شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

نشاط تضامني مكثف مع العائلات الفقيرة والمعوزة

«الغايطـــة» و«العيســـاوة» يحييــــان سهرات «الغليزانيين» في رمضان


  20 جوان 2016 - 09:23   قرئ 722 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
«الغايطـــة» و«العيســـاوة» يحييــــان  سهرات «الغليزانيين» في رمضان

تنتعش بولاية غليزان خلال الشهر الفضيل النشاطات الثقافية، أين يفسح المجال للفرق الفلكلورية التي تمتع الحاضرين بنغمات القصبة والرنة وقرع الطبول وكذا الحضرة، وتتزيّن السهرات الرمضانية بالولاية عن طريق التهليل المصحوب بأنغام «الغايطة» و«البندير» وروائح البخور المنبعثة من البيوت.

لا تخلو ليالي رمضان بغليزان من السهرات، وتتواصل فعاليات النشاطات الثقافية والفنية بشهر رمضان والتي تضمنت برنامجا متنوعا، حيث تشمل جميع الطبوع كالعيساوة، القناوى، الشعبي والأندلسي، وتعد ولاية غليزان من الولايات المحافظة على تقاليدها خاصة في الأعياد والمناسبات الدينية على غرار شهر رمضان، ما يميز الغليزانين تمسكهم بعادات الأجداد، فشهر الصيام لديه نكهة خاصة بهذه المنطقة نظرا للثقافة الحضرية المكرسة بالمنطقة التي تعود ركيزتها الى الطريقة الإسلامية، وتعمد العائلات على قضاء الشهر الفضيل رفقة الأهل والأصدقاء في قعدة مميزة تزينها الطقوس والتقاليد، حيث تنتشر بعد الفطور العائلات الغليزانية في عدة أماكن مستحبة للزيارة خصوصا وأن أغلب المحلات التجارية تفتح أبوابها للزائرين عبر مختلف البلديات على غرار المطمر، سيدي الخطاب، بلعسل، واريزان، أولاد يعيش، مازونة، جديوية وعمي موسى.

«الحريرة» بالتوابل الحارة 

و«خبز الدار» يزيّنان المائدة الرمضانية

أهم ما يميز الغليزانيين عن غيرهم الأطباق والأطعمة المتنوعة خلال شهر رمضان، والتي تتميز بها كل عائلة على مائدة الإفطار، من خلال تقديم أشهى الأطباق على غرار الحريرة المكونة من مختلف أنواع كثيرة من التوابل كالكروية، الفلفل الأسود والفلفل الحار و«التشيشة»، وتحرص العائلات بغليزان على تجفيف التوابل المتنوعة عند بداية شهر شعبان لتطحن بعد ذلك لإعطاء نكهات خاصة لأطباق المائدة الرمضانية، ويتزايد بغليزان الإقبال على المطاحن الشعبية وذلك لطحن القمح أو الشعير لجعلها على شكل مسحوق خشن، وهو ما يسمى بـ»تشيشة الشعير» وهناك أيضا «تشيشة القمح» والتي تعد المادة الأساسية لتحضير خبز الشعير أو كسرة الخمير وكذلك طبق الحريرة فالعائلات هناك لا زالت محافظة على عادات وتقاليد الأجداد، وذلك بحرص من ربات المنازل على أن لا تخلو المائدة الرمضانية من خبز الشعير وكسرة الخمير التي تزين المائدة الى جانب الحريرة ومختلف الأطباق الرمضانية التي تشتهر بها المنطقة، ولا تحلو القعدة واللمة العائلية بدونه، حيث توارثت العائلات عن الأجداد عدة عادات وتقاليد من بينها صنع «كسرة الخمير» والتي من غير المعقول أن يتم الاستغناء عنها على المائدة الرمضانية لمرافقة الحريرة ومختلف الأطباق الأخرى، ولا تحلو للصائم الغليزاني اللّمة العائلية على مائدة رمضان إلا بحضور هذا النوع من الخبز، وبالرغم من أن الولاية تعرف العديد من أصناف الخبز إلا أن هذا النوع بدون منازع على مائدة رمضان ليحتل بذلك مكانة مميزة على موائد العائلات قبل موعد الإفطار وهو ما يعطي نكهة خاصة بهذه الولاية.

جمعيات خيرية تكشف نشاطاتها لإعانة الفقراء

شرعت مع حلول الشهر الفضيل العديد من الجمعيات الخيرية والمتطوعين الشباب، في الأعمال الخيرية بتقديم مساعدات وإعانات وتسطير برنامج خاص لها لفائدة الفئات المحرومة والمهمشة من متشردين وأيتام، إضافة إلى العائلات المعوزة طيلة شهر رمضان، في أجواء من التضامن والتآخي والتعاون الذي يعرف به المجتمع الجزائري خاصة في مثل هذه الأيام المباركة، وهذه العمليات التضامنية التي انطلقت تزامنا وشهر الرحمة، بعثت في الشباب روح التعاون والتنافس من أجل خدمة ومساعدة الفئات المحرومة والمعوزة ماديا ومعنويا، لإدخال البسمة والفرحة في قلوبهم، من خلال توفير موائد الإفطار لعابري السبيل والمحتاجين، وألبسة العيد وغيرها من أعمال التبرع، وفي هذا الشهر يزداد الاتحاد والتضامن بين مواطني ولاية غليزان فيما بينهم، من خلال إعانة الفقراء وتقديم يد المساعدة للمحتاجين، فيما تكثف الحركة الجمعوية نشاطاتها أين تقدم وجبات ساخنة توزع على هؤلاء من قبل أشخاص مختصين، فيما تفضل بعض الجمعيات القيام بالعملية التضامنية على مستوى المساجد بعد صلاة التراويح.

ز. أمينة