شريط الاخبار
عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى

الفنانة «نوارة» تنير ليالي رمضان بدار الثقافة لتيزي وزو


  11 جوان 2017 - 11:23   قرئ 464 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
الفنانة «نوارة» تنير ليالي رمضان بدار الثقافة لتيزي وزو

كان اللقاء بحجم كلماتها الهادفة وألحانها العذبة، وكانت الفرحة أكبر بتمكنها من رؤية جمهورها من جديد. عادت صاحبة الصوت الذي شرّف قمة «لا لا خديجة» بما أطربت به منذ نهاية الستينات. غنت الفنانة «نوارة» بدار الثقافة في تيزي وزو للوطن، للحب، للمرأة، للجمال، للأصالة وصلة الرحم فكان الاستقبال بحفاوة، امتزجت فيها الزغاريد بالتصفيقات في سهرة رمضانية استقطبت عائلات من كل نواحي المنطقة.

 
وطئت قدما «نوارة» منصة قاعة تعرفها كثيرا، وكررت نفس ما قالته في 2009 حين قررت العودة إلى ميدان الغناء من جديد بعد إلحاح كبير من جمهورها الذي لم يهضم قرار اعتزالها المفاجئ، لتقول نهاية الأسبوع الماضي مخاطبة الحضور «أحب الغناء في هذه القاعة وبهذه المدينة التي تعرف قيمة الفن وأرجعتني إليه بعد سنين من الصمت. تشاء الأقدار أن أغني فيها من جديد بعد نجاح العملية الجراحية التي استعدت إثرها حاسة البصر. أقتسم اليوم الفرحة معكم لأنني غنيت مؤخرا هنا ولم أر أي واحد منكم وحز الأمر في نفسي كثيرا يومها»، قبل أن تشرع في تصفح روائع كتب أشعارها ووضع ألحانها كبار الفن الجزائري من المايسترو «شريف خدام»، الشاعر «بن محمد»، والفنان «حميد مجاهد»، ليعلو صوت «نوارة» باستخبار «أشحال يفرن ذي سرّيم» (كم أخفيت من أسرار)، متسلقة عبر كلماتها قمم «جرجرة» قبلة الصمود أمام المستعمر خلال سنين الثورة وسحر الخالق الأبدي في طبيعة خلابة تغذي إلهام أمثالها من أهل الفن، وتتوالى العناوين من «أوين يوران» (مكتوبي)، «أك وصيغ أ مّي» (وصية لابني)، «أوين إروجاغ أطاس» (طول الانتظار)، «ثشنام أك أف زين-يو» (تغنيتم بجمالي)، ولم تنس القديرة نوارة الوفاء للأرض بأداء أغنية «ثاكميشث بواكال» (حفنة تراب)، كما استذكرت روح المتمرد الراحل «معطوب الوناس» باستخبار لإحدى أغانيه، وحملت عنوان «إمطاون-يو» (دموعي). تحت أنظار بعض المشرفين على الشؤون المحلية لتيزي وزو ومديرة الثقافة نبيلة قومزيان، إلى جانب مدير مستشفى «نذير محمد» بالولاية زيري عباس، أطربت «زهية حميزي» (الاسم الحقيقي للفنانة نوارة) الحاضرين لمدة ساعة من الزمن، لتبقى قامة في فن ودعته أسماء من ذهب وما زال يحتفظ بأمثالها نكاية في زارعي الرداءة. وقبل اختتام السهرة كرّم والي تيزي وزو محمد بودربالي الفنانة، وظهر التأثر جليا على وجهها من هذه الالتفاتة، فكان البرنوس خير هدية لامرأة كبيرة بفنها وتظل غالية على أوفيائها.
 
ز.ايت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha