شريط الاخبار
"السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا ولد قدور يؤكد التوظيف المباشر لمتربصي سوناطراك بورقلة إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست وبحوزتهما رشاشات ومخازن قرابة 90 ألف جزائري أدوا العمرة حتى جانفي الجاري السرعة.. التهور والإرهاق وراء مجازر الطرقات إنزال حكومي بالعاصمة للوقوف على مشاريع الرئيس جنرال متمرس وراء تسفير مقاتلي الجيش الحر˜ نحو منطقة الساحل الجزائر تعرض تقريرا عن السوريين الموقوفين بحدودها في قمة الجامعة العربية بتونس مــــــــلال يفســــــد احتفــــــالات ينايــــــر˜ فــــــي باريــــــس ويهيــــــن حــــــداد! الجمعية الجزائرية لمكافحة الفساد تدعو إلى استقلالية تامة للهيئة 9 آلاف ميغاواط من الكهرباء ستباع في البورصة الأزمة المالية تلقي بظلالها على فعاليات الطبعة العاشرة ميهوبي يؤكد أن الثقافة الأمازيغية حققت مكاسب يجب المحافظة عليها

صنعت أجواء رائعة عبر عودتها بيسر في بومرداس

مليكة دومران ... صوت الرفض والشوق يصدح من جديد


  28 جوان 2016 - 15:36   قرئ 3750 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
مليكة دومران ... صوت الرفض والشوق يصدح من جديد

 

جاءت كعادتها، حاملة كل الحب والاحترام للجمهور الذي صفق لها مطولا، إلى درجة أنها عجزت عن الكلام أمام حفاوة الاستقبال الذي خصها به وهو الذي عرف في الفنانة مليكة دومران النضال على الهوية والتغني بالمرأة وحقوقها، فلم تنقص سنين المنفى ولا غيابها عن عشاقها في الجزائر في الآونة الأخيرة، من درجة شعبيتها.

في قاعة الحفلات بمدينة «يسر» ومن تنظيم ديوان الثقافة والإعلام، غنت ابنة «تيزي هيبل» للجزائر، للأصول، لرفيقها في النضال «معطوب الوناس» وللمرأة أكبر العناوين التي قطعت بها المسيرة الفنية الذهبية.    حضروا كعائلات وكأفراد سهرة أوّل أمس بيسر، وظهرت القاعة غير كافية للأعداد التي توافدت للاستماع لألحان وكلمات الفنانة القبائلية مليكة دومران، وكل متعوّد على حفلاتها يدرك الطريقة التي تفضلها لمقابلة محبيها، فبحنجرة لا يختلف اثنان عن المكان الذي تنحدر منه، وبأشويق (استخبار) أيا سارو، استهلت الموعد، رافقتها زغاريد النساء الحاضرات، كن لفترة من الزمن مضمون عدة عناوين في ألبوماتها ولم تتردد حين أنهت أداء الأغنية الأولى لتقول لهن «كنت ولا أزال أناضل على حقوق المرأة. ولدت في منطقة القبائل التي تعتز بالنساء. وأظل في صفكن»، لتتوالى الأغاني الأخرى «أججيق»، «مزغنة»، «أسيف أسيف»، «فروجة». وفية لذلك الحضور القوي على الخشبة ومتجاوبة مع الفرقة الموسيقية التي تضمنت شبانا موهوبين، تارة تطالب دومران بالزغاريد وتارة أخرى بالتصفيق، ولم يبخل الحضور عنها بالرقص. لتأتي اللمسة القوية في الحفل وكيف لها أن تنسى من أسمته «قما أمداكل نومنوغ» -أخي ورفيق النضال-، تذكرت ابنة «تيزي هيبل» المرحوم معطوب الوناس بعد أن حلت ذكرى لاغتياله «لا أنسى ولن أتغير. قتل الوناس ولا يموت النضال على أصلي وأمازيغيتي» تقول دومران، ثم وبتأثر كبير تردد استخبارا نعيا للرجل. كانت لحظات صعبة على الفنانة ورافقت دموعها كلمات لا يدونها سوى العارف بمسيرة الفنان المغتال ونبل نضاله.عادت بعد ذلك إلى أداء أغانيها «ثعوينت إقني»، «تسوها»، فكيغاك سورا»، «أ بابا»، وقبل أن تودع الجمهور ارتأت الفنانة «مليكة دومران» استذكار أحد أعمدة الأغنية القبائلية دا شريف خدام، فتسلقت قمة «لا لا خديجة» بأشعار تلك الأغنية الخالدة للراحل «س يسميم أ جرجرة» -باسمك جرجرة-، لتقول في ختامها «وين مقران مقار» -الكبير كبير-. ويرفع الستار على السهرة الرمضانية بتحية الجمهور لها، وتبادلهم قائلة «شكرا جزيلا لكم. تذكرت معكم سنين شبابي، فأنتم ثروة الفنان».

ز.أيت سعيد 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha