شريط الاخبار
8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله

عادات موروثة يسعين للحفاظ عليها 

ســـيدات «الوريدة» يســــابقن الزمن لتحضير الحلــــــوى


  21 جوان 2017 - 12:50   قرئ 2570 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
ســـيدات «الوريدة» يســــابقن الزمن لتحضير الحلــــــوى

 بدأت سيدات مدينة سيدي الكبير تسابق الزمن من أجل التفنن في صنع مختلف أنواع الحلويات التي تشتهر بها عاصمة الورود البليدة والمصنفة الأولى وطنيا في صناعة الحلويات التقليدية والعصرية.

تحولت مطابخ النسوة في هذه الفترة إلى ورشات، لا سيمابعد بداية العد التنازلي لشهر البركة والصيام، وهو الضيف الذي تستقبله العائلات بالترحاب وتودعه بالحلوى وفرحة العيد، ولأن العيد على الأبواب سارعت سيدات المطبخ البليدي، في اجتهاد وحرص شديدين هذه الأيام على أن تصنع حلوى العيد بنفسها ولا تقبل بغير حلواها على مائدة العيد، رغم الانتشار الهائل لأصحاب محلات بيع الحلوى وشهرة البعض منها في البليدة وخارجها، وبالرغم من بداية ظهور منافسين لها من تجار صغار اختاروا عربات متنقلة وزينوها  بألوان من الحلوى التقليدية يدفعون بها كل عصر يوم وسط الأحياء والأزقة العتيقة وينادون على ربات  البيوت لعرضها عليهن وبيعها لهن مرددين عبارات مغرية لإغوائهن بعدم ارهاق أنفسهن وتضييع وقتهن في صناعتها وشرائها جاهزة .

 «مقروط اللوز» و«التشاراك مسكر»  ..إرث  عن الجدات

تحمل مناسبة العيد كلما اقترب موعده -في الأيام العشر الأخيرة على وجه الخصوص من شهر القيام والصيام- برنامجا جديدا تجهز له ربات البيوت في سعادة غامرة إلى قلوبهن بعد أن قضين الأيام الأولى في إعداد أنواع الأطباق والمأكولات ويفننن فيها، فتتحول مطابخهن إلى أشبه بورشات لصناعة حلوى تقليدية تركزت في أنواع محددة على غرار « مقروط اللوز، التشاراك المسكر والعريان، الصامصة، الغريبية، الدزيريات وصبيعات العروسة» إضافة إلى «البقلاوة « إلى جانب معجنات معروفة مثل «السفنج و المعارك «، في هذا الصدد تقول الحاجة صليحة إن ربات البيوت يستبشرن خيرا بصناعة الحلوى  التي تعلمناها من أمهاتهن  وكذا جداتهن وملزمن بصناعتها مهما كانت ظروفهن الاقتصادية والمالية، حتى وإن كانت لدى البعض منهن التزامات مثل العمل في وظائف إدارية وما شابه، وتضيف أن المناسبة فرصة لاختبار قدراتهن في صناعة الحلوى والتباهي بها حين يستضفن  الأقارب والأهل والجيران  وشبهت الحدث السعيد باقتناء النساء فساتين جديدة  لكل فرح أو عرس يقام ، فالعرض لا بد أن يكون مميزا لا يشبه سابقيه .

أصحاب المحلات في رحلة اغراء سيدات العاملات

خارج البيوت تبدأ «حرب دعاية» ومنافسة من نوع آخر أبطالها أصحاب المحلات الذين تعدت شهرة البعض منهم حدود المدينة وأصبحت أسماؤهم «ماركات» مسجلة في صناعة الحلوى، ويقول صاحب محل مشهور إن أصحاب الطلب على حلوى العيد يأتون -في العادة- من المدن المجاورة وقلما تجد زبونة من البليدة، وإن حدث فتكون إما عروسا لم يمض على زواجها إلا زمن قليل أو سيدة عاملة خذلها الوقت لا غير، وأحيانا سيدات أردن الزيادة في أنواع الحلوى اللاتي صنعنها في البيت للتباهي و التفاخر أو إهدائها لأهل صبية مخطوبة تُوَشح هدية «المهيبة « المشهورة بالمنطقة كلما يحل  عيد الفطر المبارك، كرما منهن وتعبيرا عن فرحة ختم صيام شهر، خاصة وأن « المهيبة « كما تسمى بالمنطقة أصبحت علامة تجارية لا بديل عنها بين الأسر والعائلات البليدية

أمال عماري