شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

في أوّل سهرة فنية قبائلية لهذا الشهر بالموقار

ماسي يلهب القاعة للحظات وماسة بوشافة تخيّب 


  06 جوان 2017 - 14:10   قرئ 310 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
ماسي يلهب القاعة للحظات وماسة بوشافة تخيّب 

خيّبت سهرة قاعة «الموقار»، أوّل أمس، آمال الحاضرين في قضاء سويعات فرح وبهجة رغم أن الموعد كان مع الأغنية القبائلية باسمين معروفين لدى الجمهور، ورغم أن «ماسي» حاول أن يصنع أجواء باختياره «كوكتيل» جمع فيها بعض عناوين غيره لينسجها في ألحان رقص عليها بعض الشباب إلا أن الأمر اقتصر على القليل منهم، ما منح لليلة الرمضانية معناها الحقيقي فيما لم تكن المطربة «ماسة بوشافة» في يومها وظهرت -على غير عادتها-بعيدة عن ذلك التألق والحضور القوي على المنصة الذي يميز كل لقاء لها مع جمهورها.  

كان كل شيء حاضرا بقاعة «الموقار»، أوّل أمس، إلا أن الطبق المقترح للوافدين على الحفل المبرمج لم ينل رضى الكثيرين، ورغم أن الجزء الأول منه نشطه «ماسي» إلا أن أسلوب «مخاطبة» الجمهور الذي لجأ إليه في كل نهاية أغنية أفرغ الموعد الفني من محتواه وظل الحضور يرقص للموسيقى وحدها في أغلب فترات الوقت المخصص لصاحب «فو دو توا». جاؤوا فرادى وعائلات وحضرت «الجبة القبائلية» إلا أن «ماسي» و»ماسة»   ظهرا وكأن العشر الأوائل من الشهر الفضيل أرهقهما كثيرا، وإن كان الأوّل قد تمكن -ولو لبعض لحظات-دفع الجمهور إلى الرقص والتصفيق عليه، ونزل عند رغبة الجمهور حين أدى أغنية للراحل سامي الجزائري بعنوان «الرحلة» بشكل رائع لتبقى مسك ختام مروره بقاعة «الموقار» رمضان هذا العام.

دخلت المطربة «ماسة بوشافة» بعد ذلك لتؤدي في الوهلة الاولى عنوانا من ألبوماتها القديمة « ثامغرا» وبقيت التحركات المختلفة لها على المنصة محل تساؤلات الجمهور، هل نالت السنين من «جوهرة جرجرة» -كما لقبها الراحل طاهر جاووت؟ أم أن رمضان أتعبها ولم تأت سهرة أول أمس في وقتها المناسب؟ وتواصل أداء عناوين بدأت بها مشوارها الفني من «سيولاس»، «أنفراح»، «ثاقبايليث»، «لغربة»، «إناس» وبقي الجمهور ساكنا يتخلل صمته بعض التصفيقات أحيانا قبل أن يغادر البعض القاعة بعد شعوره بالملل. أحدهم لم يتردد في القول «ليست هذه ماسة التي نعرفها.» ورغم أن الألبوم الجديد للمعنية متواجد في الأسواق منذ قرابة شهر من الأن إلا أن «ماسة» لم تغن أي عنوان منه وبقي محبوها الحاضرين يتابعون خطواتها على المنصة لعلها ترقص على وقع ألحان أغانيها كما عوّدتهم أيام زمان لكن يبدو أن ابنة «عين الحمام» تعبت وكان بإمكانها أن تجنب الحضور الملل ببرمجة حفلها في تاريخ أخر إن كان سر ذلك الوجه الذي ظهرت به هو الإرهاق.   

ز.أيت سعيد

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha