شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

حركة دؤوبة بممرات مصطفى بن بولعيد وحديقة أول نوفمبر

محـــلات المثلجـــات القبلـــة المفضلـــة للعائــلات الباتنيــة فــي ليالــي رمضــان 


  25 جوان 2016 - 11:04   قرئ 639 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
محـــلات المثلجـــات القبلـــة المفضلـــة  للعائــلات الباتنيــة فــي ليالــي رمضــان 

تشهد الساحات والأماكن العامة وسط مدينة باتنة على غرار حديقة أول نوفمبر وممرات مصطفى بن بولعيد إقبالا منقط النظير من قبل العائلات بعاصمة الأوراس، وأصبحت محلات بيع المثلجات بتلك الفضاءات العائلية تحتل صدارة المبيعات في ليالي رمضان «الحارة».

حيث تحولت هذه الظاهرة بمثابة عادة لبعض العائلات في السنوات الأخيرة، في حين يعتبرها آخرون نزهة رمضانية كون هذه الساحات العمومية تحتوي على فضاءات للترفيه والتسلية كما هو الحال بحديقة أول نوفمبر أين  قام أحد رؤساء الجمعيات الناشطة بالولاية بنصب خيمة عملاقة وسط بهو الحديقة يقدم من خلالها كل الخدمات التي تحتاجها هذه العائلات من مثلجات وشاي وغيرها، وحسب محدثنا بلوناس محمد فقد تم تسطير العديد من النشاطات الثقافية والترفيهية التي تتمشى مع روحانيات هذا الشهر الفضيل، معتبرا بأن حديقة أول نوفمبر أصبحت تحتوي على مرافق ترفيهية تمكن «الباتنيين» من الترويح عن أنفسهم والالتقاء بالأصدقاء في السهرات الرمضانية على عكس ما كان في السابق خاصة بعد إعادة تهيئتها من جديد من طرف بلدية باتنة مع تزويدها بألعاب مخصصة للأطفال، الأمر الذي جعلها من أهم الساحات التي تحج إليها مختلف شرائح المجتمع وعلى اختلاف مستوياتهم لقضاء أوقات ممتعة وسط أجواء عائلية مميزة، بالمقابل  تفضل عائلات أخرى التوجه إلى ممرات مصطفى بن بولعيد أين تجد تلك الممرات تعج بالمواطنين فهي بالنسبة لهم متنفس أخر، وفي هذا الصدد اقتربنا من الإعلامي رضا تيبرماسين وهو أحد الوافدين على هذه الممرات أين وجدناه رفقة أسرته يتناولون بعض المثلجات وفي حديثه للمحور اليومي أكد  بأن السهرات الرمضانية  بعاصمة الأوراس فرصة أخرى للم شمل العائلة بعد يوم كامل من العمل، مضيفا بأنه يصطحب أفراد عائلته من حين لأخر إلى مثل هذه الفضاءات العائلية  لشرب العصير وتناول أكواب متنوعة من المثلجات الباردة وسط جو عائلي، فمنذ حلول شهر رمضان هذا العام تضاعف بشكل كبير ولافت للانتباه إقبال السكان على تناول المثلجات بعد الإفطار مباشرة، وهو ما جعل أصحاب محلات الخدمات في سباق مع الزمن لتلبية طلبات المواطنين، خاصة وأن  شوارع وسط المدينة تشهد حركة دؤوبة إلى غاية ساعات متأخرة من الليل.

توافد منقطع النظير على المساجد طيلة الشهر

ويعتبر شهر رضمان فرصة لتقرب العبد من ربه من خلال أداء العبادات في أوقاتها والحفاظ عليها، وهو ما يميز هذا الشهر حيث تعكف العائلات الباتنية على أداء صلاة التروايح رفقة أبنائها طيلة الـ 30 يوما، حيث تعرف مساجد الولاية توافدا كبيرا للمصلين منذ بداية اليوم الأول خاصة بعهد توفير أجهزة التكييف بها هذا ولم يقتصر الأمر فقط بتكييف المساجد بل تعداه الى تحضير برنامج غني وثري بمختلف الأنشطة والمسابقات التي تتزامن وهذا الشهر الفضيل، في مقدمتها مسابقة حفظ القران التي تختم ليلة 27 من شهر رمضان، حيث يتم تقديم جوائز معتبرة للمشاركين والمتحصلين على المراتب الأولى، هذه المسابقة لا تقتصر على الكبار فقط وإنما تمس وبشكل كبير فئة الأطفال  لتشجيعهم على حفظ القرآن  وإبراز عظمة هذا الشهر، حيث يوزع على الأطفال مطويات تظم العديد من الأسئلة من أجل حلها حيث تتناسب تلك الأسئلة وسنهم، بالإضافة الى التسابق في حفظ أجزاء القرآن كل حسب سنه وقدرته على حفظ الأحزاب، بدورهم الأولياء يقومون بتحفيز أبنائهم من خلال دفعهم للمشاركة بدل قضاء أوقات فراغهم في الشارع في ظل درجات الحرارة المرتفعة، في وقت بات للمساجد أدوار متعددة على غرار تنظيم مسابقات فكرية.

فتح الله بلعيد

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha