شريط الاخبار
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي وزارة التجارة تؤكد عودة الحركية التجارية في الساحة الاقتصادية الطلبة يحيون الذكرى الأولى لحراكهم بالجامعة المركزية الجزائر تنتج أقل من 10 بالمائة من حاجاتها من الأحذية الأمن والحماية المدنية يكثّفان عمليات التوعية الوقائية من «كورونا» أزيد من 8500 محبوس مترشح للامتحانات النهائية 25 ألف مليار سنتيم من ميزانية ولاية تيزي وزو غير مستهلكة أساتذة الابتدائي يحتجون أمام مقر ملحقة الوزارة بالرويسو تهكّم وسخرية على فايسبوك بعد تسجيل أول إصابة بـ»كورونا» في الجزائر وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ تأجيل محاكمة وزراء ورجال أعمال في ملف تركيب السيارات إلى الفاتح مارس ملامح وساطة جزائرية لرأب الصدع الخليجي التطبيع مع الكيان يسقط إمبراطورية بيراف 1200 عامل بمصنع «رونو» مهدد بالبطالة بعد توقّف سلاسل التركيب 5 أعضاء من جمعية «راج» أمام قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم توزيع سبعة آلاف مسكن اجتماعي بالعاصمة خلال 2020 إجراءات احترازية بقواعد الحياة في الجنوب وارتداء الأقنعة إجباري لتفادي انتقال العدوى «أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني أساطير أرسنال تطالب بالتعاقد مع بن رحمة صناعة النسيج والجلود تغطي 12 بالمائة فقط من حاجيات السوق الوطنية «أوريدو» تؤكد استعدادها لاستحداث مناصب شغل واجعوط يدعو النقابات لانتهاج أسلوب الحوار والابتعاد عن الإضرابات إضراب عمال «تونيك» يتواصل والإدارة تعد بالتسوية بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية

تضيئ ليالي العاصمة

ابداعات 26 فنانا تشكيليا برواق محمد راسم


  30 ماي 2017 - 13:09   قرئ 892 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
ابداعات 26 فنانا تشكيليا برواق محمد راسم

عاد النشاط إلى رواق محمد راسم، بشارع باستور، ليكون جرعة أوكسيجين للنشاط الثقافي في العاصمة ويضيف لمسته للسهرات الرمضانية لـ «مزغنة» بإبداعات العارضين فيه من فنانين تشكيليين ومصورين.

 
 يحتضن الرواق الذي شهد ترميما في الأشهر الأخيرة أعمال ستة وعشرين فنانا تشكيليا من مختلف الأعمار والتوجهات الفنية إلى غاية 14 جوان المقبل بعد أن شهد تنظيم معرض للصور الفوتوغرافية من قبل.
فتح منذ أربعة أيام هذا المعرض الجماعي ويظل الفضوليون والقاصدين له يتوافدون للتمعن فيما نسجه خيال أمثال الفنانة زهية قاسي -تلميذة الفنان الراحل امحمد إسياخم-التي تشارك في هذه الفعاليات بخمس لوحات من بينها لوحة: «امرأة شجاعة»، رسمت فيها وجوها عديمة الملامح، في حين رسمت في إحداها علما جزائريا، وأغرقت وجها آخر باللون الأحمر، وكأنها تبرز تضحيات النساء عبر المراحل التاريخية التي عرفها هذا الوطن. وتستوقف الزائر لوحة «يناير»، التي ألصقت فيها ملاعق خشبية، هو وفاء للعادات والتقاليد ولو بريشة إبداعية يعرف سرها الفنان. تشارك أيضا في هذا المعرض الفنانة جهيدة هوادف بلوحتين تبرزان شخوصها المعروفة بها في لوحة «فلسفة حياة لا مفر منها» و»على أذواق الحياة» أما الفنانة فرح لادي فلها حضورها أيضا من خلال ثلاث لوحات زجاجية مزيّنة بإطار مذهب، رسمت فيها معالم من الصحراء الجزائرية، من بينها: «حمرامون» لتيميمون و»رارداية « وهو مسجد بغرادية. بالمقابل، تحضر الريشة الرجالية مع الفنان مجيد قمرود بثلاث لوحات من بينها «حياة بسيطة»، التي رسم فيها عالما تطغى عليه الألوان مسكون بالكثير من الشخصيات وتزيّنه العديد من الأشكال الهندسية، بينما يعرض الفنان عبد الله بلحيمر ثلاث لوحات أيضا، من بينها لوحة «الرحلة»، التي رسم فيها بالطابع الانطباعي، امرأة تحمل حقائب. أما لوحة «الهوية» فرسم فيها امرأة بالحايك تمشي في الحي العتيق بالقصبة.
يشارك أيضا الفنان مراد عبد اللاوي بدوره بثلاثة أعمال تجريدية، يطغى عليها اللون الرمادي الذي يزاحمه اللون الأصفر، والتقت الألوان في ابداع لمين دوكمان، بلوحتين «ألوان بين الواحد والآخر» و»تحرقني». وعاد نور الدين شقران إلى رواق محمد راسم -بعد أن كان الفنان الأول الذي عرض في هذا الفضاء بعد ترميمه لثاني مرة-ويشارك هذه المرة بثلاث لوحات من ضمن 64 لوحة كانت ديكور معرضه السابق، من بينها لوحة «حركة» التي اختار لها إطارا دائريا ولوحة «لأجل الحرية».
 
ز.أيت سعيد