة وهو ما أكده السيد  يوسف  الذي فضل ختان طفله في ليلة السابع والعشرين من رمضان من اجل التبرك بهذا اليوم الديني تماشيا مع العادات والتقاليد المعمول بها بعائلته إلى جانب أن ختان الأطفال في رمضان لا يكلف شيئا سوى بعض الحلويات والمشروبات على عكس الأيام الأخرى التي تتطلب تكلفة ثقيلة وميزانية من اجل إتمام كل مصاريف وتكلفة الاحتفال في المقابل تقوم الجمعيات والمنظمات التضامنية بإقامة عمليات ختان جماعي عبر كامل التراب الوطني، للتسوية بين الفقراء والمحتاجين والعائلات المعوزة حيث تقدم لهم الهدايا والألبسة وتحضر كل أنواع الحلويات والمأكولات.
اكتظاظ بالمساجد وجلسات للذكر والمواعظ
تشهد المساجد في هذه الليلة اكتظاظا لا مثيل له من طرف المصلين من اجل إقامة صلاة التراويح وختم القرآن الكريم كما تخصص عدة جلسات دينية للذكر والمواعظ تستمر في العادة إلى غاية السحور كما يتسنى للمصلين تناول بعض الأطباق التقليدية داخل المسجد بعد الصلاة مثل الكسكسى والفواكه الجافة والشاي والقهوة.