شريط الاخبار
تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع العمومي بـ7.2 بالمائة خلال 2019 طوابير طويلة في محطات الوقود بسبب إشاعات غلقها الجزائر تستورد 250 ألف طن من القمح «نستبعد فرضية السنة البيضاء في حال التقيّد بالأرضية الرقمية» مساعدات تضامنية «مهينة» تضرب كرامة المواطن بعرض الحائط تأجيل الامتحانات الوطنية لنهاية التكوين لتفادي انتشار كورونا ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 58 وتسجيل 847 إصابة مؤكدة تمديد غلق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني إلى إشعار آخر 15 سنة سجنا نافذا للهامل و10 سنوات سجنا لنجله أميار عفو رئاسي عن 5073 محبوس وإجراءات خاصة لمن تجاوزت أعمارهم 60 سنة الشروع رسميا في إجراء تحاليل كورونا بجامعة مولود معمري الكشف عن نتائج العلاج بدواء «الكلوروكين» اليوم السفارة الصينية بالجزائر تهاجم «فراس 24» وتؤكد قوة العلاقات بين البلدين تبون يطمئن الجزائريين ويؤكد الجاهزية لمواجهة تبعــــــــــــــــــــــــــــــــات كورونا وزارة الفلاحة تأمر ديوان التغذية بامتصاص فائض اللحوم البيضاء دواء «كلوروكين» أعطى نتائج مرضية على المصابين بكورونا خسائر الدول النامية قد تتجاوز 220 مليار دولار بسبب كورونا الطاسيلي توقف رحلاتها والجوية الجزائرية تُبقي على نقل البضائع «كناص» يقرّ تسهيلات خدماتية لتشجيع المواطنين على المكوث بالبيوت بريد الجزائر يزوّد التجار بأجهزة الدفع الإلكتروني مجانا انخفاض حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة في ظرف أسبوعين وزارة التعليم العالي تنفي فرضية السنة البيضاء وتؤكد جاهزية الأرضية الرقمية منع تنقل المركبات والشاحنات بالبليدة والحجز للمخالفين ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 44 وتسجيل 716 إصابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة الجيش يجهّز مستشفى ميدانيا لاحتضان المصابين بكورونا في حال تفشي الوباء تفشي كورونا يكبح قوارب الهجرة من سواحل الوطن نحو أوروبا ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 30 ببجاية والي البليدة يؤكد غلق محطات البنزين للحد من الحركة والتنقل النطق بالأحكام في ملف الثراء الفاحش لعائلة الهامل اليوم تأجيل إيداع ملفات الحركات التنقلية بقطاع التربية بسبب كورونا وزارة العدل تمدد وقف العمل القضائي إلى 15 أفريل بسبب«كورونا» «كوطة» إضافية للمطاحن التي تسارع إلى توفير السميد وزارة الداخلية تنفي وفاة والي معسكر المصاب بفيروس كورونا مخابر «بيكر» تضاعف إنتاج دواء «أزيتروميسين» «فاو» تحذّر العالم من أزمة غذاء وارتفاع حاد في الأسعار كورونا ترفع أسعار الخضر والفواكه في مستغانم أسعار النفط تتهاوى لأدنى مستوى لها منذ 18 سنة جـــــراد يبعـــــث برسائـــــل تطميـــــن خـــــلال زيارتــــــه إلــــــى ولايــــــة البليــــــدة إطلاق أرضية رقمية لطلبة جامعة هواري بومدين

فضلت الجلوس فيها حتى السحور

حديقة الرويبة متنفس العائلات في سهرات رمضان


  19 جوان 2017 - 11:47   قرئ 2790 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
حديقة الرويبة متنفس العائلات في سهرات رمضان

ظلت حديقة الرويبة التي يعود انشاؤها إلى الفترة الاستعمارية مغلقة وتفتقد للتهيئة مغلقة لسنوات عديدة كما تحولت إلى وكر للمنحرفين ما أثار استياء العائلات، لكن وبعد أن تم تهيئتها وإعادة فتحها امام الزوار باتت تستقطب العائلات للجلوس فيها إلى غاية ساعات متأخرة من الليل.

 
تشهد حديقة الرويبة، إقبالا كبيرا للعائلات خلال فترة ما بعد الإفطار خاصة في هذه الفترة التي تتزامن والارتفاع المحسوس في درجات الحرارة لتجد بديلا عن ذلك في الأجواء التي توفّرها رطوبة الأشجار والنباتات في أرجاء الحديقة الخلاّبة لإعادة شحن النشاط
ويقصد الحديقة يوميا وتحديدا في سهرات رمضان عشرات العائلات القاطنة على مستوى بلدية الرويبة وحتى على مستوى البلديات المجاورة للتمتّع بالهدوء الذي يسود المكان بالإضافة إلى توفر عناصر الامن مما أثار استحسان المارة والزوار والمتنزهين الذين يودون قضاء ساعات هادئة في وسط طبيعي بعيد عن هموم ومشاغل الحياة، ما جعلها ملتقى لمختلف الفئات العمرية.
وما لاحظناه خلال جولتنا الاستطلاعية هي ملامح الفرح والاستمتاع والدهشة في آن واحد لروعة المكان، حيث حاول كل واحد تخليد الذكرى بالتقاط صور، حيث قابلنا خلال تجولنا بالحديقة عائلة مكونة من 4 أفراد أغلبيتهم أطفال ومراهقون لمسنا إعجابهم الشديد بالطبيعة، حيث قال أمين وهو رب الأسرة، إنّ الحدائق بدائل للشواطئ، وزيارته للمكان للحامة ليس للمرة الأولى، فإعجابه به يدفعه إلى التوجه إليها كلما سنحت له الفرصة، خاصة وان عائلته تقطن بالقرب من المكان حيث تفضل إحضار ابريق الشاي وبعض الحلويات والجلوس بالمكان إلى غاية ساعات متأخرة
من جهته، قال الشاب كريم رفقة أصدقائه أن سبب اختياره للحديقة، هو توفّر الأمن ونظافة المحيط وجماله، كلها أسباب جعلتني أرغب في زيارتها في كل مناسبة سواء مع العائلة أو مع الأصدقاء، مضيفا أنّ الطبيعة تمنح الفرد الراحة النفسية للابتعاد عن الضغوطات اليومية في العمل كما تساهم في تجديد الرغبة في العمل والنشاط.
 
صفية. ن