شريط الاخبار
أعضاء لجنة المالية بالبرلمان يدعون إلى تخفيف الضغط الضريبي اتفاقية بين وزارة التعليم العالي ومختبر «فايزر» للتكوين في مجالات الصناعة الصيدلانية المصنعون المحليون لا يغطون سوى %20 من سوق المستلزمات المدرسية أولياء التلاميذ يشتكون تجاهل الإجراءات الوقائية بمختلف المدارس بلخضر يدعو للابتعاد عن تأويل مواد الدستور المكرسة لمبادئ عقيدة الجزائريين ازدحام مروري بالعاصمة تزامنا مع التحاق التلاميذ بالمدارس حرس السواحل ينقذ 560 شخص حاولوا «الحرڤة» خلال أسبوع 10 سنوات سجنا لأحمد أويحيى وصاحب مجمع «سوفاك» مراد عولمي حجز 16 كلغ من الكوكايين و10 قناطير من الكيف خلال أسبوع «الدخول المدرسي ناجح.. والبروتوكول عرف تطبيقا دقيقا عبر كامل مؤسسات التربية» مجلس قضاء العاصمة يطوي ملف الامتيازات الممنوحة لحداد والحكم يوم 3 نوفمبر الوضع ما زال حرجا ومواصلة الجهود ضرورية للقضاء على كورونا جراد يشدد على ضرورة احترام التدابير الوقائية لتفادي تفشي فيروس كورونا الجزائر رفعت تحدي تغطية الطلبات المتزايدة للسوق في مجال الطاقة مدرب ميلان يقرر إراحة بن ناصر في «أوروباليغ» شنقريحة يدعو إلى إنجاح الاستفتاء على الدستور لتحقيق التغيير المنشود تعليمات صارمة للمدراء الجهويين بتشديد الرقابة على التجار توقعات بانتعاش السوق النفطية خلال السنة المقبلة سونلغاز تشرع في تحصيل ديونها العالقة لدى المتعاملين والمؤسسات نظام جديد لتعزيز الإدماج المحلي للصناعة الإلكترونية والكهرومنزلية بلحيمر يؤكد على دعم حرية الصحافة في حدود المحافظة على الأمن العام أزيد من 05 ملايين تلميذ يتلحقون اليوم بالمدارس في ظروف «استثنائية» الاستفتاء على الدستور مرحلة هامة لتشييد الجزائر الجديدة الأفافاس يعلن عن إقصاء القيادي بلقاسم بن عامر الدرك يضع مخططا لتأمين الدخول المدرسي رفع الحصانة عن النائبين عبد القادر واعلي ومحسن بلعباس مداهمات وعمليات تفتيش لمخازن البطاطا غير الشرعية في الولايات إلغاء المتابعات القضائية وغرامات التأخير لحاملي مشاريع «أونساج» 15/20 للالتحاق بكلية الطب و14 بالمدارس العليا واشتراط معدل عالٍ في المادة الأساسية سوناطراك تتكبد خسائر بقيمة 10 ملايير دولار بسبب كورونا ضيافات يؤكد أن الدستور الجديد يكفل الاستثمار للشباب فيغولي يتمرد على غلطة سراي برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل

صنعت أجواء رائعة عبر عودتها بيسر في بومرداس

مليكة دومران ... صوت الرفض والشوق يصدح من جديد


  28 جوان 2016 - 15:36   قرئ 4113 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
مليكة دومران ... صوت الرفض والشوق يصدح من جديد

 

جاءت كعادتها، حاملة كل الحب والاحترام للجمهور الذي صفق لها مطولا، إلى درجة أنها عجزت عن الكلام أمام حفاوة الاستقبال الذي خصها به وهو الذي عرف في الفنانة مليكة دومران النضال على الهوية والتغني بالمرأة وحقوقها، فلم تنقص سنين المنفى ولا غيابها عن عشاقها في الجزائر في الآونة الأخيرة، من درجة شعبيتها.

في قاعة الحفلات بمدينة «يسر» ومن تنظيم ديوان الثقافة والإعلام، غنت ابنة «تيزي هيبل» للجزائر، للأصول، لرفيقها في النضال «معطوب الوناس» وللمرأة أكبر العناوين التي قطعت بها المسيرة الفنية الذهبية.    حضروا كعائلات وكأفراد سهرة أوّل أمس بيسر، وظهرت القاعة غير كافية للأعداد التي توافدت للاستماع لألحان وكلمات الفنانة القبائلية مليكة دومران، وكل متعوّد على حفلاتها يدرك الطريقة التي تفضلها لمقابلة محبيها، فبحنجرة لا يختلف اثنان عن المكان الذي تنحدر منه، وبأشويق (استخبار) أيا سارو، استهلت الموعد، رافقتها زغاريد النساء الحاضرات، كن لفترة من الزمن مضمون عدة عناوين في ألبوماتها ولم تتردد حين أنهت أداء الأغنية الأولى لتقول لهن «كنت ولا أزال أناضل على حقوق المرأة. ولدت في منطقة القبائل التي تعتز بالنساء. وأظل في صفكن»، لتتوالى الأغاني الأخرى «أججيق»، «مزغنة»، «أسيف أسيف»، «فروجة». وفية لذلك الحضور القوي على الخشبة ومتجاوبة مع الفرقة الموسيقية التي تضمنت شبانا موهوبين، تارة تطالب دومران بالزغاريد وتارة أخرى بالتصفيق، ولم يبخل الحضور عنها بالرقص. لتأتي اللمسة القوية في الحفل وكيف لها أن تنسى من أسمته «قما أمداكل نومنوغ» -أخي ورفيق النضال-، تذكرت ابنة «تيزي هيبل» المرحوم معطوب الوناس بعد أن حلت ذكرى لاغتياله «لا أنسى ولن أتغير. قتل الوناس ولا يموت النضال على أصلي وأمازيغيتي» تقول دومران، ثم وبتأثر كبير تردد استخبارا نعيا للرجل. كانت لحظات صعبة على الفنانة ورافقت دموعها كلمات لا يدونها سوى العارف بمسيرة الفنان المغتال ونبل نضاله.عادت بعد ذلك إلى أداء أغانيها «ثعوينت إقني»، «تسوها»، فكيغاك سورا»، «أ بابا»، وقبل أن تودع الجمهور ارتأت الفنانة «مليكة دومران» استذكار أحد أعمدة الأغنية القبائلية دا شريف خدام، فتسلقت قمة «لا لا خديجة» بأشعار تلك الأغنية الخالدة للراحل «س يسميم أ جرجرة» -باسمك جرجرة-، لتقول في ختامها «وين مقران مقار» -الكبير كبير-. ويرفع الستار على السهرة الرمضانية بتحية الجمهور لها، وتبادلهم قائلة «شكرا جزيلا لكم. تذكرت معكم سنين شبابي، فأنتم ثروة الفنان».

ز.أيت سعيد