شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

فيما تحضر النسوة القريوش والمقروط  للسهرة

«الدشيشة» و«الخميرة» سيدا موائد العائلات التماسينية


  08 جوان 2016 - 14:27   قرئ 1133 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
«الدشيشة» و«الخميرة» سيدا موائد العائلات التماسينية

 

لا تخلو مادة إفطار العائلات التماسينية بولاية ورقلة من أطباقها التقليدية على غرار الدشيشة والهريسة للتنوع في المقابل مائدة السهرة بحلويات القريوش والمقروط طيلة 30 يوماً من شهر رمضان.

فإلى جانب طبق «الدشيشة» الذي تتزين به المائدة يوجد جاري «الهريسة» والذي يحضر بالقمح المهرس، وشربة  «الثريد» والذي يصنع على شكل مربعات من العجين تحضرها المرأة قبيل رمضان وتعتمد في تحضير هذه الأطباق على عدة أنواع من التوابل، على غرار «اللفاح» وهو خليط من كل التوابل لاستعماله في تحضير أنواع من الأطباق خلال الشهر الفضيل، حيث يشترين التوابل بشكلها الطبيعي، ثم يعملن على تنقيتها وتجفيفها، بعد ذلك طحنها وخلطها بمقادير معينة للحصول أخيرا في آخر المطاف على توابل اللفاح، وتقتضي العادة في تماسين أن يفطر الصائمون عل التمر  وتظهر تمور  الدقلة أساسية  كون الإفطار يكون عليها، مرفقة بكوب حليب، لتلتف العائلات على مائدة الإفطار المتنوعة بأطباق تقليدية كالدشيشية والخميرة ترافقها «الكسرة» و»المطلوع» ليختم الإفطار بكؤوس من الشاي والحلويات التقليدية التي تتفنن النسوة في اعدادها على غرار حلويات «وذنين القاضي» و القريوش و كذا المقروط بالتمر، وبعدها يتوجه الجميع نساء ورجالا وأطفالا إلى المساجد لأداء صلاة العشاء والتراويح، ومنها يجتمع الجميع في بيوت الأهل والأصدقاء لقضاء السهرات أما السحور فيتم تحضير طبق اخر لا يمنك أن يغبن عن المائدة أيضا طيلة الشهر نظرا لأهميته في محاربة الجوع والعطش، حيث تحضر النسوة طبق  «البندارق» أو السلق بحيث يقطع الى أجزاء صغيرة  ويضاف إليه اللحم والحمص والبطاطا والزيت والفول اليابس ويطهى على نار هادئة ثم يسقى به الكسكسي، فيما تفضل بعض العائلات أيضا تحضير طبق «المسفوف بالزبيب» هذا الأخير الذي تشترك فيه مع بقية الولايات وخاصة العاصمية حيث لا يفارقها هذا الطبق حتى في الأيام العادية وعلى مدار السنة  نظرا لخفته و طعمه المميز.
وبعيدا عن جو الطبخ والموائد تحرص الجمعيات الخيرية على تسطير برامج ثرية للاحتفال بليالي رمضان، حيث تقوم جمعيات بإعداد موائد الرحمن التي تكون في الغالب محاذية للطرق الرئيسية للمدينة، حيث يقوم بعض الشباب التواق لفعل الخير بتوزيع أطباق الإفطار على أصحاب المركبات التي يصادف مرورها بالطريق بالتزامن مع آذان المغرب إضافة الى المطاعم التي تخصص أيضا لعابري السبيل.
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha