شريط الاخبار
محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر مجمع سوناطراك يمنح وسائل طبية لفائدة بلديتي تمنراست وعين صالح سوسطارة تخيب عربيا وتحول اهتمامها إلى المنافسة المحلية جامعة الجزائر 2 تفتح مسابقة وطنية لتوظيف أساتذة في رتبة أستاذ مساعد عام سجنا نافذا لشرطيين عن تهمة الإشادة بالأعمال الإرهابية لـ داعش الدرك يطارد عصابات تنظيم رحلات الموت بالغرب توقيف 3 عناصر دعم بتبسة و36 منقبا عن الذهب بتمنراست وجانت حسبلاوي يُقيل المدير العام والأمين العام لمستشفى بجاية محاولات لتصحيح سوء تسيير ملف التعيينات في الشؤون الدينية الإنتاج الفلاحي يستهلك 70 % من منسوب المياه المخزنة تخفيضات تصل إلى 20 مليونا على المركبات الفارهة فرعون تقف على أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر الفضائية بالأخضرية زيتوني: مظاهرات 11 ديسمبر عبرت عن تلاحم بين الشعب وثورته˜ استدعاء أمهات بقية ضحايا الحر قة بالرايس حميدو لإجراء تحاليل الحمض النووي أئمة جزائريون لمحاورة فرنسيين عائدين من سوريا اتحاد الوكالات السياحية يؤكد أن المفروض انخفاض الأسعار خلال الفترة الحالية الدفع بعدم الدستورية يهدف إلى سد الثغرات التي تشكل عامل ضعف للجزائر الأساتذة الجامعيون يعودون للشارع هذا الأربعاء البنك العالمي يتوقع ارتفاع الأموال المحولة إلى الجزائر من المغتربين لجنة مساندة عمال سيفيتال في الشارع تضامنا مع ربراب كنابست إيليزي تؤكد عدم مصداقية انتخابات اللجان متساوية الأعضاء ميهوبي يؤكد أن فيلم بن مهيدي لم يمنع ولم يتعرض للرقابة أعضاء الحكومة يتقاذفون المسؤوليات بخصوص فضيحة حاويات النفايات المستوردة ترقب توفير أكثر من 1500 منصب شغل جديد بورقلة نقابي بسونلغاز يهدد المدير السابق ويرسل له 50 رسالة نصيّة يوميا النفط يرتفع بعد اتفاق خفض الإنتاج الحكومة تأمر بتأهيل كل الملاعب لمباريات الكأس حزن وترقب لاستقبال جثماني الحراقة دادي وأغيلاس˜ إعداد استراتيجية وطنية للوجستيك بالتعاون مع البنك العالمي يوسف يوسفي يبرز خطوات الجزائرفي مجال تنمية الصناعة الوطنية

يفضلون الجلسات الجماعية وحكايات الأجداد

البساطة وإكرام الضيف تطبع قعدات سكان بني بوعتاب بالشلف


  11 جوان 2017 - 13:46   قرئ 432 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
البساطة وإكرام الضيف تطبع قعدات سكان بني بوعتاب بالشلف

لا يزال سكان بلدية بني بوعتاب 60 كلم جنوب عاصمة ولاية الشلف، محافظين على تقاليدهم الموروثة عن الأجداد وخاصة خلال الشهر الفضيل، حيث لا زالت قعدة البيدر أو بما يعرف «النادر» في كل فصل الصيف وخاصة خلال شهر رمضان وما يطغى في حديثهم هو حكايات الأجداد والألغاز القديمة  والإبتعاد عن مشاهدة التلفزيون والقنوات الفضائية، وهي ميزة يعرف بها سكان هذه البلدية المحافظة على تقاليدها رغم التحول الكبير للحياة اليومية لسكان المنطقة الذين يزيد عددهم عن 2500 نسمة منهم 1500 نسمة بمركز البلدية و 1000 نسمة بالمجمع السكني «بني جرتل».

