شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

صنفت من انجح سهرات الطبعة الثانية

الزهوانية تزلزل "الهيلتون" وتبهج جمهور مهرجان "ويل سوند"


  15 جويلية 2014 - 12:58   قرئ 1030 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
الزهوانية تزلزل "الهيلتون" وتبهج جمهور مهرجان "ويل سوند"

 أبهجت الزهوانية أول أمس بخيمة الهيلتون عشاق فن الراي الذي توافدوا بأعداد كبيرة على  غرار الأجانب للاستمتاع بباقة من أغانيها.

كانت السهرة في أعلى مستوياتها ترجمها  التفاعل والاندماج بين الأغاني وهتافات الجمهور الذي سجل حضوره بإعداد كبيرة بمختلف فئاتها شبان كانوا كبار وحتى اجانب الذين لم يفوتو فرصة حضور ألمع نجوم الأغنية الرايوية  لم يسبق أن شهدته خيمة الهيلتون على مدار  فعاليات السهرات الرمضانية   لمهرجان "ويل سوند"، إذ رقص وغنى وردد كل الأغاني التي حفظها عن ظهر قلب والتي أبدعت فيها المغنية الزهوانية ، والملفت في الأمر أن الجمهور لازال يحن للأغاني القديمة إذ ظل يطلبها باستمرار  لرصيد أثرى مسيرة فنانة بالعطاءات والنجاحات وكتب اسمها من ذهب في سجل الأصوات اللامعة في الأغنية الجزائرية، وصلت خلالها الى الشهرة المحلية والمغاربية على غرار أغنيتها " أنا وياك" التي افتتحت بها السهرة وكانت كالطبق الرئيسي للجمهور فضلا عن  "عبد القادر يا بوعلام"، "مارساي" و"قولي وين ترقد" وغيرها من العناوين التي أبهجت الجمهور، والمترجمة للعديد من المواقف والأحداث الاجتماعية  والتي استطاعت من خلالها الزهوانية كسر طبوهات لاطالما اعتبرت حواجز  للمعتقدات الإنسانية.الجدير بالذكر أنه تم إفتتاح سهرة فعاليات مهرجان "ويل سوند" بباقة متنوعة من الأغاني التراثية ذات إيقاعات ديوان بشار ورنات القبقابو والرقصات الصحراوية التي صنعتها فرقة الواحة المتكونة من سبعة أعضاء. ويل سوند الذي لايزال يسجل العلامة الكاملة في صنع أفراح الجمهور الجزائري عبر مختلف الأسماء الفنية محلية كانت أو أجنبية، سهرات إستطاعت أن تضم مختلف الفئات عائلات شباب وحتى الاجانب الذين وجدوا ضالتهم في تذوق الفن الجزائري بمختلف طبوعه إلى حين أنه ترك إنطباع حسن لدى الحاضرين بدليل أنهم سهروا إلى غاية الساعات الأولى من الفجر. 

جميلة زيكيو