شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

فيما تحضر النسوة القريوش والمقروط  للسهرة

«الدشيشة» و«الخميرة» سيدا موائد العائلات التماسينية


  08 جوان 2016 - 14:27   قرئ 1529 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
«الدشيشة» و«الخميرة» سيدا موائد العائلات التماسينية

 

لا تخلو مادة إفطار العائلات التماسينية بولاية ورقلة من أطباقها التقليدية على غرار الدشيشة والهريسة للتنوع في المقابل مائدة السهرة بحلويات القريوش والمقروط طيلة 30 يوماً من شهر رمضان.

فإلى جانب طبق «الدشيشة» الذي تتزين به المائدة يوجد جاري «الهريسة» والذي يحضر بالقمح المهرس، وشربة  «الثريد» والذي يصنع على شكل مربعات من العجين تحضرها المرأة قبيل رمضان وتعتمد في تحضير هذه الأطباق على عدة أنواع من التوابل، على غرار «اللفاح» وهو خليط من كل التوابل لاستعماله في تحضير أنواع من الأطباق خلال الشهر الفضيل، حيث يشترين التوابل بشكلها الطبيعي، ثم يعملن على تنقيتها وتجفيفها، بعد ذلك طحنها وخلطها بمقادير معينة للحصول أخيرا في آخر المطاف على توابل اللفاح، وتقتضي العادة في تماسين أن يفطر الصائمون عل التمر  وتظهر تمور  الدقلة أساسية  كون الإفطار يكون عليها، مرفقة بكوب حليب، لتلتف العائلات على مائدة الإفطار المتنوعة بأطباق تقليدية كالدشيشية والخميرة ترافقها «الكسرة» و»المطلوع» ليختم الإفطار بكؤوس من الشاي والحلويات التقليدية التي تتفنن النسوة في اعدادها على غرار حلويات «وذنين القاضي» و القريوش و كذا المقروط بالتمر، وبعدها يتوجه الجميع نساء ورجالا وأطفالا إلى المساجد لأداء صلاة العشاء والتراويح، ومنها يجتمع الجميع في بيوت الأهل والأصدقاء لقضاء السهرات أما السحور فيتم تحضير طبق اخر لا يمنك أن يغبن عن المائدة أيضا طيلة الشهر نظرا لأهميته في محاربة الجوع والعطش، حيث تحضر النسوة طبق  «البندارق» أو السلق بحيث يقطع الى أجزاء صغيرة  ويضاف إليه اللحم والحمص والبطاطا والزيت والفول اليابس ويطهى على نار هادئة ثم يسقى به الكسكسي، فيما تفضل بعض العائلات أيضا تحضير طبق «المسفوف بالزبيب» هذا الأخير الذي تشترك فيه مع بقية الولايات وخاصة العاصمية حيث لا يفارقها هذا الطبق حتى في الأيام العادية وعلى مدار السنة  نظرا لخفته و طعمه المميز.
وبعيدا عن جو الطبخ والموائد تحرص الجمعيات الخيرية على تسطير برامج ثرية للاحتفال بليالي رمضان، حيث تقوم جمعيات بإعداد موائد الرحمن التي تكون في الغالب محاذية للطرق الرئيسية للمدينة، حيث يقوم بعض الشباب التواق لفعل الخير بتوزيع أطباق الإفطار على أصحاب المركبات التي يصادف مرورها بالطريق بالتزامن مع آذان المغرب إضافة الى المطاعم التي تخصص أيضا لعابري السبيل.