شريط الاخبار
«البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة تسليم أزيد من 2400 سكن عدل بالعاصمة يوم السبت إطلاق سند العبور الإلكتروني للجزائريين المتوجهين إلى تونس طلبة العاصمة يكسرون الحاجز الأمني ويعتصمون أمام قصر الحكومة لأول مرة ڤايد صالح يؤكد أنّ مكافحة الفساد ترتكز على أسس صلبة ومعلومات دقيقة الخضر يحضرون لـ«الكان» بين الجزائر وقطر طلبة مستغانم يواصلون مسيراتهم للمطالبة برحيل بقايا النظام مسيرة حاشدة لطلبة جامعة بجاية رفضا للانتخابات أحزاب سياسية تجدد دعمها لموقف الجيش في معالجة الأزمة المحامون.. الأطباء.. الطلبة وعمال «سونلغاز» في مسيرات حاشدة بتيزي وزو انخفــــــــــــــــاض أسعـــــــــــــــــار المــــــــــــــــــواد الغذائيـــــــــة بنسبـــــــــة 30 بالمائـــــــــة أيام بوشارب باتت معدودة على رأس البـرلمان تدعيم الولايات الغابية بأرتال متنقلة لمواجهة الحرائق وزارة السياحة تطلق مخطط دعاية لإنجاح موسم الاصطياف! تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان المقبل لغياب الشهود استرجاع العقار المنهوب يتسع ليشمل عقارات فلاحية لرجال أعمال نحو تأميم شركات وعقارات علي حداد سياسة «الأرض لمن يخدمها» تطال كبار رجال الأعمال المتابَعين قضائيا الجزائر تتقدم بإنابات قضائية لاسترجاع الأموال المهربة وتسليم «الفاسدين» الهاربين الجيش يتمسك بتنظيم الانتخابات الرئاسية لتفادي الفراغ الدستوري بن بيتور ينفي الاتصال به ويفنّد رغبته في خلافة بدوي تحقيقات قضائية ستطال مسؤولي بنوك عمومية وخاصة ضمن قضايا فساد الأفافاس لن يدّخر أي جهد لتحقيق مبادرة سياسية تحميها المؤسسة العسكرية الطبقة السياسية ترحّب بمبادرة الإبراهيمي وتعتبرها الحلّ الأفضل للأزمة أصحاب الجبة السوداء والمآزر البيضاء في مسيرة غدا بتيزي وزو علي حداد اليوم أمام محكمة بئر مراد رايس عن قضية التزوير واستعمال المزور آلاف الطلبة في مسيرة المطالبة بسقوط رموز النظام ورفــــــــــــــــــــض الانتخابات الأسواق الجوارية شبه فارغة وعزوف العارضين في الواجهة! بن صالح يؤكد توفير «ضمانات حقيقية لمنافسة نزيهة وعادلة» مستوردون يغرقون السوق بسلع مقلّدة مقابل تحويل أموال معتبرة للخارج شرطيان ينشطان ضمن عصابة تتاجر في المخدرات بالعاصمة.. البليدة والشلف محرز يكتب التاريخ من جديد في سماء الكرة الإنجليزية الإبراهيمي.. بن يلس وعلي يحيى عبد النور يرافعون لمرحلة انتقالية وتأجيل الرئاسيات

الفايسبوكيون يصفونها بمضيعة للوقت

الكاميرا الخفية ... سطحية في قوالب مصطنعة


  20 جوان 2016 - 15:17   قرئ 1232 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
الكاميرا الخفية ... سطحية في قوالب مصطنعة

 

يبدو أن أغلبية القنوات الفضائية الجزائرية اتبعت تعليمة وزير الاتصال عبد الحميد قرين التي دعا فيها العام الماضي إلى الابتعاد عن كل مشاهد العنف، لتقع هذه السنة في مشكل الكم دون الجودة، وتفاوتت بين السطحية أحيانا والرداءة في أحيان أخرى. 

المتابع لمضمون معظم برنامج الكاميرا الخفية لهذا الشهر الفضيل، يجدها بعيدة تماما عن قيمتها الفنية، ومنحصرة فقط في قوالب اصطناعية، منها المستهلكة ومنها السطحية، انعدم فيها الابداع، ما جعل المشاهد وهو يتابعها يشعر بالملل، ولعل أبرز تلك البرامج هي الكاميرا الخفية «رانا حكمناك في ايبي» التي بالرغم من ثقل الشخصيات التي يستضيفها البرنامج، من سياسيين وأسماء أخرى مهمة في الوطن، إلا أنه عند مشاهدة الحصة نقتبس منها جانبا من التمثيل من طرف الإعلامي الذي لا يظهر بكاريزما الصحفي وهو يناقش شخصية مهمة في مواضيع حساسة كتلك التي تطرح خلال البرنامج، كما أن أغلب الضيوف أحسوا بوجود شيء ما. وفي سياق آخر ، فإن الكاميرا الخفية «كرسي الاعتراف» تهاونت في نشر بعض اللقطات غير اللائقة على غرار تصرفات الممثلة بيونة التي ظهرت بفضيحة جديدة هزت الرأي العام، كونها خدشت حرمة العائلة الجزائرية، إذ قام فريق البرنامج ببث اللقطة دون أي حذف، الأمر الذي استنكره الجميع.   وبين هذا وذك لا يمكن تجاهل أهمية بعض التجارب الجديدة التي تبلورت هذا العام، إذ حرصت على الاختلاف والتنوع في الفكرة المطروحة، منها ما ظهر بأفكار طرحت لأول مرة في الجزائر والوطن العربي، الأمر الذي يجعلنا نتنبأ بأن الكاميرا الخفية في الجزائر ستأخذ منعرجا غير الذي ألفناه منذ سنوات والمنصب دائما في قوالب تهريجية، فالكاميرا الخفية التي يقدمها أنس تينا مغامرة جديدة في صالح المشاهد يقدم فيها رؤى جديدة للمجتمع، من خلال تحليل بعض السلوكيات التي يتسم بها المواطن الجزائري، وغرس بعض القيم الأخلاقية، الأمر الذي لقي أيضا إقبالا كبيرا من قبل المشاهد، إلا أنها في المقابل استطاعت رفع الستار عن بعض التصرفات التي يتغاضى عنها المجتمع. وبعودتنا إلى الكاميرا الخفية التقليدية التي يكون ضحيتها المواطن البسيط، فقد كانت مقبولة على العموم بالرغم من أفكارها العادية على غرار «الهربة تسلك»، «أنا خاطيني»، «عس تليفونك».  وأظهر عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي «الفايسبوك» تذمرهم من نوعية المقالب، بحيث أجمع غالبيتهم من خلال تعليقاتهم على أن كاميرا الخفية لهذه السنة أثارت انزعاجهم بسبب سطحيتها وخلوها من الإبداع، مؤكدين أن مشاهدة هذه البرامج مضيعة للوقت.
 
جميلة زيكيو