شريط الاخبار
«البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة تسليم أزيد من 2400 سكن عدل بالعاصمة يوم السبت إطلاق سند العبور الإلكتروني للجزائريين المتوجهين إلى تونس طلبة العاصمة يكسرون الحاجز الأمني ويعتصمون أمام قصر الحكومة لأول مرة ڤايد صالح يؤكد أنّ مكافحة الفساد ترتكز على أسس صلبة ومعلومات دقيقة الخضر يحضرون لـ«الكان» بين الجزائر وقطر طلبة مستغانم يواصلون مسيراتهم للمطالبة برحيل بقايا النظام مسيرة حاشدة لطلبة جامعة بجاية رفضا للانتخابات أحزاب سياسية تجدد دعمها لموقف الجيش في معالجة الأزمة المحامون.. الأطباء.. الطلبة وعمال «سونلغاز» في مسيرات حاشدة بتيزي وزو انخفــــــــــــــــاض أسعـــــــــــــــــار المــــــــــــــــــواد الغذائيـــــــــة بنسبـــــــــة 30 بالمائـــــــــة أيام بوشارب باتت معدودة على رأس البـرلمان تدعيم الولايات الغابية بأرتال متنقلة لمواجهة الحرائق وزارة السياحة تطلق مخطط دعاية لإنجاح موسم الاصطياف! تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان المقبل لغياب الشهود استرجاع العقار المنهوب يتسع ليشمل عقارات فلاحية لرجال أعمال نحو تأميم شركات وعقارات علي حداد سياسة «الأرض لمن يخدمها» تطال كبار رجال الأعمال المتابَعين قضائيا الجزائر تتقدم بإنابات قضائية لاسترجاع الأموال المهربة وتسليم «الفاسدين» الهاربين الجيش يتمسك بتنظيم الانتخابات الرئاسية لتفادي الفراغ الدستوري بن بيتور ينفي الاتصال به ويفنّد رغبته في خلافة بدوي تحقيقات قضائية ستطال مسؤولي بنوك عمومية وخاصة ضمن قضايا فساد الأفافاس لن يدّخر أي جهد لتحقيق مبادرة سياسية تحميها المؤسسة العسكرية الطبقة السياسية ترحّب بمبادرة الإبراهيمي وتعتبرها الحلّ الأفضل للأزمة أصحاب الجبة السوداء والمآزر البيضاء في مسيرة غدا بتيزي وزو علي حداد اليوم أمام محكمة بئر مراد رايس عن قضية التزوير واستعمال المزور آلاف الطلبة في مسيرة المطالبة بسقوط رموز النظام ورفــــــــــــــــــــض الانتخابات الأسواق الجوارية شبه فارغة وعزوف العارضين في الواجهة! بن صالح يؤكد توفير «ضمانات حقيقية لمنافسة نزيهة وعادلة» مستوردون يغرقون السوق بسلع مقلّدة مقابل تحويل أموال معتبرة للخارج شرطيان ينشطان ضمن عصابة تتاجر في المخدرات بالعاصمة.. البليدة والشلف محرز يكتب التاريخ من جديد في سماء الكرة الإنجليزية الإبراهيمي.. بن يلس وعلي يحيى عبد النور يرافعون لمرحلة انتقالية وتأجيل الرئاسيات

في انتظار فتح حظيرتي زواغي وباردو

الشوارع ملاذ «القسنطينيين» للسهر هذه السنة


  22 جوان 2016 - 16:00   قرئ 1487 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
الشوارع ملاذ «القسنطينيين» للسهر هذه السنة

 

لازال سكان مدينة قسنطينة يمضون ليالي رمضان وسهراته غالبا في التجول عبر الشوارع أو زيارة الأقارب بسبب غياب المرافق التي من شأنها استقبال العائلات خلال هذا الوقت، حيث ينتظر المعنيون على أحر من الجمر فتح حظيرتي زواغي وباردو ولو جزئيا تطبيقا لقرار والي الولاية بالرغم من مرور نصف شهر رمضان.

لازالت مديرية البيئة هي الأخرى تنتظر إشارة من المسؤول لفتحها، بالرغم من  تقديم تعليمات تتعلق بضرورة فتح حظيرتي زواغي وباردو أمام سكان قسنطينة وغيرهم خلال شهر رمضان لتمكينهم من التنفس داخل مرافق مناسبة لقضاء السهرات والترفيه، حيث شدّد على ضرورة أن يتم الفتح الجزئي للمرفقين باعتبار خصوصية الشهر الكريم وتغير عادات السكان من تفضيل لقاء السهرات خارجا وغيرها، إلا أنه وككل عام لازال القسنطينيون يمضون أغلب هذا الوقت في التسكع والتجول عبر مختلف الشوارع والأحياء، دون مكان يجمعهم ويمكن للأسر أن تقضي به الوقت في ظل اقتصار أغلب المحلات المفتوحة على المقاهي دون المطاعم أو قاعات الشاي التي تستقبل الجنسين، هذا وفي الوقت الذي لا تخفى معاناة القسنطينيين مع غياب المرافق الذي يبرز في فصل الصيف وخصوصا في شهر رمضان، فإن مديرية البيئة لم تحرك ساكنا لفتح الحظيرتين المعنيتين جزئيا، حيث أكدت المديرة أن الأمر بيد والي الولاية الذي تنتظر المديرية الوصية إشارة منه لفتح المرفقين أمام السكان، خاصة القاطنين بقسنطينة وما جاورها، في الوقت الذي لازال الحديث عن المرافق الترفيهية الكبرى حلما بعيد المنال نوعا ما، سيما أن الولاية لم تنجح في تجسيد وتسليم المشروعين السابقي الذكر في الآجال المحددة، وهو ما دفع بالعائلات للجلوس في الشوارع والتنزه عبرها عوض البقاء في المنازل، الا أن البعض منهم اغتنموا الفرصة لزيارة الأقارب والالتفاف حول صينية الشاي في هذه رمضان والعودة الى قعدات زمان التي لم تتخل عنها القسنطينيات وتسعى للحفاظ عليها مع مرور الزمن.
 
ابتسام . ب