شريط الاخبار
تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات بلمهدي يوضح أن الاكتظاظ في المساجد وراء منع صلاة الجمعة وزارة التعليم العالي تحدد تخصصات تجديد المنحة الدراسية بالخارج رحال يشيد بمساهمة القرارات اللامركزية في احتواء كورونا بالولايات بلجود يدعو لتضافر الجهود في محاربة شبكات الهجرة ومافيا المخدرات الحركة تدب في الشوارع والمحلات التجارية مفتوحة إلى منتصف الليل تبون ينهي سنوات احتكار النقل الجامعي ويفتح المنافسة أمام المتعاملين قادة المدارس يشددون على الحفاظ على السر العسكري والالتزام بحسن السيرة نشاط التجار السوريين والصحراويين والأجانب تحت الرقابة في الجزائر تبون يشدد على الالتزام بتدابير الوقاية بعد تخفيف إجراءات الحجر ثلاث سنوات حبسا نافذا ضد درارني وعامان حبسا لبلعربي وحميطوش وزارة التربية تأمر بإحصاء السكنات الوظيفية الشاغرة قبل 31 أوت ريال بيتيس يعرض على ماندي التمديد إلى 2025 مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء:

عائلات اشتكت غياب الأمن وسوء التنظيم

ليالي صاخبة واختناق مروري يفسد السهرات الرمضانية بمستغانم


  07 جوان 2017 - 13:11   قرئ 1448 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
ليالي صاخبة واختناق مروري يفسد السهرات الرمضانية بمستغانم

تشهد الوجهة السياحية بصلامندر في مستغانم، اختناق مروري ازدحام وإزعاج، رغم أن هذه المنطقة تعد القبلة الوحيدة للعائلات بعد ساعات الإفطار مباشرة، أين اشتكت العائلات من سوء التنظيم وطالبت بتوفير المصالح الأمنية. 

 
تعرف الواجهة البحرية أحمد بن بلة بصلامندر غرب مدينة مستغانم يوميا توافد عدد كبير من العائلات والشباب لقضاء السهرة والتجول والتنزه خاصة أن هذه المنطقة أصبحت القلب النابض لمدينة مستغانم خلال الليل وإلى ساعات الصباح الأولى.   وتمتد جموع الساهرين إلى واجهة شاطئ لاكريك القريب من صلامندر ووصولا إلى كورنيش صابلات حيث يستغرق المرور بهذا الطريق أكثر من ساعة، كما يمكنك أن تلحظ سيارات قادمة من ولايات مجاورة كوهران وغليزان ومعسكر فضلا عن سكان البلديات والمناطق الداخلية لمستغانم. وتعج المقاهي العصرية والتقليدية، ومحلات المثلجات وحتى المطاعم والبيتزيريات بالرواد زيادة على أرصفة الواجهة البحرية التي تحولت كثير من أجزائها إلى حلقات للسهر وتبادل أطراف الحديث وحتى اللعب والشيشة التي أصبحت ظاهرة غزت مستغانم ويتبادلها الشباب بالرغم من خطورتها وتحذير الأطباء من تدخينها. هذا الازدحام المروري أجبر قبل سنتين السلطات المحلية على إغلاق الواجهة البحرية أمام الحركة المرورية وهو القرار الذي يطالب به عدد من السكان من أجل التقليل من الإزعاج الذي تسببه السيارات والدرجات النارية مما يقلق سكينة العائلات التي تقطن بعمارات الكورنيش، وبخلاف صلامندر يعرف وسط مدينة مستغانم في الأيام الأولى من رمضان حركة بطيئة للتجارة خلال ساعات الليل ستتسارع مع مرور أيام الشهر الفضيل من أجل شراء ملابس العيد ومستلزمات الحلويات التقليدية كما تتحول شوارع «البلاد» كما تسمى بمستغانم إلى مدينة أشباح قبل منتصف الليل. نفس العزوف تعرفه الأيام الأولى لسهرات رمضان التي انطلقت بكل من دار الثقافة ولد عبد الرحمن كاكي والمسرح الجهوي الجيلالي بن عبد الحليم بالرغم من البرنامج الثري والمميز الذي عكف على تسطيره قطاع الثقافة بمختلف مؤسساته وخاصة مع تزامن رمضان هذه السنة مع تظاهرة مستغانم عاصمة للمسرح 2017. عزوف يرجعه بعض المتابعين لتزامن الشهر الفضيل هذا العام مع إمتحانات نهاية السنة البيام والبكالوريا وفترة الامتحانات والتخرج بالجامعة.
 
 ز. أمينة