شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

مع بداية العد التنازلي لنهاية رمضان

توافد كبير للعائلات على ساحة وشاطئ كيتاني بالعاصمة


  26 جوان 2016 - 14:07   قرئ 952 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
توافد كبير للعائلات على ساحة وشاطئ كيتاني بالعاصمة

 

يشهد شاطئ كيتاني خلال السهرات الرمضانية إقبالا منقطع النظير من قبل العائلات العاصمية وسكان الأحياء المجاورة له، قصد تغيير الجو والتمتع بالسباحة الى غاية حلول موعد السحور، خاصة مع بداية العد التنازلي لشهر رمضان.

في جولة ميدانية قادت «المحور اليومي» الى ساحة وشاطئ كيتاني بعد صلاة التراويح، لاكتشاف مدى إقبال المواطنين على هدا المكان في شهر رمضان، أكثر ما لفت انتباهنا عند تواجدنا بساحة كيتاني وجود العديد من العائلات العاصمية ومن باقي الولايات بهذا الشاطئ، قادمين رفقة أبنائهم وعائلاتهم خلال السهرات الرمضانية، وهذا من أجل التخفيف من الضغط اليومي الذي يلاحقهم، بعد انشغالهم في المنزل بتحضير الأكلات الرمضانية المتنوعة، وغيرها من الأمور المنزلية التي تزيد من التعب والارهاق البدني والنفسي طيلة هذا الشهر، ولرصد آراء بعض المواطنين بخصوص تفضيلهم شاطئ كيتاني على باقي الشواطئ والأماكن السياحية الأخرى المتواجدة بالعاصمة، اقتربنا من إحدى العائلات التي كانت متواجدة بهذا الشاطئ، منهم أمينة القادمة من باب الزوار بالعاصمة رفقة أبنائها، والتي حدثتنا عن سبب اختيارها لهذا الشاطئ والساحة الكبيرة التي يزخر بها ، مؤكدة لنا بقولها:»في كل سنة آتي أنا وعائلتي الى  شاطئ كيتاني، خلال السهرات الرمضانية لقضاء وقت ممتع بعيدا عن أعمال المنزل الشاقة، وعن الروتين اليومي الذي يلاحق ربات البيوت خلال هذا الشهر الفضيل، فالجو هنا عائلي، والأمن  فيه متوفر هذا الأمر دفعني وحفزني الى القدوم الى هذا الشاطئ في أغلب السهرات الرمضانية التي أقضيها خارج البيت، للسباحة وتناول المثلجات والسهر الى غاية سويعات متأخرة مضيفة بقولها: «أفضل التسحر رفقة عائلتي بالشاطئ، من خلال جلب مختلف أنواع المأكولات والمشروبات معهم، قائلة لنا» في بعض الأحيان، نقوم بتناول الشواء لكي نتسحر به، بجلب مختلف أنواع اللحوم البيضاء والحمراء».

سباحة الى غاية طلوع الفجر

كما تغتنم بعض العائلات الجزائرية المتواجدة في هذا المكان، السباحة رفقة أبنائها في الشاطئ الذي تم إعادة تهيئته مؤخرا، حيث أصبح يعطى طابعا جماليا أفضل من الذي كان عليه في السابق، وهو ما أكده لنا أحد التجار القائمين على كراء الطاولات والكراسي بالشاطئ، أن سبب هذا الإقبال منذ الليالي الأولى من شهر رمضان، على السباحة في الليل يعود أساسا الى حرارة الجو، إضافة الى أن معظم الإجازات تكون في رمضان، لهذا فزوار الشاطئ يغتنمون الفرصة للسباحة حتى وإن كان في الليل، بوجود الحماية المدنية التي تسهر على حماية المقبلين على الشواطئ من أجل السباحة.

الأمن والنظافة ساهما في زيادة هذا الإقبال

كما يعتبر تواجد الأمن والنظافة في شاطئ كيتاني، سبب من أسباب هذا الإقبال الكبير، خاصة مع عملية التهيئة الواسعة التي عرفها في السنوات الأخيرة، حيث شهد انتشارا واسعا لحاويات القمامة التي وضعت في كل زاوية لتفادي الرمي العشوائي للنفايات من طرف المتوافدين على المكان، إضافة الى ذلك وجود أعداد كبيرة للأعوان الامن والحماية المدنية، الذين يسهرون على حماية العائلات، من أجل ضمان راحتهم الى غاية وقت السحور، من جهة أخرى ابتكر بعض الشباب فكرة لجني بعض الأموال في هذا الشهر، فمنهم من قام بشراء سيارات صغيرة متحركة، وقام بكرائها لفائدة الأطفال، بمبلغ مالي يقدر بـ 100 دج للنصف ساعة، حيث عرفت اقبال كبير عليه من طرف العائلات التي تفضل لأبنائها اللعب بالسيارات عكس التوجه الى السباحة في الشاطئ، لتفادي الغرق في ساعات متأخرة من الليل، وهناك بعض التجار وجدوا فكرة أخرى من أجل كسب بعض الأموال، عن طريق التنزه بالعائلات صغار وحتي كبار بالفرس حول ساحة كيتاني بملغ مالي قدر بـ200دج.
 
عمر عليوان
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha