شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

فيما تبقى بعض البلديات محرومة منها

سهــرات وبرامــج فنيـة ثريــة تكســر هــدوء ليــالي تيبــازة


  05 جوان 2017 - 14:13   قرئ 597 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
سهــرات وبرامــج فنيـة ثريــة تكســر هــدوء ليــالي تيبــازة

أبدى العشرات من المواطنين في العديد من البلديات في ولاية تيبازة استياءهم الكبير جراء غياب برامج ونشاطات ترفيهية فنية دينية وثقافية ورياضية من شأنها أن تخلق فضاء للمتعة والفرجة أو التوجيه الديني عن طريق تنظيم حفلات ومسابقات أو محاضرات دينية تربوية أو مسابقات رياضية استعراضية كما كانت عليه العادة في سنوات السبعينات والثمانينات.

 
تشهد أغلب البلديات في ولاية تيبازة ركودا كبيرا في السهرات الرمضانية، حيث يعيش مواطنوها الروتين القاتل بسبب عدم وجود برامج فنية أو ثقافية او دينية من شأنها أن تخلق جوا من الحيوية في السهرات الرمضانية وتسمح للعائلات الخروج من البيوت والتفسح والترويح عن النفس ونسيان معاناة الحصار الذي فرضته الحرارة المرتفعة هذه الأيام في ساعات النهار. وأكد العديد ممن تحدثت إليهم «المحور اليومي» أن معظم البلديات كانت تقوم بتحضير برنامج خاص بسهرات رمضان عن طريق تنصيب لجنة الحفلات أو لجنة النشاطات الثقافية والرياضية التي كانت تقوم بجلب وجوه فنية ورياضية ودينية معروفة وإقامة سهرات ممتعة للجمهور، الأمر الذي يسمح للعائلات بالخروج من الروتين القاتل وتغيير أجواء البيت، خاصة وأن الكثير منهم لا يستطيع التنقل للسهر رفقة عائلته الكبيرة بسبب بعد المسافة أو الخلافات العائلية أو ضيق المساكن كما كان معتاد عليه قديما.
القليعة وشرشال وتيبازة 
 
تصنع الاستثناء
 
بالنظر الى برنامج البلديات خلال شهر رمضان تبقى ثلاث بلديات تصنع الاستثناء مما سبق ذكره، حيث تعرف بلدية القليعة وشرشال وتيبازة عاصمة الولاية برنامجا ثريا خلال الشهر الفضيل، واجتهدت السلطات المحلية في إقامة تظاهرات رياضية وفنية وثقافية استطاعت خلال النصف الاول من رمضان أن تستقطب العائلات من البلديات المجاورة ، فبلدية القليعة قامت بتنظيم سهرات رمضانية في الأنشودة والمسرح والاستعراضات الرياضية وبالتنسيق مع دار الثقافة الدكتور أحمد عروة، فمدينة القليعة المعروفة بنشاطها الثقافي المميز بسبب توفرها على اكبر عدد من الجمعيات الناشطة على غرار فرقة الغرناطية للموسيقى الاندلسية وفرقة مسرح القليعة التي تمكنت من فرض نفسها خلال هذا الشهر برنامج ثري، وهو الأمر الذي عرفته أيضا مدينة شرشال التي تعرف أيضا بنشاط جمعوي مكثف حيث تم تسطير برنامج تحتضنه يوميا قاعة الحفلات والساحة العمومية إضافة إلى المكتبة البلدية حيث تقام جلسات فنية اندلسية ونشاطات ثقافية أخرى. وبعاصمة الولاية التي يمكن أن القول عنها بأن موقعها كعاصمة للولاية جعلها تبرمج نشاطا مميزا خلال شهر رمضان، رغم أنه لم يرق إلى مستوى تطلعات المواطنين باعتبار أن هذه الأخيرة تعتبر مقصدا لآلاف المواطنين من مختلف الولايات والبلديات المجاورة ورغم ذلك يبقى البرنامج الحالي ضعيف حيث اقتصرت السهرات الرمضانية الفنية على ساحة مديرية الثقافة التي لا تستوعب العدد المتزايد من المواطنين يوميا، إضافة إلى بعض السهرات الفنية المنظمة في المركب الثقافي عبد الوهاب سليم بشنوة، فيما كان من المفروض ان تفكر السلطات المحلية ومديرية الثقافة في تنظيم سهرات بميناء تيبازة الذي يعرف اقبالا منقطع النظير بعد صلاة التروايح.
 
كمال. ل
 
 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha