شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

في سهرة رمضانية بلدية

جمهور الأطلس يحلق إلى عالم الروحانية مع فرقتي الرشاد ويوسف سلطاني


  10 جويلية 2014 - 17:29   قرئ 1100 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
جمهور الأطلس يحلق إلى عالم الروحانية مع فرقتي الرشاد ويوسف سلطاني

إستمتع جمهور قاعة الأطلس بباب الوادي بكل من فرقة يوسف سلطاني من البليدة، وفرقة الرشاد من بوفاريك، لتكون السهرة السادسة من ليالي رمضان سهرة بليدية بامتياز من تنظيم الديوان الوطني للثقافة والإعلام.

استمتع الجمهور المحب للتراث والموشح بلحظات روحانية لكل من فرقة يوسف سلطاني من البليدة وفرقة الرشاد من بوفاريك، في موشحات دينية خالصة تمثل الموسيقى الإسلامية باستعمال الدف التي أطربت الحضور.
فكانت الكلمة الهادفة والطيبة سيدة الجو في إطار الحفلات الرمضانية التي ينظمها الديوان الوطني للثقافة والإعلام، وكانت فرقة يوسف سلطاني أولى الفرق التي أمتعت الحضور رفقة شلة من الأصوات الجميلة من الجزائر، تنوعت ما بين موشحات شرقية وموشحات محلية أندلسية جزائرية، وجاءت المواضيع ممتزجة بين الثناء على الله عز وجل وما هو مديح على النبي المختار، وبالنسبة لفرقة يوسف سطاني فقد صرح هذا الأخير لـ  المحور اليومي˜ أن فرقته عبارة عن مجموعة من الأصوات إلتقت من أجل تقديم أداء مميز لنيل إعجاب الحضور، وعن الإنشاد في الجزائر قال بأن له جذورا ضاربة في تاريخ الجزائر ولم يظهر مؤخرا فقط، وعليه زوايانا كانت ثرية به وتتغنى على الحبيب المصطفى وتعج بالمنشدين، كأحمد وهبي الذي أنشد الأنشودة الوطنية والدينية أيضا لكن ظهرت مؤخرا موجة حقيقية وتطورت في الألفية وما ساعد على ذلك هو أن الجزائر تملك تراثا غنيا، وقد لقبت من طرف المشارقة بالقارة الإنشادية لأن ما فيها من طبوع وأصوات دليل على نجاح الكثير منهم في المسابقة العالمية للإنشاد.
ومن جهة أخرى، أطربت مسامع الحضور فرقة الرشاد من بوفاريك وعلى رأسها المنشد بلال اسماعيلي التابعة لفرقة النور الثقافية ويعود تأسيسها من العام 1994، تتكون من اثني عشر عضوا كلهم شباب طموحين لهم دراية بالموسيقى العربية خصوصا الموسيقى الجزائرية، وهي التي تتغنى بكل الطبوع الجزائرية على غرار من الطابع القبائلي، العاصمي، البليدي، الشاوي والترقي حتى الفرقة  أسالو˜ في معناه التسامح، وكذا الطابع المغربي أيضا كان حاضرا في الفرقة وحتى الشامي والأندلسي باللغة الإسبانية وهذا هو ما يميز الفرقة عن غيرها من فرق الإنشاد، لذا تمنى رئيسها المنشد  بلال اسماعيلي˜ من خلال حديثه لـ  المحور اليومي˜ على ضرورة تقديم المساعدة لهم بغية تسجيل التراث الجزائري الذي لا غنى عنه في كل العالم العربي الإسلامي، ليمتع كل من يهوى الفن الأصيل، كما ستشد فرقة الرشاد الرحال نحو كل من البليدة وميلة لإحياء ليالي الإنشاد، جدير بالذكر أن الفرقة قد عرفت مشاركة في عدة مهرجانات في كل مهرجان الإنشاد المنضم من طرف وزارة الثقافة، حيث تحصلت على المرتبة الثالثة في طبعته الأولى من العام 2010 والمرتبة الثانية من العام 2011، لتحوز على المرتبة الأولى من العام 2013 ومنه كان لها التتويج وشرف تمثيل الجزائر في المهرجان الدولي بقسنطينة.

صارة بوعياد