شريط الاخبار
رجل الأعمال بن عمر وعائلته و20 آخرون أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد محكمتا عين تيموشنت وسوق اهراس تبرئان 35 موقوفا في مسيرات الحراك الحكومة تتجه لإحداث تغييرات جذرية في المنظومة التشريعية وتعلن إلغاء الامتياز القضائي جاب الله يدعو تبون لحماية الحراك من التخوين والتجريم مجلس قضاء الجزائر يؤجل محاكمة رؤوس النظام السابق إلى 26 فيفري أزمة الحليب تلوح في الأفق رغم تهديدات وزارة التجارة أساتذة الابتدائي يواصلون إضرابهم لليوم الثالث احتجاجات وإضرابات عبر مؤسسات صناعية مختلفة والي الجزائر يشدد على تسليم المجمعات المدرسية قبل الدخول المدرسي المؤبد لمهرّبي 63 قنطارا من القنب الهندي بهدف ترويجها بدول الجوار المغربي وادو يلتحق بتربص الخضر الخاص بشهر مارس المقبل بولخراص يكشف عن إطلاق أول عداد كهربائي ذكي جزائري الصنع عماري يعتبر مناقصات استيراد الشعير مجرد إجراءات احترازية نحو إبرام اتفاقية بين وزارة التجارة ومهنيي شعبة اللحوم الجزائر تقتني 540 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة عالمية الصيادلة يثمنون المرسوم الجديد حول المؤثرات العقلية لجنة وطنية لترقية المؤسسات المصغرة في مجال الصيد البحري بن بوزيد يأمر مديري الصحة بتحسين الخدمات المقدمة الجامعات تتعاقد مع شركات أمن خاصة بعد ارتفاع الاعتداءات بالحرم الجامعي قانون مالية تكميلي لمعالجة الاختلالات الناجمة عن قانون المالية 2020 نادي القضاة يستنكر استدعاء المفتشية العامة لوكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد النواب يفتحون النار على وزير الصحة ويعتبرون تصريحاته غير مسؤولة تأجيل محاكمة مجاهدين مزيفين مولودين بعد الاستقلال إلى 10مارس الطلبة ينتفضون يوم عرض حكومة جراد برنامج عملها محكمة سيدي امحمد تبرمج العديد من المحاكمات ليوم الغد إطلاق أول عملية تصدير البطاطا ومنتوجات الصناعات الغذائية نحو ليبيا مارس المقبل بلحمير يكشف عن تنصيب لجنة سلطة ضبط الصحافة المكتوبة قريبا لويزة حنون تغادر السجن بعد تبرئتها من تهمة التآمر ضد الدولة 18 فيفري آخر أجل لإيداع ملفات التقاعد في قطاع التربية هكذا تمت الإطاحة بشبكة «بابلو إسكوبار» الوهراني لترويج الكوكايين توقعات باستقرار أسعار اللحوم البيضاء خلال شهر رمضان بوقادوم ينفي «انزعاج» حكومة الوفاق من لقائه مع حفتر «من المبكّر التحدث عن الجفاف والوقت حان لتبني تقنيات الفلاحة الذكية» 400 عامل بمؤسسة الأشغال البترولية الكبرى يناشدون رئيس الجمهورية مجلس قضاء الجزائر ينظر اليوم في استئناف سميرة مسوسي وثلاثة آخرين تفكيك شبكة تزوير ملفات طلب التأشيرة نحو الدول الأوربية توقيف 1059 شخص حاولوا الإخلال بالنظام العام عبر 11 ولاية حكومة جراد وجها لوجه مع نواب البرلمان لعرض مخطط عملها اليوم النائب العام يلتمس 20 سنة سجنا نافذا ضد السعيد بوتفليقة.. توفيق.. طرطاق وحنون التسيير العشوائي للشركات وغلق المصانع يهددان مصير العمال

حركة دؤوبة بممرات مصطفى بن بولعيد وحديقة أول نوفمبر

محـــلات المثلجـــات القبلـــة المفضلـــة للعائــلات الباتنيــة فــي ليالــي رمضــان 


  25 جوان 2016 - 11:04   قرئ 896 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
محـــلات المثلجـــات القبلـــة المفضلـــة  للعائــلات الباتنيــة فــي ليالــي رمضــان 

تشهد الساحات والأماكن العامة وسط مدينة باتنة على غرار حديقة أول نوفمبر وممرات مصطفى بن بولعيد إقبالا منقط النظير من قبل العائلات بعاصمة الأوراس، وأصبحت محلات بيع المثلجات بتلك الفضاءات العائلية تحتل صدارة المبيعات في ليالي رمضان «الحارة».

حيث تحولت هذه الظاهرة بمثابة عادة لبعض العائلات في السنوات الأخيرة، في حين يعتبرها آخرون نزهة رمضانية كون هذه الساحات العمومية تحتوي على فضاءات للترفيه والتسلية كما هو الحال بحديقة أول نوفمبر أين  قام أحد رؤساء الجمعيات الناشطة بالولاية بنصب خيمة عملاقة وسط بهو الحديقة يقدم من خلالها كل الخدمات التي تحتاجها هذه العائلات من مثلجات وشاي وغيرها، وحسب محدثنا بلوناس محمد فقد تم تسطير العديد من النشاطات الثقافية والترفيهية التي تتمشى مع روحانيات هذا الشهر الفضيل، معتبرا بأن حديقة أول نوفمبر أصبحت تحتوي على مرافق ترفيهية تمكن «الباتنيين» من الترويح عن أنفسهم والالتقاء بالأصدقاء في السهرات الرمضانية على عكس ما كان في السابق خاصة بعد إعادة تهيئتها من جديد من طرف بلدية باتنة مع تزويدها بألعاب مخصصة للأطفال، الأمر الذي جعلها من أهم الساحات التي تحج إليها مختلف شرائح المجتمع وعلى اختلاف مستوياتهم لقضاء أوقات ممتعة وسط أجواء عائلية مميزة، بالمقابل  تفضل عائلات أخرى التوجه إلى ممرات مصطفى بن بولعيد أين تجد تلك الممرات تعج بالمواطنين فهي بالنسبة لهم متنفس أخر، وفي هذا الصدد اقتربنا من الإعلامي رضا تيبرماسين وهو أحد الوافدين على هذه الممرات أين وجدناه رفقة أسرته يتناولون بعض المثلجات وفي حديثه للمحور اليومي أكد  بأن السهرات الرمضانية  بعاصمة الأوراس فرصة أخرى للم شمل العائلة بعد يوم كامل من العمل، مضيفا بأنه يصطحب أفراد عائلته من حين لأخر إلى مثل هذه الفضاءات العائلية  لشرب العصير وتناول أكواب متنوعة من المثلجات الباردة وسط جو عائلي، فمنذ حلول شهر رمضان هذا العام تضاعف بشكل كبير ولافت للانتباه إقبال السكان على تناول المثلجات بعد الإفطار مباشرة، وهو ما جعل أصحاب محلات الخدمات في سباق مع الزمن لتلبية طلبات المواطنين، خاصة وأن  شوارع وسط المدينة تشهد حركة دؤوبة إلى غاية ساعات متأخرة من الليل.

توافد منقطع النظير على المساجد طيلة الشهر

ويعتبر شهر رضمان فرصة لتقرب العبد من ربه من خلال أداء العبادات في أوقاتها والحفاظ عليها، وهو ما يميز هذا الشهر حيث تعكف العائلات الباتنية على أداء صلاة التروايح رفقة أبنائها طيلة الـ 30 يوما، حيث تعرف مساجد الولاية توافدا كبيرا للمصلين منذ بداية اليوم الأول خاصة بعهد توفير أجهزة التكييف بها هذا ولم يقتصر الأمر فقط بتكييف المساجد بل تعداه الى تحضير برنامج غني وثري بمختلف الأنشطة والمسابقات التي تتزامن وهذا الشهر الفضيل، في مقدمتها مسابقة حفظ القران التي تختم ليلة 27 من شهر رمضان، حيث يتم تقديم جوائز معتبرة للمشاركين والمتحصلين على المراتب الأولى، هذه المسابقة لا تقتصر على الكبار فقط وإنما تمس وبشكل كبير فئة الأطفال  لتشجيعهم على حفظ القرآن  وإبراز عظمة هذا الشهر، حيث يوزع على الأطفال مطويات تظم العديد من الأسئلة من أجل حلها حيث تتناسب تلك الأسئلة وسنهم، بالإضافة الى التسابق في حفظ أجزاء القرآن كل حسب سنه وقدرته على حفظ الأحزاب، بدورهم الأولياء يقومون بتحفيز أبنائهم من خلال دفعهم للمشاركة بدل قضاء أوقات فراغهم في الشارع في ظل درجات الحرارة المرتفعة، في وقت بات للمساجد أدوار متعددة على غرار تنظيم مسابقات فكرية.

فتح الله بلعيد