شريط الاخبار
برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل تراجع احتياطات الصرف لأقل من 47 مليار دولار في 2021 إلياس مرابط يؤكد استحالة تأجيل الدخول المدرسي ليوم الغد زرواطي تؤكد أن الدستور الجديد سيسمح ببناء اقتصاد قوي واجعوط يأمر باستئناف الدراسة وتوفير التأطير البيداغوجي والإداري بالمدارس محكمة تيبازة تفتح قضية زوخ وعبد الغني هامل المتعلقة بالامتيازات اليوم بن قرينة يدعو إلى التصويت بنعم على الدستور من أجل مصلحة الجزائر سلطة الانتخابات تدعو لاحترام تدابير الوقاية من كورونا خلال الحملة تبون يؤكد تمسكه بنهج محاربة الفساد واجتثاثه شيتور يدعو لمنع استيراد سيارات «الديزل» لخفض الاستهلاك الطاقوي «بي اس جي» لم يفقد الأمل في ضم بن ناصر تأجيل قضية البارون «أسامة إسكوبار» وشركائه إلى 2 نوفمبر المقبل «توسيالي» يصدر 18400 طن من منتجات الحديد إلى كندا تسويق 48 ألف طن من الدواجن لكسر الأسعار قبيل المولد النبوي بن بوزيد لا يستبعد العودة إلى تشديد إجراءات الحجر بسبب ارتفاع الحالات وزارة التربية تأمر بفتح المطاعم منذ أول يوم للدخول المدرسي والالتزام بالبروتوكول الصحي بن بوزيد يدعو الأحزاب والجمعيات للالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا شنقريحة يدعو أفراد الجيش للانتخاب وضمان تأمين سير الاستفتاء التماس تشديد العقوبات في حق حداد وأويحيى وسلال عن منح امتيازات الحكومة تُبقي على السعر المرجعي عند 40 دولارا لموازنة 2021 محاكمة 6 شبان اتهموا بارتكاب أعمال شغب خلال الجمعة الثانية من الحراك محرز يتحول إلى لاعب أساسي في السيتي جراد يتعهد بإنهاء الدستور الجديد الانحرافات السائدة سابقا لودريان يبحث الوضع في ليبيا ومالي بالجزائر اليوم مجلس الأمة يجتمع اليوم لبرمجة الجلسة السرية لرفع حصانة مختارية شنتوف الاستئناف في ملف البرلماني السابق طليبة يوم 8 نوفمبر المقبل فتح المساجد لإقامة صلاتي الفجر والجمعة بداية من 6 نوفمبر ارتفاع نسبة النجاح في البكالوريا وشعبة الرياضيات تحتل الصدارة 12سنة سجنا نافذا ضد «مدام مايا» و5 سنوات ضد ابنتيها تكسب رهان تحديث ورقمنة القطاع بيداغوجيا وخدماتيا وزارة التعليم العالي تكشف عن رزنامة العطل الجامعية قوارب «الحرقة» تعود بقوة وحرس الحدود ينقذون 536 شخص خلال أسبوع ربوح حداد ينفي امتلاكه لـ10 شركات ويؤكد أنه مجرد مساهم بالمجمّع

في أوّل سهرة فنية قبائلية لهذا الشهر بالموقار

ماسي يلهب القاعة للحظات وماسة بوشافة تخيّب 


  06 جوان 2017 - 14:10   قرئ 692 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
ماسي يلهب القاعة للحظات وماسة بوشافة تخيّب 

خيّبت سهرة قاعة «الموقار»، أوّل أمس، آمال الحاضرين في قضاء سويعات فرح وبهجة رغم أن الموعد كان مع الأغنية القبائلية باسمين معروفين لدى الجمهور، ورغم أن «ماسي» حاول أن يصنع أجواء باختياره «كوكتيل» جمع فيها بعض عناوين غيره لينسجها في ألحان رقص عليها بعض الشباب إلا أن الأمر اقتصر على القليل منهم، ما منح لليلة الرمضانية معناها الحقيقي فيما لم تكن المطربة «ماسة بوشافة» في يومها وظهرت -على غير عادتها-بعيدة عن ذلك التألق والحضور القوي على المنصة الذي يميز كل لقاء لها مع جمهورها.  

كان كل شيء حاضرا بقاعة «الموقار»، أوّل أمس، إلا أن الطبق المقترح للوافدين على الحفل المبرمج لم ينل رضى الكثيرين، ورغم أن الجزء الأول منه نشطه «ماسي» إلا أن أسلوب «مخاطبة» الجمهور الذي لجأ إليه في كل نهاية أغنية أفرغ الموعد الفني من محتواه وظل الحضور يرقص للموسيقى وحدها في أغلب فترات الوقت المخصص لصاحب «فو دو توا». جاؤوا فرادى وعائلات وحضرت «الجبة القبائلية» إلا أن «ماسي» و»ماسة»   ظهرا وكأن العشر الأوائل من الشهر الفضيل أرهقهما كثيرا، وإن كان الأوّل قد تمكن -ولو لبعض لحظات-دفع الجمهور إلى الرقص والتصفيق عليه، ونزل عند رغبة الجمهور حين أدى أغنية للراحل سامي الجزائري بعنوان «الرحلة» بشكل رائع لتبقى مسك ختام مروره بقاعة «الموقار» رمضان هذا العام.

دخلت المطربة «ماسة بوشافة» بعد ذلك لتؤدي في الوهلة الاولى عنوانا من ألبوماتها القديمة « ثامغرا» وبقيت التحركات المختلفة لها على المنصة محل تساؤلات الجمهور، هل نالت السنين من «جوهرة جرجرة» -كما لقبها الراحل طاهر جاووت؟ أم أن رمضان أتعبها ولم تأت سهرة أول أمس في وقتها المناسب؟ وتواصل أداء عناوين بدأت بها مشوارها الفني من «سيولاس»، «أنفراح»، «ثاقبايليث»، «لغربة»، «إناس» وبقي الجمهور ساكنا يتخلل صمته بعض التصفيقات أحيانا قبل أن يغادر البعض القاعة بعد شعوره بالملل. أحدهم لم يتردد في القول «ليست هذه ماسة التي نعرفها.» ورغم أن الألبوم الجديد للمعنية متواجد في الأسواق منذ قرابة شهر من الأن إلا أن «ماسة» لم تغن أي عنوان منه وبقي محبوها الحاضرين يتابعون خطواتها على المنصة لعلها ترقص على وقع ألحان أغانيها كما عوّدتهم أيام زمان لكن يبدو أن ابنة «عين الحمام» تعبت وكان بإمكانها أن تجنب الحضور الملل ببرمجة حفلها في تاريخ أخر إن كان سر ذلك الوجه الذي ظهرت به هو الإرهاق.   

ز.أيت سعيد