شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

بالرغم من ارتفاع أسعار الخدمات به

شاطئ «تامنفوست» بعين طاية يستقطب العائلات في أواخر أيام رمضان


  27 جوان 2016 - 15:37   قرئ 3971 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
شاطئ «تامنفوست» بعين طاية  يستقطب العائلات في أواخر أيام رمضان

تفضل العديد من العائلات الخروج بعد الإفطار لقضاء السهرات الرمضانية في جو بهيج يزيل عنها تعب النهار ومشقة الصيام ولعل الشواطئ باتت من الوجهات المفضلة لهذه الأخيرة وذلك لتزامن سهرات رمضان مع دخول موسم الاصطياف.

رغم المساحة الصغيرة لشاطئ «تامنفوست» أو المعروف بشاطئ «لابيروز» بعين طاية إلا أنه يستقطب العديد من العائلات العاصمية التي تسعى لتمضية أحلى السهرات الرمضانية، خاصة مع بداية العد التنازلي لرمضان وعن سر لجوئهم إلى هذا الشاطئ هو الجو المميز له من جهة والهروب من جو المنزل الروتيني من جهة أخرى، خاصة وأن رمضان هذا العام تزامن مع دخول فصل الصيف لذا تتوجه العائلات للسهر خارج المنزل تقصد بذلك «لابيروز» الذي يحوي محلات بيع المثلجات والمشروبات الباردة لتتمتع بمذاقها المنعش في الهواء الطلق مقابل نسمات البحر بالرغم من ارتفاع اسعارها، فالشاطئ لا يقتصر على الشباب فقط وإنما تحضر العائلات رفقة الأقارب  للإفطار بالمكان والسهر هناك أيضا في جو مميز بعيد عن صخب المدينة.

«لابيروز»... قبلة الشباب للعب الدومينو

ككل الشواطئ لا يخلو لابيروز من التواجد الكبير للشباب من مختلف الأعمار من أجل لعبة مميزة لا يمكنها أن تفارقهم طيلة موسم الاصطياف وليس رمضان فقط، حيث كشف «بلال» الذي كان رفقة أصدقائه بذات المكان بأن «تامنفوست» هو القبلة المفضلة لهم من أجل لعب الدومينو أمام أمواج البحر لأن هذه اللعبة بالنسبة لهم هي رقم واحد بلا منازع سواء في المقاهي أو أمام العمارات والشوارع، وهي اللعبة المفضلة لكل الجزائريين الشباب منهم والكهول، فنحن نعشقها حتى النخاع إذ لا يمكننا الاستغناء عن هذه التسلية مهما حصل خاصة وأننا كبرنا وتربينا عليها»، وقد واصل «فادي» الذي كان ضمن مجموعة الشباب هذه بأن الدومينو لعبة مشهورة منذ القديم في أوساط الجزائريين، حيث أنه يتذكر بأن الكل في عائلته وحيه كانوا يلعبونها على مدار السنة، ومنهم من أدمن عليها وبات من المستحيل عليه تطليقها أو التخلي عن لعبها مؤكدا على أنها قد استحوذت عليه وعلى رفاقه في سهرات رمضان ولا يمكن لهم أن يتركوها أو يتخلوا عنها، «عمي موسى» من رواد الشاطئ خلال شهر رمضان صرح لنا أنه يجلس مع أقرانه إلى فترة السحور ويستمتع بلعبة الدومينو كونها أفضل «أنيس» لهم فهذه المجموعة من القطع التي تضم 28 قطعة كل قطعة مقسمة إلى جزأين بواسطة خط في المنتصف وكل جزء عليه مجموعة من النقاط أو الدوائر تمثل الأرقام والأرقام على كل قطعة تكون بتسلسل معين كما لو كان هناك نرد ولكن له 7 أوجه بدلا من 6، حيث أنه يحتوى على وجه زائد فارغ لا يحتوي على أرقام وكل مرة نلقي فيها النرد مرتان وكل مرة نمثل الرقم الظاهر على النرد في جزء من القطعة ثم كتابه الرقم الآخر الذي يظهر في الجزء الآخر وهكذا تعتبر بالنسبة لهم  رفيقا لا يمكن التخلي عنه في شهر رمضان تحت ضوء القمر وأمام نسمة البحر وفي الشارع وأمام المنازل لتنتقل هذه الهواية في رمضان إلى رمال شاطئ «لابيروز» فوق طاولة واحدة تجمع الأصدقاء الأقارب والأحباب.

منيرة ابتسام طوبالي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha