شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

الفنانة «نوارة» تنير ليالي رمضان بدار الثقافة لتيزي وزو


  11 جوان 2017 - 11:23   قرئ 528 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
الفنانة «نوارة» تنير ليالي رمضان بدار الثقافة لتيزي وزو

كان اللقاء بحجم كلماتها الهادفة وألحانها العذبة، وكانت الفرحة أكبر بتمكنها من رؤية جمهورها من جديد. عادت صاحبة الصوت الذي شرّف قمة «لا لا خديجة» بما أطربت به منذ نهاية الستينات. غنت الفنانة «نوارة» بدار الثقافة في تيزي وزو للوطن، للحب، للمرأة، للجمال، للأصالة وصلة الرحم فكان الاستقبال بحفاوة، امتزجت فيها الزغاريد بالتصفيقات في سهرة رمضانية استقطبت عائلات من كل نواحي المنطقة.

 
وطئت قدما «نوارة» منصة قاعة تعرفها كثيرا، وكررت نفس ما قالته في 2009 حين قررت العودة إلى ميدان الغناء من جديد بعد إلحاح كبير من جمهورها الذي لم يهضم قرار اعتزالها المفاجئ، لتقول نهاية الأسبوع الماضي مخاطبة الحضور «أحب الغناء في هذه القاعة وبهذه المدينة التي تعرف قيمة الفن وأرجعتني إليه بعد سنين من الصمت. تشاء الأقدار أن أغني فيها من جديد بعد نجاح العملية الجراحية التي استعدت إثرها حاسة البصر. أقتسم اليوم الفرحة معكم لأنني غنيت مؤخرا هنا ولم أر أي واحد منكم وحز الأمر في نفسي كثيرا يومها»، قبل أن تشرع في تصفح روائع كتب أشعارها ووضع ألحانها كبار الفن الجزائري من المايسترو «شريف خدام»، الشاعر «بن محمد»، والفنان «حميد مجاهد»، ليعلو صوت «نوارة» باستخبار «أشحال يفرن ذي سرّيم» (كم أخفيت من أسرار)، متسلقة عبر كلماتها قمم «جرجرة» قبلة الصمود أمام المستعمر خلال سنين الثورة وسحر الخالق الأبدي في طبيعة خلابة تغذي إلهام أمثالها من أهل الفن، وتتوالى العناوين من «أوين يوران» (مكتوبي)، «أك وصيغ أ مّي» (وصية لابني)، «أوين إروجاغ أطاس» (طول الانتظار)، «ثشنام أك أف زين-يو» (تغنيتم بجمالي)، ولم تنس القديرة نوارة الوفاء للأرض بأداء أغنية «ثاكميشث بواكال» (حفنة تراب)، كما استذكرت روح المتمرد الراحل «معطوب الوناس» باستخبار لإحدى أغانيه، وحملت عنوان «إمطاون-يو» (دموعي). تحت أنظار بعض المشرفين على الشؤون المحلية لتيزي وزو ومديرة الثقافة نبيلة قومزيان، إلى جانب مدير مستشفى «نذير محمد» بالولاية زيري عباس، أطربت «زهية حميزي» (الاسم الحقيقي للفنانة نوارة) الحاضرين لمدة ساعة من الزمن، لتبقى قامة في فن ودعته أسماء من ذهب وما زال يحتفظ بأمثالها نكاية في زارعي الرداءة. وقبل اختتام السهرة كرّم والي تيزي وزو محمد بودربالي الفنانة، وظهر التأثر جليا على وجهها من هذه الالتفاتة، فكان البرنوس خير هدية لامرأة كبيرة بفنها وتظل غالية على أوفيائها.
 
ز.ايت سعيد