وقفت «المحور اليومي» خلال زيارتها لمنطقة بني بوعتاب، على جانب من عادات وتقاليد السكان خلال الشهر الفضيل وما يميزهم من قعدة البيدر والكرم والترحاب بالضيف مهما كان، أين يجد الزائر لهذه المنطقة نفسه محاطا بكل الرعاية والترحاب خاصة في أيام رمضان، بالرغم من بساطة موائد الإفطار لسكان هذه المنطقة المعزولة عكس ما نجده في مناطق أخرى، كما أن زوار المنطقة و ضيوفها قليلون جدا، كون المنطقة معزولة تماما ولا يدخلها غريب أو سائح وحتى أقارب السكان القاطنين خارج المنطقة يجدون صعوبة في التنقل الى المنطقة هذه الأيام وذلك بالنظر إلى قلة وإنعدام وسائل النقل من مقر الدائرة بالكريمية إلى مركز البلدية بني بوعتاب أو إلى منطقة بني جرتل، إلاّ أن السكان يجدون أنفسهم مجبرين على المحافظة على تقاليدهم وعاداتهم الموروثة أبا عن جد وأبرزها الكرم و الجود، وفي ظل  قلة و انعدام وجود عابري السبيل، وهو الأمر الذي يجعل العائلات تلجأ  قبل الإفطار إلى دعوة بعضهم بعض بحيث تلبي الدعوات بشكل تلقائي، ويجد الساكن بهذا المجمع نفسه خلال هذا الشهر كأنه غريب عن بيته خاصة وقت الإفطار وهذا نظرا للدعوات الكثيرة، بحيث تلجأ يوميا بمعدل خمس عائلات إلى دعوة كامل السكان للإفطار ولكن للرجال فقط، ويقوم هؤلاء بتلبية دعوة الإفطار الجماعي وبعد صلاة المغرب يجتمع المدعوون أمام المائدة التي أعدتها صاحبة البيت وزينتها بثلاثة أطباق ساخنة وطبقين للفواكه.
 
التين ولحم المعز والحريرة أطباق تزين مائدة

أطباق الموائد الرمضانية  لدى عائلات منطقتي بني بوعتاب وبني جرتل بسيطة بساطة السكان، حيث لا تتعدى الثلاث أطباق تحتوي غالبا على الحريرة أو الشربة والطبق الرئيسي يزينه قطع اللحم وغالبا يكون لحم الماعز أو الصيد من الأرانب البرية أو الحجل والطبق الثالث المخصص لفتح الشهية والمتكون غالبا من الخس والطماطم والبصل يضاف لهذه الأطباق طبق من الفاكهة الموسمية كالتين ومشمش وأيضا البطيخ الأحمر والأصفر، فيما تغيب عن موائد الإفطار بهذه المنطقة الحلويات الشرقية أو الزلابية كما يعرف نظير قلة صانعيها و إرتفاع ثمنها بالنسبة لجيوب معظم العائلات البسيطة. 
 
تبادل النساء للزيارات بعد الإفطار والحديث عن الخطوبة والزواج

بعد الإفطار يقصد الرجال المسجد لأداء صلاة التراويح، أما النسوة فهذه العبادة محرمة عليهن في ظل  انعدام وجود مكان مخصص للصلاة لهن، فتلجأ نسوة المنطقة إلى حل آخر، وهو تبادل الزيارات أو التنقل إلى بيت العائلات التي أكرمت الصائمين من الرجال بدعوتها للإفطار وهنا تلتقي النسوة ويتبادلن أطراف الحديث خاصة المتعلقة باليوميات، وهو ما يجعل الأخبار بنوعيها تنتشر بسرعة البرق، ولم تقتصر الزيارات على الحديث بل تمتد إلى إحياء المناسبات كعملية ختان الأطفال، حيث تقوم العجائز بوضع الحنة للطفل المراد ختانه وبعدها ينشطن الحفل عن طريق أغاني معروفة ومتداولة، أما الفتيات في سن الزواج فيستغلن المناسبة لقتل الروتين خاصة وأنهن ممنوع عليهن التنقل والتجوال في النهار إلا بسبب حاجة ملحة، وأكبر ضحية خلال هذا الشهر الفضيل، هم الشباب وخاصة العاطلين عن العمل إن لم نقل كلهم، بحيث البطالة بهذه المنطقة هي سيدة الموقف، أين يجد الشباب أنفسهم مجبرين على مشاهدة التلفزيون أو التجمع بإحدى زوايا الساحة والبيدر في شكل حلقات يتبادلون فيها الحديث سواء على شكل أخبار أو الغاز فيما بينهم، أو لعب الدومينو.  

مكراز الطيب
 
 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha