شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

عائلات اشتكت غياب الأمن وسوء التنظيم

ليالي صاخبة واختناق مروري يفسد السهرات الرمضانية بمستغانم


  07 جوان 2017 - 13:11   قرئ 885 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
ليالي صاخبة واختناق مروري يفسد السهرات الرمضانية بمستغانم

تشهد الوجهة السياحية بصلامندر في مستغانم، اختناق مروري ازدحام وإزعاج، رغم أن هذه المنطقة تعد القبلة الوحيدة للعائلات بعد ساعات الإفطار مباشرة، أين اشتكت العائلات من سوء التنظيم وطالبت بتوفير المصالح الأمنية. 

 
تعرف الواجهة البحرية أحمد بن بلة بصلامندر غرب مدينة مستغانم يوميا توافد عدد كبير من العائلات والشباب لقضاء السهرة والتجول والتنزه خاصة أن هذه المنطقة أصبحت القلب النابض لمدينة مستغانم خلال الليل وإلى ساعات الصباح الأولى.   وتمتد جموع الساهرين إلى واجهة شاطئ لاكريك القريب من صلامندر ووصولا إلى كورنيش صابلات حيث يستغرق المرور بهذا الطريق أكثر من ساعة، كما يمكنك أن تلحظ سيارات قادمة من ولايات مجاورة كوهران وغليزان ومعسكر فضلا عن سكان البلديات والمناطق الداخلية لمستغانم. وتعج المقاهي العصرية والتقليدية، ومحلات المثلجات وحتى المطاعم والبيتزيريات بالرواد زيادة على أرصفة الواجهة البحرية التي تحولت كثير من أجزائها إلى حلقات للسهر وتبادل أطراف الحديث وحتى اللعب والشيشة التي أصبحت ظاهرة غزت مستغانم ويتبادلها الشباب بالرغم من خطورتها وتحذير الأطباء من تدخينها. هذا الازدحام المروري أجبر قبل سنتين السلطات المحلية على إغلاق الواجهة البحرية أمام الحركة المرورية وهو القرار الذي يطالب به عدد من السكان من أجل التقليل من الإزعاج الذي تسببه السيارات والدرجات النارية مما يقلق سكينة العائلات التي تقطن بعمارات الكورنيش، وبخلاف صلامندر يعرف وسط مدينة مستغانم في الأيام الأولى من رمضان حركة بطيئة للتجارة خلال ساعات الليل ستتسارع مع مرور أيام الشهر الفضيل من أجل شراء ملابس العيد ومستلزمات الحلويات التقليدية كما تتحول شوارع «البلاد» كما تسمى بمستغانم إلى مدينة أشباح قبل منتصف الليل. نفس العزوف تعرفه الأيام الأولى لسهرات رمضان التي انطلقت بكل من دار الثقافة ولد عبد الرحمن كاكي والمسرح الجهوي الجيلالي بن عبد الحليم بالرغم من البرنامج الثري والمميز الذي عكف على تسطيره قطاع الثقافة بمختلف مؤسساته وخاصة مع تزامن رمضان هذه السنة مع تظاهرة مستغانم عاصمة للمسرح 2017. عزوف يرجعه بعض المتابعين لتزامن الشهر الفضيل هذا العام مع إمتحانات نهاية السنة البيام والبكالوريا وفترة الامتحانات والتخرج بالجامعة.
 
 ز. أمينة
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha