شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

عادات موروثة يسعين للحفاظ عليها 

ســـيدات «الوريدة» يســــابقن الزمن لتحضير الحلــــــوى


  21 جوان 2017 - 12:50   قرئ 2481 مرة   0 تعليق   زينة القعدة
ســـيدات «الوريدة» يســــابقن الزمن لتحضير الحلــــــوى

 بدأت سيدات مدينة سيدي الكبير تسابق الزمن من أجل التفنن في صنع مختلف أنواع الحلويات التي تشتهر بها عاصمة الورود البليدة والمصنفة الأولى وطنيا في صناعة الحلويات التقليدية والعصرية.

تحولت مطابخ النسوة في هذه الفترة إلى ورشات، لا سيمابعد بداية العد التنازلي لشهر البركة والصيام، وهو الضيف الذي تستقبله العائلات بالترحاب وتودعه بالحلوى وفرحة العيد، ولأن العيد على الأبواب سارعت سيدات المطبخ البليدي، في اجتهاد وحرص شديدين هذه الأيام على أن تصنع حلوى العيد بنفسها ولا تقبل بغير حلواها على مائدة العيد، رغم الانتشار الهائل لأصحاب محلات بيع الحلوى وشهرة البعض منها في البليدة وخارجها، وبالرغم من بداية ظهور منافسين لها من تجار صغار اختاروا عربات متنقلة وزينوها  بألوان من الحلوى التقليدية يدفعون بها كل عصر يوم وسط الأحياء والأزقة العتيقة وينادون على ربات  البيوت لعرضها عليهن وبيعها لهن مرددين عبارات مغرية لإغوائهن بعدم ارهاق أنفسهن وتضييع وقتهن في صناعتها وشرائها جاهزة .

 «مقروط اللوز» و«التشاراك مسكر»  ..إرث  عن الجدات

تحمل مناسبة العيد كلما اقترب موعده -في الأيام العشر الأخيرة على وجه الخصوص من شهر القيام والصيام- برنامجا جديدا تجهز له ربات البيوت في سعادة غامرة إلى قلوبهن بعد أن قضين الأيام الأولى في إعداد أنواع الأطباق والمأكولات ويفننن فيها، فتتحول مطابخهن إلى أشبه بورشات لصناعة حلوى تقليدية تركزت في أنواع محددة على غرار « مقروط اللوز، التشاراك المسكر والعريان، الصامصة، الغريبية، الدزيريات وصبيعات العروسة» إضافة إلى «البقلاوة « إلى جانب معجنات معروفة مثل «السفنج و المعارك «، في هذا الصدد تقول الحاجة صليحة إن ربات البيوت يستبشرن خيرا بصناعة الحلوى  التي تعلمناها من أمهاتهن  وكذا جداتهن وملزمن بصناعتها مهما كانت ظروفهن الاقتصادية والمالية، حتى وإن كانت لدى البعض منهن التزامات مثل العمل في وظائف إدارية وما شابه، وتضيف أن المناسبة فرصة لاختبار قدراتهن في صناعة الحلوى والتباهي بها حين يستضفن  الأقارب والأهل والجيران  وشبهت الحدث السعيد باقتناء النساء فساتين جديدة  لكل فرح أو عرس يقام ، فالعرض لا بد أن يكون مميزا لا يشبه سابقيه .

أصحاب المحلات في رحلة اغراء سيدات العاملات

خارج البيوت تبدأ «حرب دعاية» ومنافسة من نوع آخر أبطالها أصحاب المحلات الذين تعدت شهرة البعض منهم حدود المدينة وأصبحت أسماؤهم «ماركات» مسجلة في صناعة الحلوى، ويقول صاحب محل مشهور إن أصحاب الطلب على حلوى العيد يأتون -في العادة- من المدن المجاورة وقلما تجد زبونة من البليدة، وإن حدث فتكون إما عروسا لم يمض على زواجها إلا زمن قليل أو سيدة عاملة خذلها الوقت لا غير، وأحيانا سيدات أردن الزيادة في أنواع الحلوى اللاتي صنعنها في البيت للتباهي و التفاخر أو إهدائها لأهل صبية مخطوبة تُوَشح هدية «المهيبة « المشهورة بالمنطقة كلما يحل  عيد الفطر المبارك، كرما منهن وتعبيرا عن فرحة ختم صيام شهر، خاصة وأن « المهيبة « كما تسمى بالمنطقة أصبحت علامة تجارية لا بديل عنها بين الأسر والعائلات البليدية

أمال عماري