شريط الاخبار
عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل

«لامادراك» وسطاوالي… هنا يقضي العاصميون ليالي رمضان

ترفيه وتسلية ومحلات تستقطب العائلات الى غاية الساعات الأخيرة من الليل


  18 جوان 2016 - 14:38   قرئ 688 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
ترفيه وتسلية ومحلات تستقطب العائلات  الى غاية الساعات الأخيرة من الليل

 

يعرف ميناء الجميلة المسمى «لامادراك» سابقا وبلدية «السطاوالي» إقبالا كبيرا للعديد من العائلات العاصمية خلال السهرات الرمضانية، حيث أصبحت أغلبها اليوم تفضل التوجه الى ميناء «الجميلة» الذي أعيد تهيئته مؤخرا، والسطاوالي المعروف ببيع أشهر المثلجات خلال مواسم الاصطياف.

 
 كانت الساعة تشير الى الحادية عشر والنصف ليلا أثناء وصولنا الى هذا الميناء، الذي كان يشهد زحمة سير خانقة منذ الساعات الأولى لتوافد العائلات عليه، لم نكن ننتظر في البداية هذا الكم الهائل من العائلات، خاصة ونحن في الأيام الأولى من رمضان، أين تفضل غالبيتهم قضاء السهرات الرمضانية في البيوت رفقة الأهل والأقارب، الا أن درجة الحرارة ومشقة الصيام التي ترافقهم لمدة 16 ساعة في اليوم، جعلتهم يفضلون قصد هذه الأماكن الخلابة، فهناك العديد من العائلات فضلت التوجه الى شاطئ ميناء، من أجل السباحة رفقة أبنائها خاصة وأن الحرارة هذه الأيام تشهد ارتفاعا كبيرا، وآخرون فضلوا التواجد بالشاطئ الذي يحتوي على كراسي وطاولات مريحة، لتناول المثلجات والتمتع بنسيم البحر والجو البهيج الذي خلقه الأطفال خلال هذه السهرة، وهو ما أكدته لنا «سعاد» التي جاءت هي وعائلتها الى الميناء من أجل قضاء وقت ممتع، قائلة «مشقة الطبخ والصيام التي تدوم الى ساعات طويلة، دفعت بنا للمجيء الى هنا قصد تغيير الأجواء ومنح أبنائنا نفسا آخر للابتعاد عن الروتين اليومي في هذا الشهر الفضيل، فيما فضل آخرون التقرب من أصحاب السيارات الصغيرة الذين يتواجدون بالميناء طيلة شهر رمضان لإدخار بعض المال، باعتبار أن الأطفال يعشقون ركوب هذه السيارات التي تعتبر بمثابة سيارات حقيقية حققت حلمهم في السياقة.

سطاوالي لعشاق المثلجات

تركنا ميناء الجميلة وراءنا وتوجهنا مباشرة الى السطاوالي في حدود الساعة الثانية صباحا، أين يتواجد عشاق المثلجات طيلة شهر رمضان وموسم الاصطياف، حيث لاحظنا عند وصولنا طوابير جميع المحلات ممتلئة عن آخرها، خاصة وأن وقت السحور لم يبق له سوى دقائق قليلة وتفصلنا عن نهايته، فهناك عائلات جاءت خصيصا للتسحر بالمثلجات وقضاء وقتا ممتعا رفقة الأهل والأقارب، فيما فضل العديد من الشباب التواجد بأشهر هذه المحلات التي تقوم ببيع المثلجات وتقدم خدمة جيدة كل سنة، لمتابعة مباريات بطولة كأس أمريكا، وسط جو يسوده الفرحة والبهجة بين غالبية الشباب الذين جاءوا خصيصا لمشاهدتها، الى غاية حلول موعد أدان صلاة الفجر، وهو ما دفعنا الى التقرب من بعض العائلات والشباب للحديث معم حول السبب الرئيسي لتفضيلهم التواجد في السطاوالي خلال السهرات الرمضانية بدل الذهاب الى أماكن أخرى، من بينهم كمال الذي جاء رفقة أصدقائه لسطاوالي خصيصا لمشاهدة مباريات كأس أمريكا، مؤكدا بقوله»في كل يوم بعد صلاة التراويح نأتي أنا ورفاقي الى السطاوالي للتمتع بتناول المثلجات ومشاهدة مباريات البطولة، عوض البقاء في المنزل.
 
 عمر عليوان
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha