شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

خلال سهرة فنية بقاعة الموقار 

نرجس تعود وسيد علي لقام ومهدي طماش يتألقان


  07 جوان 2017 - 13:58   قرئ 499 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
نرجس تعود وسيد علي لقام ومهدي طماش يتألقان

صدح صوتها العذب وأطرب الحضور بقاعة الموقار سهرة أول أمس، من عائلات لم تنس فنها الأصيل والمميز، في سهرة رمضانية عادت فيها بعشاقها وسافرت معه إلى عالم التراث الغنائي الاصيل لتتألق العظيمة «نرجس»، رفقة صوتين أخرين برمجا في ليلة رمضانية قضتها العائلات إلى جانب سيد علي لقام، والوريث الشرعي لصوت العنقى «مهدي طماش».

 
تعالت زغاريد النسوة العاشقات لمختلف طبوع التراث من الأندلسي والشعبي في سهرة حميمية طبعها جو من الابداع والحنين الى الماضي بأصوات جزائرية محضة، قادت الكثير نحو استذكار أهم أعلام الفن الراقي على غرار الحاج محمد العنقى، فضيلة دزيرية، والهاشمي قروابي. 
تنوعت السهرة بين مختلف القصائد والأناشيد الدينية وحتى المدائح التي استحضرت أرواح هؤلاء الذين تركوا لنا تراثا يحتذى به، من خلال محطات غنائية أصيلة رقص على وقعها الجمهور الذي لم يخضر بأعداد كبيرة لكن الذين يعرفون قيمة الفن كانوا في الموعد ولم يضيعوا فرصة عودة بعض صانعيه، على غرار الصوت الشجي للفنان سيد علي لقام الذي أدى أروع قصائد الشعبي الخالدة للراحل «الهاشمي قروابي « لتنطلق السهرة  برائعة «يا خالق الاشياط» ، تلتها أغنية « لي يبغي النوار»  من كلمات مصطفى ايدير، والتي لقيت صدى لدى الحضور ليختم الفنان حضوره بأغنية «أنا مالي فياش» من التراث الشعبي الأصيل
تزينت القعدة بصوت الفنانة الراقية «نرجس» التي رصعت السهرة بزي تقليدي تلمساني «جابادور» أضفى نكهة خاصة على الحفل الغنائي توجته بجمال صوتها الأنيق والذي أطرب المتابعين بلهفة لما قدمته من روائع أندلسية راقصة في المصرف على غرار «أبو العيون الوقاح»، «حرق الظلام مهجتي»، «عيني شكات مع قلبي»، و»نستهل الكية للقامة» عمر العشاب، و»مخيلصات» من التراث على غرار «رشيق القد»، «يا بلارج» و»صفة شمعة» التي أعادت الفنانة لعام 1974 تاريخ انتاجها لهذه الأغنية العذبة، لتنهي عرضها بأغنية «أنا طويري».
لم تكتمل السهرة إلا على صوت الحفيد الشرعي لصوت العملاق الراحل «محمد العنقى» الذي ربط بين جيلين من خلال تركيزه على قصائد المديح الديني  الممجدة لخاتم الأنبياء والمرسلين، وبعض القصائد الغنائية في الفن الشعبي والتي لاقت بدورها استحسان الجمهور العاصمي الذي انتظر بشغف صعود الفنان إلى منصة قاعة «الموقار» ليدوي بصوته القوي ويبدع في أداء روائع الشعبي الأصيل والذي طمأن محبي هذا اللون الغنائي عقب نهاية السهرة باعتباره فنا لا يموت رغم مروره أحيانا بفترات عزوف من قبل الشبان إلا أنه ما ينفك إلا ويعود للطليعة. من جهته أعقب الفنان سيد علي لقام على ما جاء على لسان العملاق مهدي طماش، معتبرا أن فن الشعبي تراث متوارث يستحيل التخلي عنه مهما توجه الفن الجزائري نحو طبوع أخرى، كاشفا عن تحضيره ألبوم غنائي جديد «أي علاش لمطر ما تصب» من كلمات عبد الهادي بوكورة، والذي يعيد فيه بعض الأغاني لبعض العمالقة على غرار أغنية «نهديلك روحي ومالي « للراحل عبد الهادي بوكورة، وأغاني للراحل محمد الباجي، والذي يضم 07 أغاني.
 
نجيبة صيودة