شريط الاخبار
العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد

أيام قبل انقضاء الشهر الفضيل

استعدادات كبيرة بولاية برج بوعريريج استقبـالا لعيد الفطر


  23 جويلية 2014 - 02:16   قرئ 2893 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
استعدادات كبيرة بولاية برج بوعريريج استقبـالا لعيد الفطر

بدأ العد التنازلي لانقضاء شهر الصيام ، هذا الشهر الذي يتبارى فيه المسلمون في كل أقطار المعمورة على القيام بأفعال الخير وكل ما فيه مرضاة للخالق عز وجل،هذا الشهر الذي كان متميزا في ولاية برج بوعريريج رغم ارتفاع أسعار المواد الغذائية و السلع و اللحوم بمختلف أنواعها ..

عرف رمضان إقبال المواطنين على التسوق لإعداد موائد الإفطار الرمضانية الشهية ، كما عرف أيضا مظاهر مدهشة للعبادة و الإقبال على آداء الصلوات في المساجد خاصة صلاة التراويح التي تعرف إقبال الرجال و النساء على السواء ، كما لم تخل هذه الأيام من مظاهر فقدان التحكم في النفس خاصة بالنسبة للمدخنين فشجار هنا و صراخ هناك ، هذا ويبقى شهر رمضان متميزا في المدينة بتلك الأجواء و الطقوس الروحية التي لها قدسيتها و رمزيتها، وإقبال الناس فيها على أفعال الخير و العبادة و التراحم و التآزر و التكافل.
حديقة النور والنسيم محج للعائلات البرايجية
كما تزامن الشهر الفضيل في البرج مع افتتاح حديقة التسلية الفخمة و العملاقة و المسماة بحديقة النور و النسيم  ، والتي استقطبت على مدار الأيام المنصرمة العائلات البرايجية ، التي وجدت في الحديقة و الأجواء العائلية المتوفرة فيها متنفسا لها و لصغارها بعد يوم من الصيام وهروبا من الحرارة الشديدة داخل البيوت ، والتي أصبحت فضاء تلتقي فيه العائلات بعد الإفطار ، ومكان يجتمع فيه الأهل و الأقارب لقضاء سهراتهم الرمضانية ، بل إن الكثير من العائلات فضلت الإفطار في المساحات الخضراء بالحديقة وتناول وجبات بعضها معد بالمنزل و بعضها تم اقتناءه من المحلات بالحديقة على غرار عائلة وجدناها تستمتع بالبطة المشوية التي تم اقتناءها من الطاهي السوري ، ومما ساعد العائلات بمختلف مستوياتها على هذا النوع من السهرات هو السعر المعقول للدخول الى هذا الفضاء الجديد بالولاية.
صانعات المطلوع و الصراع مع الحر الشديد
تشتهر العديد من العمارات سواء بمدينة البرج أو ببلدية اليشير باسم باطيمات المطلوع ، ففي بلدية اليشير التي تشتهر بكثرة مطاعم الشواء المنتشرة على طول الطريق الوطني رقم 05، تعرف اشتغال العديد من النسوة بصناعة المطلوع أو الخبز التقليدي المصنع سواء بالسميد المتوفر في المحلات أو بدقيق القمح المطحون يدويا ، حيث يقدم هذا الخبز في المطاعم مع أطباق مختلفة منها الشواء ، وكذا الشاورمة السورية التي تعرف انتشارا في المنطقي لأسعارها المعقولة.  وتعتمد صانعات المطلوع على هذه الحرفة الشريفة لتوفير دخل بسيط لإعالة أبناءهن و توفير مستلزمات الحياة ، حيث تصنع المرأة الواحدة ما يقارب المئة رغيف يوميا ، وتعاني تحت وطأة الحرارة الشديدة و سخونة الطاجين الفخاري ، لتوفير هذا النوع من الخبز الذي تزدهر تجارته في شهر رمضان حيث يتكفل الأبناء بنقل سلال المطلوع إلى المحلات التي تقوم بيعه للراغبين فيه، والذي ينافس كل أنواع الخبز الشرقي أو الأوربي.
ليال للتسوق حتى الفجر
بعيد الإفطار بقليل تفتح المحلات التجارية أبوابها استعدادا لاستقبال زبائنها ، حيث لاحظنا خلال تجوالنا ليلا أن جموعا غفيرة من المواطنين تخرج كل ليلة من العشر الأواخر من رمضان بغرض التسوق و التبضع و تحضير مستلزمات العيد ، الذي يشكل مناسبة يفرح خلالها الأطفال و يتباهون بملابس العيد والألعاب و البالونات ، لذلك فالأسر في برج بوعريريج تتردد على المحلات التجارية لاقتناء ملابس الأطفال كل حسب مستواه المادي و مقدوره ، حيث تفضل الكثير من العائلات ذات الدخل المحدود اللجوء إلى المحلات ذات الأسعار المعقولة على غرار محلات حي 500 مسكن ، ومحلات قواريربحي الكوشة و الشيخ الصديق ومركز الخليج وكذا محلات حمرون باليشير ، حيث يمكنها الحصول على بدلة كاملة للأطفال بسعر معقول لا يتجاوز 2000دج، فيما لا يمكنها هذا المبلغ من اقتناء قطعة واحدة في محلات أخرى ،وتعرف الولاية هذه السنة نشاطا مكثفا للجمعيات الخيرية ، مظاهر التضامن و التآزر والعمل الخيري بين المقتدرين من أبناء المنطقة و الفقراء والمعوزين ،حيث وقفنا خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان على عينة من نشاط الجمعيات من خلال جمعية فاعل خير باليشير التي كانت بحق همزة وصل بين فاعلي الخير و المتبرعين و الفقراء و المحتاجين ، ووفرت كميات هائلة من الملابس التي تبرع بها المحسنون ، ووقفنا على عملية توزيعها على مستحقيها ، حيث تمكن كل يتيم أو معوز من بدلة كاملة وحذاء يمكنه من الفرح بالعيد كسائر الأطفال ، يشرف على ذلك فريق شباني نشط، ونخبة من الإطارات ، في جو متميز ومنظم مستعينين بفريق إداري و محاسبي يسجل الصادر و الوارد بأمانة تامة .
تراجع عادة صناعة حلويات العيد
تعد عادة استقبال عيد الفطر بطاولة حافلة بكل أنواع الحلويات ، عادة مترسخة لدى الجزائريين ، حيث تعمل ربات البيوت خلال الأيام السابقة لعيد الفطر على تحضير مختلف أنواع الحلويات التقليدية منها و العصرية ، استعدادا للعيد السعيد ، فتعبق الشوارع بالروائح الزكية الصادرة من كل بيت ، وتقدم صباح العيد للزوار و الأقارب و الأحباب ، فيلتم حولها شمل العائلات البرايجية ، كما يتم تذكر الفقراء و  الجيران بنصيب منها ، وللمصلين صلاة العيد نصيب لا ينكر ، حيث ترسل ربات البيوت قسطا منها مع الذاهبين للصلاة ، إلا أن تجوالنا في المحلات بمدينة برج بوعريريج قبيل العيد بأيام جعلنا ندهش للإقبال الكبير على محلات الحلويات الجاهزة ، إذ وجدنا زحاما منقطع النظير وطلبات كبيرة حول مختلف الحلويات التي يتراوح ثمن الحبة الواحدة بالبرج ما بين 20 إلى 40 دينارا ، وأفادت استطلاعاتنا لآراء بعض السيدات أن السر وراء هذا الإقبال هو الحرارة الشديدة بالمطبخ ، إضافة إلى إقبال النساء العاملات نظرا لضيق الوقت وكثرة إلتزاماتهن وتوفر أنواع مختلفة من الحلويات منها الحلويات الشرقية التي أخذت تغزو حتى المناطق الداخلية، إلا أن الاقبال أيضا لم يستثن محلات مستلزمات الحلويات و المكسرات .