شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

في إطار ندواتها الأسبوعية الخاصة بشهر رمضان

الوكالة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار تستذكر روح خير الدين عميّر


  11 جوان 2016 - 10:54   قرئ 483 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
الوكالة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار تستذكر روح خير الدين عميّر

 

دشنت الوكالة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار سلسلة لقاءاتها الأسبوعية بمناسبة الشهر الفضيل، ليلة أول أمس، بمكتبة «شايب دزاير» وذلك بتخليد لروح أحد أعمدة الصحافة في الجزائر خير الدين عميّار، بحضور أفراد عائلته وكذا بعض الأصدقاء الذين رافقوه طيلة مسيرته في مهنة المتاعب.

 
تذكرت مؤسسة «أناب» الصحفي ومدير جريدة لا تريبون» سابقا خير الدين عمير، في الذكرى 16 لرحيله، وكانت من بين الحضور أرملة «عمير» التي تحدثت بتأثر كبير عن رفيق العمر الذي خدم الصحافة بكل تفان رغم النهاية المؤسفة التي ختم بها الحياة بعد أن اختار الانتحار صبيحة الـ 9 جوان 2000، وكشفت طاوس عميّر أن زوجها ساهم كثيرا في صنع مجد الصحافة الجزائرية في الإذاعة قبل أن يتوجه إلى نضال الصحافة المكتوبة، مضيفة «ترك لي ولدين، ورغم أنهما فخوران بمشوار والدهما إلا أن كل واحد اختار مسارا آخر غير الصحافة وأحترم خيارهما». وتحدثت أطراف أخرى من معارف وأصدقاء الرجل الذي اختار الصحافة العمومية قبل التوجه لمنح خدماته للنضال الديمقراطي في الصحافة الخاصة، إذ تحدث المدير العام للقناة الثالثة الشاذلي بوفروة عن خير الدين عميّر الذي ارتبط به المستمعون خلال حقبة عبر حصصه الإخبارية وإن لم تدم التجربة طويلا هناك، وتحدث بعض زملائه في جريدة «المجاهد» في السابق عن العمل الكبير الذي قدمه لهذه اليومية، حيث بدأ في القسم الوطني، قبل أن يتجه إلى القسم الاقتصادي فالقسم الدولي، وكان في كل واحد من هذه الأقسام ريشة صنعت إسما لدى القراء. لم ينس الذين تعاملوا معه كذلك مساره في اليومية المعروفة في الثمانينيات والتسعينيات «الجزائر الأحداث» حيث عمل إلى جانب أقلام صحفية خالدة أمثال السعيد مقبل، الطاهر جاووت وآخرون. أبى بعض الزملاء الذين كانوا إلى جانبه في يومية «لاتريبون» حين أسسها في 5 أكتوبر 1994 إلا أن يسجلوا حضورهم ويؤكدوا أنها بفضله تمكنت أن تصنع لنفسها اسما في الساحة الإعلامية رغم أن الوقت الذي تأسست فيه كان صعبا في ظل الظروف الأمنية التي كان فيها الصحفي المستهدف الأول من طرف الجماعات الإرهابية، وفي شهادة عن الراحل كشف أحد أصدقائه «مهدي بوخالفة عن الهدف الذي سطره المرحوم حين فكر في تأسيس جريدته حيث أرادها بـ «مبادئ الصحافة الأمريكية المهتمة أكثر بالخبر الصحفي، والتحاليل الاقتصادية والثقافية »، كما تحدث أحد صحفيي الجريدة المذكورة « أمزيان فرحاني» عن توقيف يومية «لا تريبون» في 1997 ونضال الراحل من أجل عودتها إلى الوسط الإعلامي. ارتأت الوكالة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار في آخر اللقاء عرض الرواية التي كتبها المرحوم «خير الدين عميّر» والتي لم تشأ الأقدار أن تكتمل، والتي عنونها «املولا» وعاد فيها إلى طفولته بالقصبة، حيث فتح عينيه في 1946، وكذا نضاله في حزب الطليعة الاشتراكية، إضافة إلى ممارسة مهنة الصحافة في بلد كان من الصعب تجاوز التحديات إلا من آمن أن النضال الديمقراطي سيجني ثماره يوما.
 
ز.أيت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha