شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم

الفنانة «نوارة» تنير ليالي رمضان بدار الثقافة لتيزي وزو


  11 جوان 2017 - 11:23   قرئ 400 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
الفنانة «نوارة» تنير ليالي رمضان بدار الثقافة لتيزي وزو

كان اللقاء بحجم كلماتها الهادفة وألحانها العذبة، وكانت الفرحة أكبر بتمكنها من رؤية جمهورها من جديد. عادت صاحبة الصوت الذي شرّف قمة «لا لا خديجة» بما أطربت به منذ نهاية الستينات. غنت الفنانة «نوارة» بدار الثقافة في تيزي وزو للوطن، للحب، للمرأة، للجمال، للأصالة وصلة الرحم فكان الاستقبال بحفاوة، امتزجت فيها الزغاريد بالتصفيقات في سهرة رمضانية استقطبت عائلات من كل نواحي المنطقة.

 
وطئت قدما «نوارة» منصة قاعة تعرفها كثيرا، وكررت نفس ما قالته في 2009 حين قررت العودة إلى ميدان الغناء من جديد بعد إلحاح كبير من جمهورها الذي لم يهضم قرار اعتزالها المفاجئ، لتقول نهاية الأسبوع الماضي مخاطبة الحضور «أحب الغناء في هذه القاعة وبهذه المدينة التي تعرف قيمة الفن وأرجعتني إليه بعد سنين من الصمت. تشاء الأقدار أن أغني فيها من جديد بعد نجاح العملية الجراحية التي استعدت إثرها حاسة البصر. أقتسم اليوم الفرحة معكم لأنني غنيت مؤخرا هنا ولم أر أي واحد منكم وحز الأمر في نفسي كثيرا يومها»، قبل أن تشرع في تصفح روائع كتب أشعارها ووضع ألحانها كبار الفن الجزائري من المايسترو «شريف خدام»، الشاعر «بن محمد»، والفنان «حميد مجاهد»، ليعلو صوت «نوارة» باستخبار «أشحال يفرن ذي سرّيم» (كم أخفيت من أسرار)، متسلقة عبر كلماتها قمم «جرجرة» قبلة الصمود أمام المستعمر خلال سنين الثورة وسحر الخالق الأبدي في طبيعة خلابة تغذي إلهام أمثالها من أهل الفن، وتتوالى العناوين من «أوين يوران» (مكتوبي)، «أك وصيغ أ مّي» (وصية لابني)، «أوين إروجاغ أطاس» (طول الانتظار)، «ثشنام أك أف زين-يو» (تغنيتم بجمالي)، ولم تنس القديرة نوارة الوفاء للأرض بأداء أغنية «ثاكميشث بواكال» (حفنة تراب)، كما استذكرت روح المتمرد الراحل «معطوب الوناس» باستخبار لإحدى أغانيه، وحملت عنوان «إمطاون-يو» (دموعي). تحت أنظار بعض المشرفين على الشؤون المحلية لتيزي وزو ومديرة الثقافة نبيلة قومزيان، إلى جانب مدير مستشفى «نذير محمد» بالولاية زيري عباس، أطربت «زهية حميزي» (الاسم الحقيقي للفنانة نوارة) الحاضرين لمدة ساعة من الزمن، لتبقى قامة في فن ودعته أسماء من ذهب وما زال يحتفظ بأمثالها نكاية في زارعي الرداءة. وقبل اختتام السهرة كرّم والي تيزي وزو محمد بودربالي الفنانة، وظهر التأثر جليا على وجهها من هذه الالتفاتة، فكان البرنوس خير هدية لامرأة كبيرة بفنها وتظل غالية على أوفيائها.
 
ز.ايت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha