شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

تضيئ ليالي العاصمة

ابداعات 26 فنانا تشكيليا برواق محمد راسم


  30 ماي 2017 - 13:09   قرئ 730 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
ابداعات 26 فنانا تشكيليا برواق محمد راسم

عاد النشاط إلى رواق محمد راسم، بشارع باستور، ليكون جرعة أوكسيجين للنشاط الثقافي في العاصمة ويضيف لمسته للسهرات الرمضانية لـ «مزغنة» بإبداعات العارضين فيه من فنانين تشكيليين ومصورين.

 
 يحتضن الرواق الذي شهد ترميما في الأشهر الأخيرة أعمال ستة وعشرين فنانا تشكيليا من مختلف الأعمار والتوجهات الفنية إلى غاية 14 جوان المقبل بعد أن شهد تنظيم معرض للصور الفوتوغرافية من قبل.
فتح منذ أربعة أيام هذا المعرض الجماعي ويظل الفضوليون والقاصدين له يتوافدون للتمعن فيما نسجه خيال أمثال الفنانة زهية قاسي -تلميذة الفنان الراحل امحمد إسياخم-التي تشارك في هذه الفعاليات بخمس لوحات من بينها لوحة: «امرأة شجاعة»، رسمت فيها وجوها عديمة الملامح، في حين رسمت في إحداها علما جزائريا، وأغرقت وجها آخر باللون الأحمر، وكأنها تبرز تضحيات النساء عبر المراحل التاريخية التي عرفها هذا الوطن. وتستوقف الزائر لوحة «يناير»، التي ألصقت فيها ملاعق خشبية، هو وفاء للعادات والتقاليد ولو بريشة إبداعية يعرف سرها الفنان. تشارك أيضا في هذا المعرض الفنانة جهيدة هوادف بلوحتين تبرزان شخوصها المعروفة بها في لوحة «فلسفة حياة لا مفر منها» و»على أذواق الحياة» أما الفنانة فرح لادي فلها حضورها أيضا من خلال ثلاث لوحات زجاجية مزيّنة بإطار مذهب، رسمت فيها معالم من الصحراء الجزائرية، من بينها: «حمرامون» لتيميمون و»رارداية « وهو مسجد بغرادية. بالمقابل، تحضر الريشة الرجالية مع الفنان مجيد قمرود بثلاث لوحات من بينها «حياة بسيطة»، التي رسم فيها عالما تطغى عليه الألوان مسكون بالكثير من الشخصيات وتزيّنه العديد من الأشكال الهندسية، بينما يعرض الفنان عبد الله بلحيمر ثلاث لوحات أيضا، من بينها لوحة «الرحلة»، التي رسم فيها بالطابع الانطباعي، امرأة تحمل حقائب. أما لوحة «الهوية» فرسم فيها امرأة بالحايك تمشي في الحي العتيق بالقصبة.
يشارك أيضا الفنان مراد عبد اللاوي بدوره بثلاثة أعمال تجريدية، يطغى عليها اللون الرمادي الذي يزاحمه اللون الأصفر، والتقت الألوان في ابداع لمين دوكمان، بلوحتين «ألوان بين الواحد والآخر» و»تحرقني». وعاد نور الدين شقران إلى رواق محمد راسم -بعد أن كان الفنان الأول الذي عرض في هذا الفضاء بعد ترميمه لثاني مرة-ويشارك هذه المرة بثلاث لوحات من ضمن 64 لوحة كانت ديكور معرضه السابق، من بينها لوحة «حركة» التي اختار لها إطارا دائريا ولوحة «لأجل الحرية».
 
ز.أيت سعيد