شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

فضلت الجلوس فيها حتى السحور

حديقة الرويبة متنفس العائلات في سهرات رمضان


  19 جوان 2017 - 11:47   قرئ 2302 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
حديقة الرويبة متنفس العائلات في سهرات رمضان

ظلت حديقة الرويبة التي يعود انشاؤها إلى الفترة الاستعمارية مغلقة وتفتقد للتهيئة مغلقة لسنوات عديدة كما تحولت إلى وكر للمنحرفين ما أثار استياء العائلات، لكن وبعد أن تم تهيئتها وإعادة فتحها امام الزوار باتت تستقطب العائلات للجلوس فيها إلى غاية ساعات متأخرة من الليل.

 
تشهد حديقة الرويبة، إقبالا كبيرا للعائلات خلال فترة ما بعد الإفطار خاصة في هذه الفترة التي تتزامن والارتفاع المحسوس في درجات الحرارة لتجد بديلا عن ذلك في الأجواء التي توفّرها رطوبة الأشجار والنباتات في أرجاء الحديقة الخلاّبة لإعادة شحن النشاط
ويقصد الحديقة يوميا وتحديدا في سهرات رمضان عشرات العائلات القاطنة على مستوى بلدية الرويبة وحتى على مستوى البلديات المجاورة للتمتّع بالهدوء الذي يسود المكان بالإضافة إلى توفر عناصر الامن مما أثار استحسان المارة والزوار والمتنزهين الذين يودون قضاء ساعات هادئة في وسط طبيعي بعيد عن هموم ومشاغل الحياة، ما جعلها ملتقى لمختلف الفئات العمرية.
وما لاحظناه خلال جولتنا الاستطلاعية هي ملامح الفرح والاستمتاع والدهشة في آن واحد لروعة المكان، حيث حاول كل واحد تخليد الذكرى بالتقاط صور، حيث قابلنا خلال تجولنا بالحديقة عائلة مكونة من 4 أفراد أغلبيتهم أطفال ومراهقون لمسنا إعجابهم الشديد بالطبيعة، حيث قال أمين وهو رب الأسرة، إنّ الحدائق بدائل للشواطئ، وزيارته للمكان للحامة ليس للمرة الأولى، فإعجابه به يدفعه إلى التوجه إليها كلما سنحت له الفرصة، خاصة وان عائلته تقطن بالقرب من المكان حيث تفضل إحضار ابريق الشاي وبعض الحلويات والجلوس بالمكان إلى غاية ساعات متأخرة
من جهته، قال الشاب كريم رفقة أصدقائه أن سبب اختياره للحديقة، هو توفّر الأمن ونظافة المحيط وجماله، كلها أسباب جعلتني أرغب في زيارتها في كل مناسبة سواء مع العائلة أو مع الأصدقاء، مضيفا أنّ الطبيعة تمنح الفرد الراحة النفسية للابتعاد عن الضغوطات اليومية في العمل كما تساهم في تجديد الرغبة في العمل والنشاط.
 
صفية. ن