شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

برامج رمضان 2016 نكسات وهفوات  

جفاف درامي وبذخ كوميدي بلا هدف


  12 جوان 2016 - 14:47   قرئ 1427 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
جفاف درامي وبذخ كوميدي بلا هدف

 

 يبدو أن انفتاح الجزائر على السمعي البصري وتوسيع دائرة الإنتاج لم تستطع أن ترتقي بالإنتاج الجزائري الرمضاني، فللأسف الشبكة البرامجية الرمضانية لـ 2016 رغم دسمها الكوميدي في حيلة لجذب الجمهور الا أنها فشلت في اغرائه، حيث سقطت العديد من البرامج في فخ الارتجالية والضحك من أجل الضحك.

 
لم تمر الأيام الأولى من الشهر المبارك بردا وسلاما على المنتجين، الذين بدأت الانتقادات تطالهم منذ الحلقات الأولى، فالبعض سقط من حيث النصوص، والآخر إخراجيا، والبعض الآخر كان خارج الخط تماما. وهنا نطرح التساؤل ألهذه الدرجة يعجز مبدعونا في أن تكون أعمالنا ظاهرة صحية أم أننا تعودنا على مقولة «سمينة وماشي غالية».

 ريـم غـزالي سقـطت في عـودة الـمفتش الـطاهر

تدخل ريم غزالي عالم التمثيل مرة أخرى بعد تجربتها في ناس ملاح سيتي مع المخرج جعفر قاسم لتكون فاتحة لشهيتها، وهو ما ترجم مشاركتها في السلسلة الكوميدية b73  لهذا العام مع نفس المخرج، الذي لم يتلق التصفيق الحار لعمله الذي أرتقب منه أن يكون في مستوى عمليات المطاردة الأمريكية بطريقة كوميدية لكنه وقع في فخ الركض طول الحلقة، ولعل ريم غزالي أرادت بطريقة أو بأخرى توسيع دائرة انتاجها بفكرة مغايرة وتكريم قامات الشاشة الصغيرة من خلال سلسلة «عودة المفتش الطاهر» إلا أنها تعثرت أيضا في أولى حلقاتها، حيث كانت نوعية السلسلة بعيدة كل البعد عن عنوان العمل، سواء من حيث النوعية أو حتى محتوى السلسلة. حيث يتراءى لك للوهلة الأولى أنك تشاهد سلسلة لألعاب الفيديو وهنا تبقى الفرضية الوحيدة التي تفسر تهافت منتجينا ومخرجينا على هذا النوع من الاعمال أن هذه السلسلات لا تكلف ميزانية كبيرة أضحت الراعي الرسمي لمختلف القنوات الخاصة.  

  أنس تينا من كميرا خـلايع إلى كـاميرا الواقع

من البرامج التي فرضت نفسها على المشاهد الجزائري بسبب جديتها تجربة الشاب «انس تينا» الذي نقل مستوى الكاميرا الخفية من «الخلايع» الى «الواقع»، حيث طرح مواضيع من عمق ما يعيشه الفرد الجزائري، ولعل أبرز ظاهرة عالجها تينا هو إختطاف الأطفال، حيث داس على الجرح وفتح أعين المشاهدين على الحقيقة المرة لتكون الصفعة القوية التي حركت شعور المتتبعين، وهو ما ترجم التفاعل الكبير والضجة التي صنعها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وجعله حديث الناس في الشوارع. للإشارة الفكرة يجسد فيها انس تينا وثلاثة من رفقائه دور المختطفين أمام أعين المارة الذين لم يكترثوا لما يقومون به تحت مقولة» تخطي راسي». وهنا يتبين أننا نشكل الرقم واحد في تفاقم الظاهرة أمام أساليب الردع التي باتت غير مجدية في الدفاع عن حقوق الأطفال التي زهقت أرواحهم وسلبت براءتهم. وغير بعيد عن مواضيع الساعة بطريقة ذكية استطاع انس تينا أن يظهر مدى المغالطة التي يروج لها عن القبائل وفكرة عدم تقبلهم للعرب، وهو ما بينته التجربة التي قام بها بمدينة تيزي وزو حيث أظهرت أن سكان منطقة القبائل ليست لديهم أي عقدة اتجاه اللغة العربية كما يشاع عنهم.

 لخضر بوخرص والصراع الدائم والارتجالية الزائدة

 يستمر لخضر بوخرص في تجربته الرمضانية وسلسلته التي لا تنتهي ليعود هذه المرة عبر سلسلة «عايلة هايتك»، بمشاركة ابراهيم إربان، خساني محمد ونسيم حدوش، وكذا أنيسة زروقي، لعذاوري، رويحي منيرة، إلى جانب الممثل حسان بن زراري، العمل يطرح في كل حلقة موضوعا معينا وما يميز العمل أنه يعاصر لمواقع التواصل الاجتماعي لكن لم يفلح يحيى مزاحم في إعطاء صورة واضحة وبنية سلسة تسير وفقها الحلقات، صراخ طوال الحلقات، مشادات بين الأب الذي يجسده لخضر مع أبنائه، وهنا تتضح فكرة حميد عاشوري في إحدى تصريحاته للمحور اليومي حينما قال إن الأعمال التلفزيونية تربوية من شانها أن تساهم في تنشأة الفرد وأن المجتمع الجزائري مثقف ليس بالضرورة أنه لزاما على ما نقدمه من سلسلات أن يستحضر العنف في العائلات الجزائرية، بل بالعكس المجتمع يعيونه تغير.   
 
نوال الهواري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha