شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

فيما تحضر النسوة القريوش والمقروط  للسهرة

«الدشيشة» و«الخميرة» سيدا موائد العائلات التماسينية


  08 جوان 2016 - 14:27   قرئ 1091 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
«الدشيشة» و«الخميرة» سيدا موائد العائلات التماسينية

 

لا تخلو مادة إفطار العائلات التماسينية بولاية ورقلة من أطباقها التقليدية على غرار الدشيشة والهريسة للتنوع في المقابل مائدة السهرة بحلويات القريوش والمقروط طيلة 30 يوماً من شهر رمضان.

فإلى جانب طبق «الدشيشة» الذي تتزين به المائدة يوجد جاري «الهريسة» والذي يحضر بالقمح المهرس، وشربة  «الثريد» والذي يصنع على شكل مربعات من العجين تحضرها المرأة قبيل رمضان وتعتمد في تحضير هذه الأطباق على عدة أنواع من التوابل، على غرار «اللفاح» وهو خليط من كل التوابل لاستعماله في تحضير أنواع من الأطباق خلال الشهر الفضيل، حيث يشترين التوابل بشكلها الطبيعي، ثم يعملن على تنقيتها وتجفيفها، بعد ذلك طحنها وخلطها بمقادير معينة للحصول أخيرا في آخر المطاف على توابل اللفاح، وتقتضي العادة في تماسين أن يفطر الصائمون عل التمر  وتظهر تمور  الدقلة أساسية  كون الإفطار يكون عليها، مرفقة بكوب حليب، لتلتف العائلات على مائدة الإفطار المتنوعة بأطباق تقليدية كالدشيشية والخميرة ترافقها «الكسرة» و»المطلوع» ليختم الإفطار بكؤوس من الشاي والحلويات التقليدية التي تتفنن النسوة في اعدادها على غرار حلويات «وذنين القاضي» و القريوش و كذا المقروط بالتمر، وبعدها يتوجه الجميع نساء ورجالا وأطفالا إلى المساجد لأداء صلاة العشاء والتراويح، ومنها يجتمع الجميع في بيوت الأهل والأصدقاء لقضاء السهرات أما السحور فيتم تحضير طبق اخر لا يمنك أن يغبن عن المائدة أيضا طيلة الشهر نظرا لأهميته في محاربة الجوع والعطش، حيث تحضر النسوة طبق  «البندارق» أو السلق بحيث يقطع الى أجزاء صغيرة  ويضاف إليه اللحم والحمص والبطاطا والزيت والفول اليابس ويطهى على نار هادئة ثم يسقى به الكسكسي، فيما تفضل بعض العائلات أيضا تحضير طبق «المسفوف بالزبيب» هذا الأخير الذي تشترك فيه مع بقية الولايات وخاصة العاصمية حيث لا يفارقها هذا الطبق حتى في الأيام العادية وعلى مدار السنة  نظرا لخفته و طعمه المميز.
وبعيدا عن جو الطبخ والموائد تحرص الجمعيات الخيرية على تسطير برامج ثرية للاحتفال بليالي رمضان، حيث تقوم جمعيات بإعداد موائد الرحمن التي تكون في الغالب محاذية للطرق الرئيسية للمدينة، حيث يقوم بعض الشباب التواق لفعل الخير بتوزيع أطباق الإفطار على أصحاب المركبات التي يصادف مرورها بالطريق بالتزامن مع آذان المغرب إضافة الى المطاعم التي تخصص أيضا لعابري السبيل.
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha