شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

في أوّل سهرة فنية قبائلية لهذا الشهر بالموقار

ماسي يلهب القاعة للحظات وماسة بوشافة تخيّب 


  06 جوان 2017 - 14:10   قرئ 391 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
ماسي يلهب القاعة للحظات وماسة بوشافة تخيّب 

خيّبت سهرة قاعة «الموقار»، أوّل أمس، آمال الحاضرين في قضاء سويعات فرح وبهجة رغم أن الموعد كان مع الأغنية القبائلية باسمين معروفين لدى الجمهور، ورغم أن «ماسي» حاول أن يصنع أجواء باختياره «كوكتيل» جمع فيها بعض عناوين غيره لينسجها في ألحان رقص عليها بعض الشباب إلا أن الأمر اقتصر على القليل منهم، ما منح لليلة الرمضانية معناها الحقيقي فيما لم تكن المطربة «ماسة بوشافة» في يومها وظهرت -على غير عادتها-بعيدة عن ذلك التألق والحضور القوي على المنصة الذي يميز كل لقاء لها مع جمهورها.  

كان كل شيء حاضرا بقاعة «الموقار»، أوّل أمس، إلا أن الطبق المقترح للوافدين على الحفل المبرمج لم ينل رضى الكثيرين، ورغم أن الجزء الأول منه نشطه «ماسي» إلا أن أسلوب «مخاطبة» الجمهور الذي لجأ إليه في كل نهاية أغنية أفرغ الموعد الفني من محتواه وظل الحضور يرقص للموسيقى وحدها في أغلب فترات الوقت المخصص لصاحب «فو دو توا». جاؤوا فرادى وعائلات وحضرت «الجبة القبائلية» إلا أن «ماسي» و»ماسة»   ظهرا وكأن العشر الأوائل من الشهر الفضيل أرهقهما كثيرا، وإن كان الأوّل قد تمكن -ولو لبعض لحظات-دفع الجمهور إلى الرقص والتصفيق عليه، ونزل عند رغبة الجمهور حين أدى أغنية للراحل سامي الجزائري بعنوان «الرحلة» بشكل رائع لتبقى مسك ختام مروره بقاعة «الموقار» رمضان هذا العام.

دخلت المطربة «ماسة بوشافة» بعد ذلك لتؤدي في الوهلة الاولى عنوانا من ألبوماتها القديمة « ثامغرا» وبقيت التحركات المختلفة لها على المنصة محل تساؤلات الجمهور، هل نالت السنين من «جوهرة جرجرة» -كما لقبها الراحل طاهر جاووت؟ أم أن رمضان أتعبها ولم تأت سهرة أول أمس في وقتها المناسب؟ وتواصل أداء عناوين بدأت بها مشوارها الفني من «سيولاس»، «أنفراح»، «ثاقبايليث»، «لغربة»، «إناس» وبقي الجمهور ساكنا يتخلل صمته بعض التصفيقات أحيانا قبل أن يغادر البعض القاعة بعد شعوره بالملل. أحدهم لم يتردد في القول «ليست هذه ماسة التي نعرفها.» ورغم أن الألبوم الجديد للمعنية متواجد في الأسواق منذ قرابة شهر من الأن إلا أن «ماسة» لم تغن أي عنوان منه وبقي محبوها الحاضرين يتابعون خطواتها على المنصة لعلها ترقص على وقع ألحان أغانيها كما عوّدتهم أيام زمان لكن يبدو أن ابنة «عين الحمام» تعبت وكان بإمكانها أن تجنب الحضور الملل ببرمجة حفلها في تاريخ أخر إن كان سر ذلك الوجه الذي ظهرت به هو الإرهاق.   

ز.أيت سعيد

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha