شريط الاخبار
برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل تراجع احتياطات الصرف لأقل من 47 مليار دولار في 2021 إلياس مرابط يؤكد استحالة تأجيل الدخول المدرسي ليوم الغد زرواطي تؤكد أن الدستور الجديد سيسمح ببناء اقتصاد قوي واجعوط يأمر باستئناف الدراسة وتوفير التأطير البيداغوجي والإداري بالمدارس محكمة تيبازة تفتح قضية زوخ وعبد الغني هامل المتعلقة بالامتيازات اليوم بن قرينة يدعو إلى التصويت بنعم على الدستور من أجل مصلحة الجزائر سلطة الانتخابات تدعو لاحترام تدابير الوقاية من كورونا خلال الحملة تبون يؤكد تمسكه بنهج محاربة الفساد واجتثاثه شيتور يدعو لمنع استيراد سيارات «الديزل» لخفض الاستهلاك الطاقوي «بي اس جي» لم يفقد الأمل في ضم بن ناصر تأجيل قضية البارون «أسامة إسكوبار» وشركائه إلى 2 نوفمبر المقبل «توسيالي» يصدر 18400 طن من منتجات الحديد إلى كندا تسويق 48 ألف طن من الدواجن لكسر الأسعار قبيل المولد النبوي بن بوزيد لا يستبعد العودة إلى تشديد إجراءات الحجر بسبب ارتفاع الحالات وزارة التربية تأمر بفتح المطاعم منذ أول يوم للدخول المدرسي والالتزام بالبروتوكول الصحي بن بوزيد يدعو الأحزاب والجمعيات للالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا شنقريحة يدعو أفراد الجيش للانتخاب وضمان تأمين سير الاستفتاء التماس تشديد العقوبات في حق حداد وأويحيى وسلال عن منح امتيازات الحكومة تُبقي على السعر المرجعي عند 40 دولارا لموازنة 2021 محاكمة 6 شبان اتهموا بارتكاب أعمال شغب خلال الجمعة الثانية من الحراك محرز يتحول إلى لاعب أساسي في السيتي جراد يتعهد بإنهاء الدستور الجديد الانحرافات السائدة سابقا لودريان يبحث الوضع في ليبيا ومالي بالجزائر اليوم مجلس الأمة يجتمع اليوم لبرمجة الجلسة السرية لرفع حصانة مختارية شنتوف الاستئناف في ملف البرلماني السابق طليبة يوم 8 نوفمبر المقبل فتح المساجد لإقامة صلاتي الفجر والجمعة بداية من 6 نوفمبر ارتفاع نسبة النجاح في البكالوريا وشعبة الرياضيات تحتل الصدارة 12سنة سجنا نافذا ضد «مدام مايا» و5 سنوات ضد ابنتيها تكسب رهان تحديث ورقمنة القطاع بيداغوجيا وخدماتيا وزارة التعليم العالي تكشف عن رزنامة العطل الجامعية قوارب «الحرقة» تعود بقوة وحرس الحدود ينقذون 536 شخص خلال أسبوع ربوح حداد ينفي امتلاكه لـ10 شركات ويؤكد أنه مجرد مساهم بالمجمّع

بعد تتويجها بالمرتبة الثالثة لجائزة علي معاشي

الكاتبة إسمهان منور: «أتمنى أن يجسد نصي على الركح»


  11 جوان 2016 - 15:10   قرئ 1705 مرة   1 تعليق   ليالي رمضان
الكاتبة إسمهان منور: «أتمنى أن يجسد نصي على الركح»

 

كان تتويجها مميزا، خاصة أنه جاء في ليلة رمضانية اجتمعت فيها أصناف الإبداع، هي الكاتبة إسمهان منور ابنة مدينة قسنطينة الفائزة بالمرتبة الثالثة لجائزة رئيس الجمهورية «علي معاشي»، عن نصها «الشرنقة»، وقد اقتربت «المحور اليومي» من الكاتبة التي أبدت سعادتها بالتتويج الذي يعد حسبها انتصارا للمرأة الجزائرية.

وعن تفاصيل العمل الفائز قالت لـ «المحور اليومي» إنها تحكي في نصها «الشرنقة» قصة امرأة تتزوج من رجل قزم للهروب من شبح العنوسة، رغم جمالها الباهر، إلا أنها لاحقا تتعرض للعنف من قبله حيث يقوم الزوج بضربها كل ليلة مختفيا وراء عجزه ووراء قصره أمامها، وذات صباح وفي لحظة غضب تقرر الانتقام منه، فتقوم بربطه وضربه، فكانت كلما تشاهد جرحا في جسمها تلحق به الضرر نفسه إلى أن فارق الحياة، فتدينها المحكمة بحكم الإعدام شنقا. كما أكدت الكاتبة «إسمهان منور» لـ «المحور» أن المسرحية أبرزت العنف الممارس ضد المرأة في المجتمع بصفة عامة والممارس عليها من قبل الرجل بصفة خاصة، وهي التي تقف في صف المرأة للعمل والتعليم، حيث تعيش البطلة في شخصيتين متناقضتين مجسدتين فوق الركح، الأولى هي شخصية المرأة التي تعيش بها أمام المجتمع المفروض عليها، والثانية هي شخصيتها التي تمثل أحلامها وطموحاتها، لكن ما حدث أن المجتمع فرض عليها أن تخفي شخصيتها الأولى في شخصيتها الثانية في كيس أسود وهو الشرنقة، إلى جانب شخصية الرجل الذي يسمع صوته ولا يرى، وشخصية أب في الستينات، وشخصية أم فقيرة عديمة الشخصية منهزمة مع زوجها وباردة مع ابنتها، ومن الشخصيات الثانوية الزوج والابن وكذا الأخ.في نسخة «الشرنقة» التي تحصلت المحور اليومي عليها قالت في افتتاحيتها «الفهم والتفهم أدنى متطلبات الحياة والحياة ما يحدث بالداخل، بالأعماق المظلمة التي لابد أن يمسها الضوء»، وهي القصة التي جرت أحداثها بأحد الأرياف مكللة بالعنف، ومثقلة بأحلام كبلها المجتمع، أبسطها حقها في التعليم والعمل.
 
صارة بوعياد