شريط الاخبار
مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري

جمهور غفير رقص على ألحانهما في سهرة وفت بوعودها

شاعو ونادية بن يوسف يعيدان للعاصمة زمن الأفراح


  05 جوان 2017 - 13:57   قرئ 365 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
شاعو ونادية بن يوسف يعيدان للعاصمة زمن الأفراح

كان الموعد بقاعة الموقار، سهرة أوّل أمس، مع مزيج من الشعبي، الحوزي والأندلسي بثلاثة أسماء، من بينها قامتان جلبتا جمهورا غفير قضى ساعتين من الزمن في أجواء رائعة، استعاد كثيرون خلالها أحلى الذكريات مع «كوكتيل» حضرته الفنانة القديرة نادية بن يوسف وقعدة عاصمية وفت بكل وعودها للكبير عبد القادر شاعو. زغاريد، رقص وتصفيقات حارة رافقت كل أغنية أداها الثنائي وكانت مسك الختام بأغنية «يا الوالدين».

 افتتح الحفل الغنائي مع المطرب الشاب مراد الباز الذي أهدى الجمهورَ باقةً من أغاني الشعبي، قبل أن تطأ قدما صاحبة الصوت الرخيم «نادية بن يوسف» خشبة القاعة، ليقف الجمهور وتختلط الزغاريد بالتصفيقات، فلم يكن بوسع المعنية سوى أن تبادلهم التحية وتشكرهم على حسن الاستقبال، فكانت بداية رحلة الطرب برائعة أندلسية «يا قلبي خلي الحال»، كأن الراحل «ليلي بونيش» يضيف لمسته للحضور القوي للسيدة نادية على الخشبة. وتتعاقب العناوين من «زيد كثف على طاعتو»، «يا رب العباد»، «عشقي وغرامي»، من مدائح دينية تجاوب معها الحضور عبر مرافقة الفنانة في ترديد كلماتها أحيانا، والرقص أحيانا أخرى، خصوصا في أغنية «عشقي وغرامي» إذ لم تتردد النسوة في صنع أجواء رائعة برقصهن على ألحانها خاصة أن صوت الفنانة -الذي لم يغير منه الزمن ومرور الأعوام شيئا- أضفى عليها حماسا، قبل أن تتحول إلى أداء أغاني من الـ «ريبيرتوار» الذي كسبت به مودة واحترام العاصميين والجماهير الأخرى من داخل وخارج الوطن، فغنت «صبرو في الغيبة عليّ»، «راني مودعاتك يا بابا»، «يا غربتي في بلاد الناس»، و»توحشت البهجة» التي رقص على ألحانها الجمهور مطوّلا، ليكون مسك الختام الحوزي برائعتي الخالدة فضيلة الدزيرية «أنا طويري»، «مال حبيبي مالو»، لتغادر بعدها بن يوسف بالزغاريد والتصفيقات، لكن حتى إذا كانت الأوقات تمضي فإن الجمهور لا ينسى المعادن الثمينة. وصعد المنصة بعد ذلك عبد القادر شاعو، ليستهل القعدة بمديح «بديت باسم الله»،  قبل أن ينبش في تلك الأغاني التي عرفه بها محبو وعشاق فنه من «يا العذرا وين مواليك»، «القصبة وانا وليدها». رجال ونساء من كل الأعمار رقصوا ورددوا كلمات «الشعبي الأصيل» إلى ساعة متأخرة من الليل، لتكون أفضل خاتمة أغنية «الوالدين» التي جعلت بعضهم يذرفون الدموع بمجرد شروع الثنائي في غنائها، في سهرة أكد فيها كل من شاعو ونادية بن يوسف عظمتهما، على أمل أن تدوم أفراح «مزغنة» إلى الأبد.

ز.أيت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha