شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

في سهرة استمرت حتى السحور

جمهور خيمة الهيلتون يرقص على أنغام فرقة "الداي"


  08 جويلية 2014 - 12:33   قرئ 1555 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
جمهور خيمة الهيلتون يرقص على أنغام فرقة "الداي"

دوت أنغام فرقة الداي أول أمس أرجاء خيمة الهيلتون في سهرة مميزة، استمتع بها الجمهور الذي حضر بقوة، خاصة بعد النجاح الذي حصدته تظاهرة " ويل سوند" في الأيام الأولى.

أحيت الفرقة الجزائرية "الداي" أول أمس، وللمرة الثانية في خيمة الهيلتون سهرة رمضانية امتزجت بين القناوي والشعبي، لاقت استحسان الجمهور حيث
أدى أعضاء فرقة الداي العديد من أغانيهم الجديدة والقديمة والتي استطاع من خلالها جلب انتباه الحضور والأخذ برغباتهم في سماع بعض الأغاني التي حفظوها عن ظهر قلب، وعليه أبدعت الفرقة بباقة متنوعة من الأغاني التي لقيت رواجا كبيرا في أوساط الشباب والتي أصبحت على السنة العديد منهم على غرار أغنية "أنا جزائري" التي رددها الجمهور إلى آخر كلمة، ورقص البعض على أنغامها إلى جانب أغنية "ماريا" إلى لقيت تجاوبا وتفاعلا من طرف الجمهور العاصمي، وهي اغنية "ماريا" التي تحكي قصصا واقعية من وحي الحياة اليومية للشباب البطال الطموح للسفر خارج الوطن والاغتراب، ليتعرّف على فتاة إسبانية اسمها "ماريا" ويبدأ بالتخطيط للزواج بها والظفر بالجنة فوق الأرض، ليكتشف الشاب في الأخير أنه في خطأ ويتوجه نحو ابنة الجيران "مريومة".
إلى غاية أواخر الليل ولازال يطلبها من الفرقة خاصة وان هذه الأغنية عبارة عن إسقاط للواقع المعاش لدى أغلبية الشباب الذين يطمحون للوصول إلى الضفة العليا من البحر المتوسط، ومنه حاولت فرقة الداي معالجة المشكل بطريقة بسيطة وقريبة  إلى القلب علها تصل إلى هدفها المرجو.
وجاء اختيار خيمة الهيلتون لفرقة "الداي" كونها حققت الاستثناء في عالم الاغنية العصرية بفضل المواضيع التي تتطرق إليها، حيث تختار عناوينها بعناية فائقة، وأحسن دليل على نجاح الفرقة أغنية "أنا جزائري" التي ذاع صيتها حتى خارج الوطن بفضل الكلمات الحماسية التي استخدمها شباب الفرقة وأيضا استعمال اللغة الإسبانية لضرورة فرضها إيقاع الفلامنكو.

جميلة زيكيو