شريط الاخبار
مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا استئناف نشاط الصيد البري للمواطنين بقرار من السلطات تبون يجري حركة جزئية في سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة بن رحمة يعاني من إصابة! وكلاء السيارات يلتقون بوزير الصناعة للفصل في دفتر الشروط الجديد حمزاوي يدخل اهتمامات مولودية الجزائر تحيين ملفات «السوسيال» يُسقط عشرات الأسماء من القوائم إطلاق الصيرفة الإسلامية في 6 وكالات جديدة الجزائر تستنجد بالتجربة السويسرية لتطوير السياحة البرنت دون 40 دولارا في انتظار اجتماع «أوبك+» الخميس المقبل عملية توزيع سكنات البيع بالإيجار «مستمرة» مؤسسات جامعية تعتمد على الدفعات للاستئناف حضوريا الأسبوع المقبل تجنيد وسائل الإعلام عبر كل مراحل الاستفتاء على تعديل الدستور فنيش يثمن إلغاء مقترح منصب نائب رئيس الجمهورية ويعتبره قرارا صائبا تنصيب العقيد دراني محمد قائدا للمدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة متابعة موظفة المطار بسبب فيديو ثان هددت فيه بفضح ملفات فساد كورونا تتراجع إلى ما دون 250 حالة منذ 80 يوما السعودية تحضر لإعادة السماح بأداء العمرة تدريجيا

حركة دؤوبة بممرات مصطفى بن بولعيد وحديقة أول نوفمبر

محـــلات المثلجـــات القبلـــة المفضلـــة للعائــلات الباتنيــة فــي ليالــي رمضــان 


  25 جوان 2016 - 11:04   قرئ 1014 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
محـــلات المثلجـــات القبلـــة المفضلـــة  للعائــلات الباتنيــة فــي ليالــي رمضــان 

تشهد الساحات والأماكن العامة وسط مدينة باتنة على غرار حديقة أول نوفمبر وممرات مصطفى بن بولعيد إقبالا منقط النظير من قبل العائلات بعاصمة الأوراس، وأصبحت محلات بيع المثلجات بتلك الفضاءات العائلية تحتل صدارة المبيعات في ليالي رمضان «الحارة».

حيث تحولت هذه الظاهرة بمثابة عادة لبعض العائلات في السنوات الأخيرة، في حين يعتبرها آخرون نزهة رمضانية كون هذه الساحات العمومية تحتوي على فضاءات للترفيه والتسلية كما هو الحال بحديقة أول نوفمبر أين  قام أحد رؤساء الجمعيات الناشطة بالولاية بنصب خيمة عملاقة وسط بهو الحديقة يقدم من خلالها كل الخدمات التي تحتاجها هذه العائلات من مثلجات وشاي وغيرها، وحسب محدثنا بلوناس محمد فقد تم تسطير العديد من النشاطات الثقافية والترفيهية التي تتمشى مع روحانيات هذا الشهر الفضيل، معتبرا بأن حديقة أول نوفمبر أصبحت تحتوي على مرافق ترفيهية تمكن «الباتنيين» من الترويح عن أنفسهم والالتقاء بالأصدقاء في السهرات الرمضانية على عكس ما كان في السابق خاصة بعد إعادة تهيئتها من جديد من طرف بلدية باتنة مع تزويدها بألعاب مخصصة للأطفال، الأمر الذي جعلها من أهم الساحات التي تحج إليها مختلف شرائح المجتمع وعلى اختلاف مستوياتهم لقضاء أوقات ممتعة وسط أجواء عائلية مميزة، بالمقابل  تفضل عائلات أخرى التوجه إلى ممرات مصطفى بن بولعيد أين تجد تلك الممرات تعج بالمواطنين فهي بالنسبة لهم متنفس أخر، وفي هذا الصدد اقتربنا من الإعلامي رضا تيبرماسين وهو أحد الوافدين على هذه الممرات أين وجدناه رفقة أسرته يتناولون بعض المثلجات وفي حديثه للمحور اليومي أكد  بأن السهرات الرمضانية  بعاصمة الأوراس فرصة أخرى للم شمل العائلة بعد يوم كامل من العمل، مضيفا بأنه يصطحب أفراد عائلته من حين لأخر إلى مثل هذه الفضاءات العائلية  لشرب العصير وتناول أكواب متنوعة من المثلجات الباردة وسط جو عائلي، فمنذ حلول شهر رمضان هذا العام تضاعف بشكل كبير ولافت للانتباه إقبال السكان على تناول المثلجات بعد الإفطار مباشرة، وهو ما جعل أصحاب محلات الخدمات في سباق مع الزمن لتلبية طلبات المواطنين، خاصة وأن  شوارع وسط المدينة تشهد حركة دؤوبة إلى غاية ساعات متأخرة من الليل.

توافد منقطع النظير على المساجد طيلة الشهر

ويعتبر شهر رضمان فرصة لتقرب العبد من ربه من خلال أداء العبادات في أوقاتها والحفاظ عليها، وهو ما يميز هذا الشهر حيث تعكف العائلات الباتنية على أداء صلاة التروايح رفقة أبنائها طيلة الـ 30 يوما، حيث تعرف مساجد الولاية توافدا كبيرا للمصلين منذ بداية اليوم الأول خاصة بعهد توفير أجهزة التكييف بها هذا ولم يقتصر الأمر فقط بتكييف المساجد بل تعداه الى تحضير برنامج غني وثري بمختلف الأنشطة والمسابقات التي تتزامن وهذا الشهر الفضيل، في مقدمتها مسابقة حفظ القران التي تختم ليلة 27 من شهر رمضان، حيث يتم تقديم جوائز معتبرة للمشاركين والمتحصلين على المراتب الأولى، هذه المسابقة لا تقتصر على الكبار فقط وإنما تمس وبشكل كبير فئة الأطفال  لتشجيعهم على حفظ القرآن  وإبراز عظمة هذا الشهر، حيث يوزع على الأطفال مطويات تظم العديد من الأسئلة من أجل حلها حيث تتناسب تلك الأسئلة وسنهم، بالإضافة الى التسابق في حفظ أجزاء القرآن كل حسب سنه وقدرته على حفظ الأحزاب، بدورهم الأولياء يقومون بتحفيز أبنائهم من خلال دفعهم للمشاركة بدل قضاء أوقات فراغهم في الشارع في ظل درجات الحرارة المرتفعة، في وقت بات للمساجد أدوار متعددة على غرار تنظيم مسابقات فكرية.

فتح الله بلعيد