شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

في إطار ندواتها الأسبوعية الخاصة بشهر رمضان

الوكالة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار تستذكر روح خير الدين عميّر


  11 جوان 2016 - 10:54   قرئ 431 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
الوكالة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار تستذكر روح خير الدين عميّر

 

دشنت الوكالة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار سلسلة لقاءاتها الأسبوعية بمناسبة الشهر الفضيل، ليلة أول أمس، بمكتبة «شايب دزاير» وذلك بتخليد لروح أحد أعمدة الصحافة في الجزائر خير الدين عميّار، بحضور أفراد عائلته وكذا بعض الأصدقاء الذين رافقوه طيلة مسيرته في مهنة المتاعب.

 
تذكرت مؤسسة «أناب» الصحفي ومدير جريدة لا تريبون» سابقا خير الدين عمير، في الذكرى 16 لرحيله، وكانت من بين الحضور أرملة «عمير» التي تحدثت بتأثر كبير عن رفيق العمر الذي خدم الصحافة بكل تفان رغم النهاية المؤسفة التي ختم بها الحياة بعد أن اختار الانتحار صبيحة الـ 9 جوان 2000، وكشفت طاوس عميّر أن زوجها ساهم كثيرا في صنع مجد الصحافة الجزائرية في الإذاعة قبل أن يتوجه إلى نضال الصحافة المكتوبة، مضيفة «ترك لي ولدين، ورغم أنهما فخوران بمشوار والدهما إلا أن كل واحد اختار مسارا آخر غير الصحافة وأحترم خيارهما». وتحدثت أطراف أخرى من معارف وأصدقاء الرجل الذي اختار الصحافة العمومية قبل التوجه لمنح خدماته للنضال الديمقراطي في الصحافة الخاصة، إذ تحدث المدير العام للقناة الثالثة الشاذلي بوفروة عن خير الدين عميّر الذي ارتبط به المستمعون خلال حقبة عبر حصصه الإخبارية وإن لم تدم التجربة طويلا هناك، وتحدث بعض زملائه في جريدة «المجاهد» في السابق عن العمل الكبير الذي قدمه لهذه اليومية، حيث بدأ في القسم الوطني، قبل أن يتجه إلى القسم الاقتصادي فالقسم الدولي، وكان في كل واحد من هذه الأقسام ريشة صنعت إسما لدى القراء. لم ينس الذين تعاملوا معه كذلك مساره في اليومية المعروفة في الثمانينيات والتسعينيات «الجزائر الأحداث» حيث عمل إلى جانب أقلام صحفية خالدة أمثال السعيد مقبل، الطاهر جاووت وآخرون. أبى بعض الزملاء الذين كانوا إلى جانبه في يومية «لاتريبون» حين أسسها في 5 أكتوبر 1994 إلا أن يسجلوا حضورهم ويؤكدوا أنها بفضله تمكنت أن تصنع لنفسها اسما في الساحة الإعلامية رغم أن الوقت الذي تأسست فيه كان صعبا في ظل الظروف الأمنية التي كان فيها الصحفي المستهدف الأول من طرف الجماعات الإرهابية، وفي شهادة عن الراحل كشف أحد أصدقائه «مهدي بوخالفة عن الهدف الذي سطره المرحوم حين فكر في تأسيس جريدته حيث أرادها بـ «مبادئ الصحافة الأمريكية المهتمة أكثر بالخبر الصحفي، والتحاليل الاقتصادية والثقافية »، كما تحدث أحد صحفيي الجريدة المذكورة « أمزيان فرحاني» عن توقيف يومية «لا تريبون» في 1997 ونضال الراحل من أجل عودتها إلى الوسط الإعلامي. ارتأت الوكالة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار في آخر اللقاء عرض الرواية التي كتبها المرحوم «خير الدين عميّر» والتي لم تشأ الأقدار أن تكتمل، والتي عنونها «املولا» وعاد فيها إلى طفولته بالقصبة، حيث فتح عينيه في 1946، وكذا نضاله في حزب الطليعة الاشتراكية، إضافة إلى ممارسة مهنة الصحافة في بلد كان من الصعب تجاوز التحديات إلا من آمن أن النضال الديمقراطي سيجني ثماره يوما.
 
ز.أيت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha