شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

عروض جمهور "الموقار" يتجاوب مع روائع «انا طويري» و« مال حبيبي مالو»

الجيل الجديد يستذكر العملاقتان فضيلة الدزيرية ومريم فكاي


  28 جوان 2016 - 15:35   قرئ 3579 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
الجيل الجديد يستذكر العملاقتان فضيلة الدزيرية ومريم فكاي

 

استمتع الجمهور العاصمي، ليلة الاثنين، بقاعة الموقار، بسهرة فنية رائعة دوت فيها موسيقى الحوزي والأندلسي أرجاء القاعة وميزتها مشاركة نسائية خالصة للشيخة نرجس ولطيفة بن عكوش وحسيبة عبد الرؤوف اللائي أطربن بأصواتهن العذبة مسامع العائلات العاصمية المتذوقة للموسيقى والفن العريق، وسافرت إلى أيام الزمن الجميل مستذكرة روائع من القصيد وأغاني التراث للشيخة فضيلة دزيرية ومريم فكاي .

في إطار النشاطات الفنية الخاصة بشهر رمضان الكريم والتي يقدمها الديوان الوطني للثقافة والإعلام، نظمت ليلة الاثنين، بقاعة الموقار بالعاصمة، أمسية فنية ميزها طابع موسيقى الحوزي والأندلسي، ونشطت الحفل كل من الشيخة نرجس ولطيفة بن عكوش إلى جانب حسيبة عبد الرؤوف، اللواتي أبين إلا أن يشاركن في السهرة الفنية التي أقيمت على شرف الشيخة مريم فكاي وفضيلة دزيرية كوقفة تقدير وعرفان لهاتين القامتين الفنيتين وعطائهما الفني المتميز في الموسيقى العاصمية الكلاسيكية خلال مسيرتهما الفنية.
ووسط حضور عائلي مميز غصت به قاعة الموقار بمحبي الحوزي، انطلقت السهرة مع الشيخة نرجس التي استفتحت الأمسية بمديح من التراث لتنقل بعدها الجمهور إلى طابع المقلاب باستحضارها لأغنية «يا قلبي خلي الحال» لفضيلة دزيرية ومريم فكاي قبل أن تؤدي بصوتها العذب «من هوى روحي وراحتي»، وتمتع الجمهور بأغنية «كحل العين» و»مال حبيبي مالو» وهي كلها أغان من التراث الذي خلفته القامتان اللتان أقيم على شرفها الحفل الموسيقى، لتصعد بعدها الركح الفنانة لطيفة بن عكوش التي تفننت في أدائها وأضفت حماسا كبيرا، ما كسر هدوء القاعة، حيث رقص الحضور على وقع أغانيها، منها «جات الشتا وجاو لرياح».لتختم الأمسية الفنانة حسيبة عبد الرؤوف بتقديمها لوصلات غنائية تراثية متميزة تميز صوتها العذب، حيث غنت مجموعة من القصائد والأغاني المستوحاة من التراث الحوزي والأندلسي على غرار أغنية «مال حبيبي غضبان» و»ثلاثة زهوة ومراحة»، وقد طبع السهرة التفاعل الواسع للجمهور والأجواء التي صنعتها العائلات العاصمية من خلال الزغاريد والرقص العاصمي بالمحارم، في صورة جميلة عكست عراقة التقاليد التي تميز المناسبات الاحتفالية، وذكرت الحضور بالأعراس العاصمية الجميلة.  
 
 محمد لمين بزاز