شريط الاخبار
"فايسبوك" يجر عناصر شرطة ومواطنين إلى السجون بسبب الإشادة بـ "داعش" "تاج" يلعب أدوار "حمس" ! زمالي يعد بمنح الاعتماد لـ"أفسيو" كنقابة الأسبوع المقبل "القضاء على الإرهاب أولوية ضمن استراتيجية فعالة" الفرنسيون يطعنون في نتائج الاكتشاف .. الجزائر ليست أم الدنيا حراس السواحل توقف محاولة هجرة غير شرعية لـ14 شخصا نحو انفراج الأزمة بين عيسى والشريك الاجتماعي 140 مؤسسة جزائرية وأجنبية تعرض أجود التمور ثورة مشروع "إيفكون" بالجزائر قريبا لخلق الثروة ومناصب الشغل إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال

خلال سهرة فنية بقاعة الموقار 

نرجس تعود وسيد علي لقام ومهدي طماش يتألقان


  07 جوان 2017 - 13:58   قرئ 374 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
نرجس تعود وسيد علي لقام ومهدي طماش يتألقان

صدح صوتها العذب وأطرب الحضور بقاعة الموقار سهرة أول أمس، من عائلات لم تنس فنها الأصيل والمميز، في سهرة رمضانية عادت فيها بعشاقها وسافرت معه إلى عالم التراث الغنائي الاصيل لتتألق العظيمة «نرجس»، رفقة صوتين أخرين برمجا في ليلة رمضانية قضتها العائلات إلى جانب سيد علي لقام، والوريث الشرعي لصوت العنقى «مهدي طماش».

 
تعالت زغاريد النسوة العاشقات لمختلف طبوع التراث من الأندلسي والشعبي في سهرة حميمية طبعها جو من الابداع والحنين الى الماضي بأصوات جزائرية محضة، قادت الكثير نحو استذكار أهم أعلام الفن الراقي على غرار الحاج محمد العنقى، فضيلة دزيرية، والهاشمي قروابي. 
تنوعت السهرة بين مختلف القصائد والأناشيد الدينية وحتى المدائح التي استحضرت أرواح هؤلاء الذين تركوا لنا تراثا يحتذى به، من خلال محطات غنائية أصيلة رقص على وقعها الجمهور الذي لم يخضر بأعداد كبيرة لكن الذين يعرفون قيمة الفن كانوا في الموعد ولم يضيعوا فرصة عودة بعض صانعيه، على غرار الصوت الشجي للفنان سيد علي لقام الذي أدى أروع قصائد الشعبي الخالدة للراحل «الهاشمي قروابي « لتنطلق السهرة  برائعة «يا خالق الاشياط» ، تلتها أغنية « لي يبغي النوار»  من كلمات مصطفى ايدير، والتي لقيت صدى لدى الحضور ليختم الفنان حضوره بأغنية «أنا مالي فياش» من التراث الشعبي الأصيل
تزينت القعدة بصوت الفنانة الراقية «نرجس» التي رصعت السهرة بزي تقليدي تلمساني «جابادور» أضفى نكهة خاصة على الحفل الغنائي توجته بجمال صوتها الأنيق والذي أطرب المتابعين بلهفة لما قدمته من روائع أندلسية راقصة في المصرف على غرار «أبو العيون الوقاح»، «حرق الظلام مهجتي»، «عيني شكات مع قلبي»، و»نستهل الكية للقامة» عمر العشاب، و»مخيلصات» من التراث على غرار «رشيق القد»، «يا بلارج» و»صفة شمعة» التي أعادت الفنانة لعام 1974 تاريخ انتاجها لهذه الأغنية العذبة، لتنهي عرضها بأغنية «أنا طويري».
لم تكتمل السهرة إلا على صوت الحفيد الشرعي لصوت العملاق الراحل «محمد العنقى» الذي ربط بين جيلين من خلال تركيزه على قصائد المديح الديني  الممجدة لخاتم الأنبياء والمرسلين، وبعض القصائد الغنائية في الفن الشعبي والتي لاقت بدورها استحسان الجمهور العاصمي الذي انتظر بشغف صعود الفنان إلى منصة قاعة «الموقار» ليدوي بصوته القوي ويبدع في أداء روائع الشعبي الأصيل والذي طمأن محبي هذا اللون الغنائي عقب نهاية السهرة باعتباره فنا لا يموت رغم مروره أحيانا بفترات عزوف من قبل الشبان إلا أنه ما ينفك إلا ويعود للطليعة. من جهته أعقب الفنان سيد علي لقام على ما جاء على لسان العملاق مهدي طماش، معتبرا أن فن الشعبي تراث متوارث يستحيل التخلي عنه مهما توجه الفن الجزائري نحو طبوع أخرى، كاشفا عن تحضيره ألبوم غنائي جديد «أي علاش لمطر ما تصب» من كلمات عبد الهادي بوكورة، والذي يعيد فيه بعض الأغاني لبعض العمالقة على غرار أغنية «نهديلك روحي ومالي « للراحل عبد الهادي بوكورة، وأغاني للراحل محمد الباجي، والذي يضم 07 أغاني.
 
نجيبة صيودة
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha