شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

هربا من صخب الحياة الى سكون البحر

توافد كبير على «الصابلات» و«أرديس»


  20 جوان 2016 - 14:20   قرئ 2121 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
توافد كبير على «الصابلات» و«أرديس»

 

يعرف متنزه «الصابلات» والمركز التجاري «ارديس» توافدا كبيرا للعائلات العاصمية من أجل السهر بالمكان واقتناء الملابس لأبنائها خاصة ونحن في منتصف شهر رمضان، بحثا عن الهدوء.

تحولت المرافق الترفيهية والمراكز التجارية الى القبلة الأولى للعائلات في شهر رمضان خاصة مع تزويد هذه الأخيرة بالضروريات وحتى المرافق الترفيهية أين بات التوجه إليها لا يقتصر على العائلات فقط وإنما استهوى أيضا الشباب والأطفال وعشاق الهدوء والجلوس بالقرب من شواطئ البحر، خاصة ولأننا في منتصف رمضان، أين تتخذ العائلات من هذه الأماكن فرصة للاستجمام والتسوق واقتناء ملابس العيد لأبنائها، فمع اقتراب آذان المغرب تمتلئ هذه الفضاءات بمئات من الزوار الذين يقصدونها وهم محملين بكل المستلزمات لتناول وجبة الإفطار وكذا مواصلة السهرة الرمضانية إلى غاية آذان الفجر بعد أن فضل بعضهم تناول وجبة إفطار رمضان في الهواء الطلق وقضاء السهرة هناك بحثا عن نسمات البحر، بعيدا عن ضجيج وصخب المدينة وخصصت في هذه الفضاءات مساحات للعب الأطفال، حيث دعمت بمختلف الألعاب الكهربائية التي يميل إليها هؤلاء البراعم، ورغم ارتفاع أسعار كل لعبة التي تتراوح ما بين 100 و150 دج للعب لمدة دقائق فقط ، غير أن الأولياء يحاولون كل حسب إمكانياته المادية اقتناء تذاكر لأطفالهم لمنحهم فرصة الترفيه عن النفس في عطلتهم الصيفية، غير بعيد عن ذلك نجد بعض العائلات ممن اعتادت على قضاء فطور رمضان وسحوره بالمكان لأكثر من ثلاث سنوات بالرغم من أنها كانت في البداية غير مجهزة، بعض العائلات فضلت التوجه الى المركز التجاري «ارديس» كنوع من التغيير هذا الأخير الذي يجمع بين الاستجمام وكذا لتوفره على محلات لاقتناء المأكولات والألبسة وهو ما عمل على جذب العديد من العائلات التي سرعان ما باتت لا تفارق شواطئ أرديس واتخاذها كمرفق للترفيه رفقة أبنائها في هذا الشهر خاصة مع الارتفاع الذي سجل سابقا في درجات الحرارة بعيدا عن صخب الحياة وبحثا عن نسمات البحر المنعشة.
 
ج.ع