شريط الاخبار
إجراءات مستعجلة للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي أساتذة الجنوب يطالبون بسكنات وظيفية ومخلّفات مالية للترقية استعادة احتياطات الذهب المصادرة وإدراجها ضمن الاحتياطي الوطني تعليمات بتسريع اعتماد 40 وحدة للإنتاج الصيدلاني ولاية سطيف تطلق أكبر صرح طبي للكشف عن كورونا خفض مناصب المسؤولية التي لا ترتبط بمردودية سوناطراك شنقريحة يشدد على اعتماد معايير موضوعية لتولي المناصب العليا بالجيش إعداد دفاتر شروط تركيب واستيراد السيارات قبل 22 جويلية جراد يتهم أطرافا باستغلال الظرف الصحي الراهن لأغراض سياسية تبون يحمّل محيط بوتفليقة مسؤولية معاناة الجزائريين أنصار تشيلسي يصفون بن رحمة بـ»هازارد» الجديد التنظيمات الطلابية «تزكي» بروتوكول وزارة التعليم العالي الرئيس يأمر باقتناء وحدات إنتاج مستعملة من شركاء أوروبيين توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد ارتفاع أسعار النفط بفعل رفع توقعات الطلب العالمي انخفاض أسعار الصادرات بـ14.3 بالمائة في الثلاثي الأول «استثمرنا وخلقنا ثروة في تركيب السيارات بعد انهيار أسعار النفط» سوناطراك تخفّض نفقاتها بسبب أزمة السوق النفطية اللجنة الوطنية لرصد كورونا تؤكد أن الوضع تحت السيطرة «تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة بن بوزيد يستبعد العودة للحجر الشامل ويدعو لضبط النفس 30 مليار سنتيم لاقتناء تجهيزات طبية لمحاربة كورونا بوهران حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 84 شخصا منذ بداية جويلية أونيسي يضخ دماءً جديدة بأمن الولايات الكبرى لكسب رهان الحجر الصحي المجلس الوطني للأئمة يدعو الحكومة لفتح المساجد تدريجيا تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و»البيام» بعد غد محرز ثالث أفضل صانع أهداف في « البريميرليغ» وزير التجارة يأمر بضمان التموين في الولايات الخاضعة للحجر ميلاط متهم بإبعاد «كناس» عن حوارات الوزارة للمرة الثالثة سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر

«لامادراك» وسطاوالي… هنا يقضي العاصميون ليالي رمضان

ترفيه وتسلية ومحلات تستقطب العائلات الى غاية الساعات الأخيرة من الليل


  18 جوان 2016 - 14:38   قرئ 933 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
ترفيه وتسلية ومحلات تستقطب العائلات  الى غاية الساعات الأخيرة من الليل

 

يعرف ميناء الجميلة المسمى «لامادراك» سابقا وبلدية «السطاوالي» إقبالا كبيرا للعديد من العائلات العاصمية خلال السهرات الرمضانية، حيث أصبحت أغلبها اليوم تفضل التوجه الى ميناء «الجميلة» الذي أعيد تهيئته مؤخرا، والسطاوالي المعروف ببيع أشهر المثلجات خلال مواسم الاصطياف.

 
 كانت الساعة تشير الى الحادية عشر والنصف ليلا أثناء وصولنا الى هذا الميناء، الذي كان يشهد زحمة سير خانقة منذ الساعات الأولى لتوافد العائلات عليه، لم نكن ننتظر في البداية هذا الكم الهائل من العائلات، خاصة ونحن في الأيام الأولى من رمضان، أين تفضل غالبيتهم قضاء السهرات الرمضانية في البيوت رفقة الأهل والأقارب، الا أن درجة الحرارة ومشقة الصيام التي ترافقهم لمدة 16 ساعة في اليوم، جعلتهم يفضلون قصد هذه الأماكن الخلابة، فهناك العديد من العائلات فضلت التوجه الى شاطئ ميناء، من أجل السباحة رفقة أبنائها خاصة وأن الحرارة هذه الأيام تشهد ارتفاعا كبيرا، وآخرون فضلوا التواجد بالشاطئ الذي يحتوي على كراسي وطاولات مريحة، لتناول المثلجات والتمتع بنسيم البحر والجو البهيج الذي خلقه الأطفال خلال هذه السهرة، وهو ما أكدته لنا «سعاد» التي جاءت هي وعائلتها الى الميناء من أجل قضاء وقت ممتع، قائلة «مشقة الطبخ والصيام التي تدوم الى ساعات طويلة، دفعت بنا للمجيء الى هنا قصد تغيير الأجواء ومنح أبنائنا نفسا آخر للابتعاد عن الروتين اليومي في هذا الشهر الفضيل، فيما فضل آخرون التقرب من أصحاب السيارات الصغيرة الذين يتواجدون بالميناء طيلة شهر رمضان لإدخار بعض المال، باعتبار أن الأطفال يعشقون ركوب هذه السيارات التي تعتبر بمثابة سيارات حقيقية حققت حلمهم في السياقة.

سطاوالي لعشاق المثلجات

تركنا ميناء الجميلة وراءنا وتوجهنا مباشرة الى السطاوالي في حدود الساعة الثانية صباحا، أين يتواجد عشاق المثلجات طيلة شهر رمضان وموسم الاصطياف، حيث لاحظنا عند وصولنا طوابير جميع المحلات ممتلئة عن آخرها، خاصة وأن وقت السحور لم يبق له سوى دقائق قليلة وتفصلنا عن نهايته، فهناك عائلات جاءت خصيصا للتسحر بالمثلجات وقضاء وقتا ممتعا رفقة الأهل والأقارب، فيما فضل العديد من الشباب التواجد بأشهر هذه المحلات التي تقوم ببيع المثلجات وتقدم خدمة جيدة كل سنة، لمتابعة مباريات بطولة كأس أمريكا، وسط جو يسوده الفرحة والبهجة بين غالبية الشباب الذين جاءوا خصيصا لمشاهدتها، الى غاية حلول موعد أدان صلاة الفجر، وهو ما دفعنا الى التقرب من بعض العائلات والشباب للحديث معم حول السبب الرئيسي لتفضيلهم التواجد في السطاوالي خلال السهرات الرمضانية بدل الذهاب الى أماكن أخرى، من بينهم كمال الذي جاء رفقة أصدقائه لسطاوالي خصيصا لمشاهدة مباريات كأس أمريكا، مؤكدا بقوله»في كل يوم بعد صلاة التراويح نأتي أنا ورفاقي الى السطاوالي للتمتع بتناول المثلجات ومشاهدة مباريات البطولة، عوض البقاء في المنزل.
 
 عمر عليوان