شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

أحيا سهرة رمضانية بقاعة الأطلس

سامي يوسف يؤكد: "الإسلام أصبح اليوم تجارة وأنا بعيد عنها"


  06 جويلية 2014 - 12:58   قرئ 1242 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
سامي يوسف يؤكد: "الإسلام أصبح اليوم تجارة وأنا بعيد عنها"

صرح الفنان العالمي سامي يوسف على هامش إحياءه لحفل ضخم بقاعة الأطلس بالعاصمة الجزائر أن الإسلام اليوم أصبح للأسف تجاره التي هو بعيد عنها، كما لم يخف رفضه للقب منشد الذي يطلقه البعض عليه.
أحي الفنان سامي يوسف أول أمس سهرة رمضانية من ليالي التراث والموشح بقاعة الأطلس بباب الوادي، وهو الذي تميز بخلفيته الإسلامية وأغانيه التي تمجد أخلاق الإسلام.
 أبدى الفنان سامي يوسف سعادته بحضوره لثاني مرة للجزائر بعدما كانت أخر مرة من العام 2007 مرتديا لباس تقليدي جزائري تعبيرا عن حبه وشدة تعلقه بالجزائر وبجمهورها، متمنيا بأن يكون الحفل في المستوى الراقي ينال رضا جمهوره الجزائري الذي حضر بقوة خاصة العائلات منهم.
 وصرح خلال ندوة الصحفية أنه ضد استعمال كلمة منشد واستحسان كلمة فنان عليها وهذا بقوله: "كلمة منشد تتداول بشكل خاطئ في أواسط المنشدين المسلمين، غير أن الإنشاد في ما مضى كان متعلقا بالدف والناي وهذا ما يمكن تطبيقه على الموسيقى الإسلامية الكلاسيكية، ومن وجهة نظري ما يقدم من أغاني اليوم لا يدخل في نطاق ما يسمى بالموسيقى الإسلامية، لذا ارفض كلمة منشد"، ليعرج في حديثة على ضرورة المحافظة على الدين الصحيح بدون تطرف أو عصرنة، مؤكدا في قوله على أن الإسلام أصبح اليوم تجارة وأنا بعيد عنها"، وعن الفرق بين الشيعة والسنة ندد بعدم وجود فرق بين الشيعة أو السنة في الإسلام بل كل ما يحدث بدافع  وبأغراض سياسية، وبخصوص ألبومة الجديد كشف بأنه سيعرف توجه أخر نحو كل ما هو أصيل وتقليدي ومنه العودة إلى الموسيقى الإسلامية الكلاسيكية.
بدأت الحفلة في حدون الحادي عشر وربع أبدع فيها الفنان العالمي سامي يوسف جمهوره الجزائري ورحل بهم في أفق الروحانية بعزفه على آلة البيانو بأغانيه وبعزفه على البيانو بقاعة الأطلس بباب الوادي، فأسرا الجمهور الجزائري وتفاعل معه، ومن ليالي التراث والموشح كانت روحانية جميلة تربط ما بينه وما بين عشاقه الذي أبو إلى ليستمع لأيقونة العصر في الموسيقى العصرية الإسلامية.
كانت أولى أغانيه الذي استمتع بها جمهوره من ألبومه الأول "معلم" الذي صدر من العام 2003 وذاع صيته وأحدث تحول في الموسيقى من قبل الفنانين وهو الذي عرف بالرائد في إعادة تعريف النشيد الإسلامي، أين تجاوب معه محبيه بقاعة الأطلس، كما استمتعوا بكل من أغنية أمتي وأماه من ألبومه الصادر من العام 2005 فرددوا معه "أماه..أماه.. يا أمي وشوقاه إلى لقياك يا أمي"، بالإضافة إلى أغنية "حسبي ربي" التي كانت الأكثر نجاحا ولاقيت رواجاً كبيراً في العالم العربي والإسلامي ومنه أطلق عليه لقب "أكبر مغني روك إسلامي" من قبل مجلة التايم الشهيرة، ومنه أحدث تغيير في "الموسيقى الإسلامية"، كما تمتع جمهوره بأغاني من ألبومه الثالث "أينما تكون" الصادر من 2010 فتفاعل معها الجمهور بروحانية كبيرة مرددون "فحين تكون سوف أتي لأن أنت اختيار حياتي"، كما لم يفوت سامي يوسف استمتاع جمهوره الجزائري الذي زف إليهم حبه بأخر إصدارته بأغنية "سلام عليك"، فكانت أجواء روحانية صنعها الفنان سامي يوسف مع جمهوره الجزائري الذي حضرا بقوة.

صارة بوعياد



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha