شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

عادات موروثة يسعين للحفاظ عليها 

ســـيدات «الوريدة» يســــابقن الزمن لتحضير الحلــــــوى


  21 جوان 2017 - 12:50   قرئ 2733 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
ســـيدات «الوريدة» يســــابقن الزمن لتحضير الحلــــــوى

 بدأت سيدات مدينة سيدي الكبير تسابق الزمن من أجل التفنن في صنع مختلف أنواع الحلويات التي تشتهر بها عاصمة الورود البليدة والمصنفة الأولى وطنيا في صناعة الحلويات التقليدية والعصرية.

تحولت مطابخ النسوة في هذه الفترة إلى ورشات، لا سيمابعد بداية العد التنازلي لشهر البركة والصيام، وهو الضيف الذي تستقبله العائلات بالترحاب وتودعه بالحلوى وفرحة العيد، ولأن العيد على الأبواب سارعت سيدات المطبخ البليدي، في اجتهاد وحرص شديدين هذه الأيام على أن تصنع حلوى العيد بنفسها ولا تقبل بغير حلواها على مائدة العيد، رغم الانتشار الهائل لأصحاب محلات بيع الحلوى وشهرة البعض منها في البليدة وخارجها، وبالرغم من بداية ظهور منافسين لها من تجار صغار اختاروا عربات متنقلة وزينوها  بألوان من الحلوى التقليدية يدفعون بها كل عصر يوم وسط الأحياء والأزقة العتيقة وينادون على ربات  البيوت لعرضها عليهن وبيعها لهن مرددين عبارات مغرية لإغوائهن بعدم ارهاق أنفسهن وتضييع وقتهن في صناعتها وشرائها جاهزة .

 «مقروط اللوز» و«التشاراك مسكر»  ..إرث  عن الجدات

تحمل مناسبة العيد كلما اقترب موعده -في الأيام العشر الأخيرة على وجه الخصوص من شهر القيام والصيام- برنامجا جديدا تجهز له ربات البيوت في سعادة غامرة إلى قلوبهن بعد أن قضين الأيام الأولى في إعداد أنواع الأطباق والمأكولات ويفننن فيها، فتتحول مطابخهن إلى أشبه بورشات لصناعة حلوى تقليدية تركزت في أنواع محددة على غرار « مقروط اللوز، التشاراك المسكر والعريان، الصامصة، الغريبية، الدزيريات وصبيعات العروسة» إضافة إلى «البقلاوة « إلى جانب معجنات معروفة مثل «السفنج و المعارك «، في هذا الصدد تقول الحاجة صليحة إن ربات البيوت يستبشرن خيرا بصناعة الحلوى  التي تعلمناها من أمهاتهن  وكذا جداتهن وملزمن بصناعتها مهما كانت ظروفهن الاقتصادية والمالية، حتى وإن كانت لدى البعض منهن التزامات مثل العمل في وظائف إدارية وما شابه، وتضيف أن المناسبة فرصة لاختبار قدراتهن في صناعة الحلوى والتباهي بها حين يستضفن  الأقارب والأهل والجيران  وشبهت الحدث السعيد باقتناء النساء فساتين جديدة  لكل فرح أو عرس يقام ، فالعرض لا بد أن يكون مميزا لا يشبه سابقيه .

أصحاب المحلات في رحلة اغراء سيدات العاملات

خارج البيوت تبدأ «حرب دعاية» ومنافسة من نوع آخر أبطالها أصحاب المحلات الذين تعدت شهرة البعض منهم حدود المدينة وأصبحت أسماؤهم «ماركات» مسجلة في صناعة الحلوى، ويقول صاحب محل مشهور إن أصحاب الطلب على حلوى العيد يأتون -في العادة- من المدن المجاورة وقلما تجد زبونة من البليدة، وإن حدث فتكون إما عروسا لم يمض على زواجها إلا زمن قليل أو سيدة عاملة خذلها الوقت لا غير، وأحيانا سيدات أردن الزيادة في أنواع الحلوى اللاتي صنعنها في البيت للتباهي و التفاخر أو إهدائها لأهل صبية مخطوبة تُوَشح هدية «المهيبة « المشهورة بالمنطقة كلما يحل  عيد الفطر المبارك، كرما منهن وتعبيرا عن فرحة ختم صيام شهر، خاصة وأن « المهيبة « كما تسمى بالمنطقة أصبحت علامة تجارية لا بديل عنها بين الأسر والعائلات البليدية

أمال عماري