شريط الاخبار
مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري

أحيا سهرة رمضانية بقاعة الأطلس

سامي يوسف يؤكد: "الإسلام أصبح اليوم تجارة وأنا بعيد عنها"


  06 جويلية 2014 - 12:58   قرئ 1283 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
سامي يوسف يؤكد: "الإسلام أصبح اليوم تجارة وأنا بعيد عنها"

صرح الفنان العالمي سامي يوسف على هامش إحياءه لحفل ضخم بقاعة الأطلس بالعاصمة الجزائر أن الإسلام اليوم أصبح للأسف تجاره التي هو بعيد عنها، كما لم يخف رفضه للقب منشد الذي يطلقه البعض عليه.
أحي الفنان سامي يوسف أول أمس سهرة رمضانية من ليالي التراث والموشح بقاعة الأطلس بباب الوادي، وهو الذي تميز بخلفيته الإسلامية وأغانيه التي تمجد أخلاق الإسلام.
 أبدى الفنان سامي يوسف سعادته بحضوره لثاني مرة للجزائر بعدما كانت أخر مرة من العام 2007 مرتديا لباس تقليدي جزائري تعبيرا عن حبه وشدة تعلقه بالجزائر وبجمهورها، متمنيا بأن يكون الحفل في المستوى الراقي ينال رضا جمهوره الجزائري الذي حضر بقوة خاصة العائلات منهم.
 وصرح خلال ندوة الصحفية أنه ضد استعمال كلمة منشد واستحسان كلمة فنان عليها وهذا بقوله: "كلمة منشد تتداول بشكل خاطئ في أواسط المنشدين المسلمين، غير أن الإنشاد في ما مضى كان متعلقا بالدف والناي وهذا ما يمكن تطبيقه على الموسيقى الإسلامية الكلاسيكية، ومن وجهة نظري ما يقدم من أغاني اليوم لا يدخل في نطاق ما يسمى بالموسيقى الإسلامية، لذا ارفض كلمة منشد"، ليعرج في حديثة على ضرورة المحافظة على الدين الصحيح بدون تطرف أو عصرنة، مؤكدا في قوله على أن الإسلام أصبح اليوم تجارة وأنا بعيد عنها"، وعن الفرق بين الشيعة والسنة ندد بعدم وجود فرق بين الشيعة أو السنة في الإسلام بل كل ما يحدث بدافع  وبأغراض سياسية، وبخصوص ألبومة الجديد كشف بأنه سيعرف توجه أخر نحو كل ما هو أصيل وتقليدي ومنه العودة إلى الموسيقى الإسلامية الكلاسيكية.
بدأت الحفلة في حدون الحادي عشر وربع أبدع فيها الفنان العالمي سامي يوسف جمهوره الجزائري ورحل بهم في أفق الروحانية بعزفه على آلة البيانو بأغانيه وبعزفه على البيانو بقاعة الأطلس بباب الوادي، فأسرا الجمهور الجزائري وتفاعل معه، ومن ليالي التراث والموشح كانت روحانية جميلة تربط ما بينه وما بين عشاقه الذي أبو إلى ليستمع لأيقونة العصر في الموسيقى العصرية الإسلامية.
كانت أولى أغانيه الذي استمتع بها جمهوره من ألبومه الأول "معلم" الذي صدر من العام 2003 وذاع صيته وأحدث تحول في الموسيقى من قبل الفنانين وهو الذي عرف بالرائد في إعادة تعريف النشيد الإسلامي، أين تجاوب معه محبيه بقاعة الأطلس، كما استمتعوا بكل من أغنية أمتي وأماه من ألبومه الصادر من العام 2005 فرددوا معه "أماه..أماه.. يا أمي وشوقاه إلى لقياك يا أمي"، بالإضافة إلى أغنية "حسبي ربي" التي كانت الأكثر نجاحا ولاقيت رواجاً كبيراً في العالم العربي والإسلامي ومنه أطلق عليه لقب "أكبر مغني روك إسلامي" من قبل مجلة التايم الشهيرة، ومنه أحدث تغيير في "الموسيقى الإسلامية"، كما تمتع جمهوره بأغاني من ألبومه الثالث "أينما تكون" الصادر من 2010 فتفاعل معها الجمهور بروحانية كبيرة مرددون "فحين تكون سوف أتي لأن أنت اختيار حياتي"، كما لم يفوت سامي يوسف استمتاع جمهوره الجزائري الذي زف إليهم حبه بأخر إصدارته بأغنية "سلام عليك"، فكانت أجواء روحانية صنعها الفنان سامي يوسف مع جمهوره الجزائري الذي حضرا بقوة.

صارة بوعياد



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha