شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

صنعت أجواء رائعة عبر عودتها بيسر في بومرداس

مليكة دومران ... صوت الرفض والشوق يصدح من جديد


  28 جوان 2016 - 15:36   قرئ 3684 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
مليكة دومران ... صوت الرفض والشوق يصدح من جديد

 

جاءت كعادتها، حاملة كل الحب والاحترام للجمهور الذي صفق لها مطولا، إلى درجة أنها عجزت عن الكلام أمام حفاوة الاستقبال الذي خصها به وهو الذي عرف في الفنانة مليكة دومران النضال على الهوية والتغني بالمرأة وحقوقها، فلم تنقص سنين المنفى ولا غيابها عن عشاقها في الجزائر في الآونة الأخيرة، من درجة شعبيتها.

في قاعة الحفلات بمدينة «يسر» ومن تنظيم ديوان الثقافة والإعلام، غنت ابنة «تيزي هيبل» للجزائر، للأصول، لرفيقها في النضال «معطوب الوناس» وللمرأة أكبر العناوين التي قطعت بها المسيرة الفنية الذهبية.    حضروا كعائلات وكأفراد سهرة أوّل أمس بيسر، وظهرت القاعة غير كافية للأعداد التي توافدت للاستماع لألحان وكلمات الفنانة القبائلية مليكة دومران، وكل متعوّد على حفلاتها يدرك الطريقة التي تفضلها لمقابلة محبيها، فبحنجرة لا يختلف اثنان عن المكان الذي تنحدر منه، وبأشويق (استخبار) أيا سارو، استهلت الموعد، رافقتها زغاريد النساء الحاضرات، كن لفترة من الزمن مضمون عدة عناوين في ألبوماتها ولم تتردد حين أنهت أداء الأغنية الأولى لتقول لهن «كنت ولا أزال أناضل على حقوق المرأة. ولدت في منطقة القبائل التي تعتز بالنساء. وأظل في صفكن»، لتتوالى الأغاني الأخرى «أججيق»، «مزغنة»، «أسيف أسيف»، «فروجة». وفية لذلك الحضور القوي على الخشبة ومتجاوبة مع الفرقة الموسيقية التي تضمنت شبانا موهوبين، تارة تطالب دومران بالزغاريد وتارة أخرى بالتصفيق، ولم يبخل الحضور عنها بالرقص. لتأتي اللمسة القوية في الحفل وكيف لها أن تنسى من أسمته «قما أمداكل نومنوغ» -أخي ورفيق النضال-، تذكرت ابنة «تيزي هيبل» المرحوم معطوب الوناس بعد أن حلت ذكرى لاغتياله «لا أنسى ولن أتغير. قتل الوناس ولا يموت النضال على أصلي وأمازيغيتي» تقول دومران، ثم وبتأثر كبير تردد استخبارا نعيا للرجل. كانت لحظات صعبة على الفنانة ورافقت دموعها كلمات لا يدونها سوى العارف بمسيرة الفنان المغتال ونبل نضاله.عادت بعد ذلك إلى أداء أغانيها «ثعوينت إقني»، «تسوها»، فكيغاك سورا»، «أ بابا»، وقبل أن تودع الجمهور ارتأت الفنانة «مليكة دومران» استذكار أحد أعمدة الأغنية القبائلية دا شريف خدام، فتسلقت قمة «لا لا خديجة» بأشعار تلك الأغنية الخالدة للراحل «س يسميم أ جرجرة» -باسمك جرجرة-، لتقول في ختامها «وين مقران مقار» -الكبير كبير-. ويرفع الستار على السهرة الرمضانية بتحية الجمهور لها، وتبادلهم قائلة «شكرا جزيلا لكم. تذكرت معكم سنين شبابي، فأنتم ثروة الفنان».

ز.أيت سعيد 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha