شريط الاخبار
سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر مجمع سوناطراك يمنح وسائل طبية لفائدة بلديتي تمنراست وعين صالح سوسطارة تخيب عربيا وتحول اهتمامها إلى المنافسة المحلية جامعة الجزائر 2 تفتح مسابقة وطنية لتوظيف أساتذة في رتبة أستاذ مساعد عام سجنا نافذا لشرطيين عن تهمة الإشادة بالأعمال الإرهابية لـ داعش الدرك يطارد عصابات تنظيم رحلات الموت بالغرب توقيف 3 عناصر دعم بتبسة و36 منقبا عن الذهب بتمنراست وجانت حسبلاوي يُقيل المدير العام والأمين العام لمستشفى بجاية محاولات لتصحيح سوء تسيير ملف التعيينات في الشؤون الدينية الإنتاج الفلاحي يستهلك 70 % من منسوب المياه المخزنة تخفيضات تصل إلى 20 مليونا على المركبات الفارهة فرعون تقف على أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر الفضائية بالأخضرية

 بين الاجتهاد والعمل في الرخاء

حينما يعلو صوت «الخاوة» عـلى «صـمت الأبـريـاء»


  04 جوان 2017 - 12:14   قرئ 1612 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
حينما يعلو صوت «الخاوة» عـلى «صـمت الأبـريـاء»

ينتظر الجمهور الجزائري بشوق شهر رمضان للتمتع بأعمال درامية تعكس الهوية الجزائرية المنبثقة من عمق المجتمع بعد عام كامل من الإقبال على قنوات أجنبية وعربية، لكن ككل موسم تتفاقم الخيبات، وتظهر عيوب «البريكولاج».

 
ترجمت الخيبة مختلف الحصص والمسلسلات التي رُوّج لها كثيرا ولم نجد منها إلا القليل، رغم ضخامة التمويل من المؤسسات العمومية، إلا أن ذلك لم تشفع لها أمام جمهور ذواق، يعي بوضوح الجيد من الرديء.
 
«صمت الأبرياء» السقوط في الهوة الذي لم يستطع سد الفجوة

هاجم العديد من المتتبعين مسلسل «صمت الأبرياء» للمخرج بشير سلامي، وهو الذي قدم أعمالا ناجحة على غرار «أسرار الماضي» و»قلوب تحت الرماد»، إلا أن المخرج لم يفلح هذه المرة في استقطاب المشاهد رغم أنه كان رهان التلفزيون الجزائري، بعد اعتماده على نص تركي خيب الآمال، ولم يتمكن من الإقناع، هنا يطرح التساؤل «أين هو الخلل؟»، أعمال تنتج من طرف الدولة ولا تقدم الكثير، انتقاد لاذع  يتعرض له مسلسل «صمت الأبرياء» بعد ما كان موكلا إلى المخرج عمار تريباش ليسلم في آخر لحظة إلى بشير سلامي، الذي توجه حسبما صرح به في إحدى الحصص على التلفزيون الجزائري إلى السيتكوم مرغما لأنه مولع بالأعمال الدرامية. عمل لم يظهر عليه الاجتهاد خاصة من قبل الممثلين الذي جاءت أدوارهم باهتة حتى الممثلة صارة لعلامة التي حافظت على دور البطولة للمرة الرابعة، أو باقي الممثلين الذين بدوا كأنهم في أولى تجاربهم على الشاشة.
مسلسل «ابن باديس» الذي غيبه التوقيت المخصص له وهو الساعة 11 ليلا، ربما سلم أيضا من النقد لكونه يبث في ساعات متأخرة، رغم الترويج الكبير، أو ربما لأن فيلم «ابن باديس» للمخرج السوري باسل الخطيب قتل «السوسبانس» الذي كان سيحمله هذا العمل لأهم شخصية في وقته صاحب الفكر التنويري.
 
مسلسل «الخاوة» الطفرة الدرامية الجزائرية

لعل من أهم الأعمال والمسلسلات التي ظهرت بقوة مسلسل «الخاوة»، من إنتاج شركات خاصة  وإخراج للتونسي بلعيد ويعرض على قناة الجزائرية، حيث يعد طفرة في الإنتاج الدرامي الجزائري وبالتحديد من الناحية الفنية، وتم إنجازه بمقاييس عالمية، سواء من حيث اختيار الممثلين الذين مروا جميعا عبر كاستينغ حسبما صرحت به المكلفة به أمينة نسيمة حناشي لـ «المحور اليومي»، مع مشاركة أسماء فنية بارزة مثل حسان كشاش، جمال غوتي، عبد الحق بن معروف، وزهرة حركات، أحم دبن عيسى وخالد بن عيسى، وغيرهم، أو من حيث الإمكانات المادية الضخمة التي سخرت من أجل إنتاج عمل فني ذي جودة عالية، إضافة إلى السيناريو الذي يحكي قصة اجتماعية درامية مشوقة غير بعيدة عن الواقع الاجتماعي الجزائري حسبما صرح به مخرج المسلسل سابقا.
وتعد الدراما التلفزيونية أولى تجارب الممثل حسان كشاش الذي اعتدنا ظهوره في الأعمال السينمائية، حيث إن قوة السيناريو والجدية في العمل دفعاه لقبول المشاركة، وهو ما تأكد أثناء العمل مع المخرج مديح بلعيد الذي اعتبره متمكنا تقنيا وفنيا، كما أشاد بالطاقم الذي اجتهد في العمل ودخوله الإنتاج التلفزيوني من باب التحدي، وأن الكل حمل رهان التحدي من أجل إنجاح العمل. وأكد أن المسلسل وجد كل فرص النجاح، مشيرا إلى أهمية العامل المادي والوقت، وشدد على ضرورة العمل القبلي الذي يمنح أكثر جدية للمسلسلات.
واستطاع السيناريو أن يغري مجسد دور بن بولعيد لأنه قادر على حمل مشروع، إلى جانب الرغبة والطموح في تقديم منتج ومسلسل درامي، وباستطاعته أن يشكل له إضافة لمسيرته. كما شدد على ضرورة توفير الإمكانات اللازمة للمشاهد ليدعم الشخصية، وهو ما تم في كل من باريس ووهران والعاصمة وبجاية.
 
نــوال الــهواري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha