شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

جمال بوناب يهاجم القائمين على الأعمال الدرامية ويؤكد:

الرتابة تلقي بظلالها على البرامج التلفزيونية في رمضان


  30 ماي 2017 - 12:55   قرئ 552 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
الرتابة تلقي بظلالها على البرامج التلفزيونية في رمضان

هاجم الممثل جمال بوناب القائمين على الأعمال الدرامية، في كيفية اختيارهم لأبطال البرامج الرمضانية لهذا العام، متذمرا من التهميش الذي يطال عديد الأسماء الكبيرة في مجال الفن، والتي اقتصر دورها كحضور شرفي، وأن برماج الكاميرا الخفية لم تفلح في الإيقاع به.  

 
 
قال بوناب في حديثه للمحور اليومي إن البرامج الجزائرية تزيد تفاهة عاما بعد عام  بحيث أنها دخلت في الرتابة، وأنه كممثل لطالما لعب دور البطولة، غير أن صورة اليوم تعكس التهميش الذي يعيشه من خلال بعض الأدوار الثانوية، التي يسجل بها تقربه من عالم التمثيل، هذه المهنة التي أحبها ورغب بها دوما، واعتبر المتحدث أن لجوء المخرجين الى وجوه جديدة همش الأسماء الثقيلة في الميدان، متسائلاعن معايير اختيار الممثلين الذين يقومون بدور البطولة، مؤكدا أن غيابه رفقة عديد الأسماء الثقيلة عن الشاشة الصغيرة التي عهدها الجمهور سابقا واستبدالها بممثلين جدد جعلهم يصنفون في خانة المقصيين، إذ تاريخه الحافل بمختلف الاعمال وجمهوره المتابع يتساءلون عن مصيره كفنان ما يزال في قمة العطاء، وقال جمال بوناب إن مشاركته في برنامج رمضان هذه السنة يقتصر على حضور شكلي كضيف شرف في عملين كوميديين هما سيتكوم «تحت المراقبة 2» في حلقتين فقط، وسيتكوم «القصبة سيتي»، مؤكدا أن غيابه عن شاشة رمضان جاء نتيجة اختياره لأداء أدوار مشاركة فقط، بعد أن كان يحوز على أدوار البطولة، مبديا رغبته في العودة بشدة للأدوار التي يحن لها، كونه دائما موجود سواء في المسرح أو التلفزيون، وقال بوناب بصريح العبارة «رانا مهمشين وراهم ناسيينا».
وفي سياق آخر أكد أنه دوما يسلم من مقالب الكاميرا المخفية رغم جميع المحاولات، كان آخرها في قناة خاصة التي خصصت استديو إذاعي جديد، تقوم باستدعاء الفنانين لكنه رفض المشاركة كونه متأكدا أنها مقلب خاص برمضان.
وعن يومياته في شهر رمضان قال محدثنا أنه يفضل السهر رفقة أبناء حيه بباب الوادي، الى ساعات متأخرة من الليل، تكون نهايتها تدارك ما فاته من برامج التلفزيون، التي قال عنها أنها برامج متشابهة تظهر كامل الشهر الفضيل ما يحمل المتابع على تغيير القنوات الجزائرية وهجرها الى مختلف المواقع العربية الأخرى لتفادي الملل، مؤكدا أن جميع القنوات تصب في مصب واحد بعد متابعة الإعلانات السابقة للعروض تفاجئ الجمهور لكنها فارغة المحتوى، كثيرة من ناحية الكم تفتقر للكيف، اذ تحمل مختلف البرامج على التفاهة التي ليس لها أي معنى، خصوصا منها المتعلقة بالضحك والفكاهة، مؤكدا أن مجهودات القنوات الجزائرية كلها تصب في الفراغ وأنه يفضل عدم متابعة ما تبثه هذه القنوات على اختلاف انتماءاتها، الا من باب الفضول فقط لمعرفة المشاركين في مختلف الأعمال التي اعتبرها تزيد تفاهة عاما بعد عام.  
 
نجيبة صيودة 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha