شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

في موعد للفن الراقي أبدعت فيه بهجة رحال بقاعة الموقار

نزهة السيدة الأولى للنوبة عبر الأندلسي تمتع العاصميين


  11 جوان 2017 - 13:38   قرئ 431 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
نزهة السيدة الأولى للنوبة عبر الأندلسي تمتع العاصميين

 صدح الصوت الرخم والدافئ للفنانة «بهجة رحال» عاليا بقاعة الموقار، سهرة أوّل أمس، وجاءها جمهور ذوّاق للموسيقى الأصيلة وعبق ألحان الأندلس الذي تجاوب كثيرا مع النوبات المختلفة التي نقلته بها إلى حدائق قصر الحمراء لغرناطة العريقة، فمن روائع أدتها في بداية مشوارها الفني إلى مقطوعات من ألبومها لهذا العام « نوبة مزج غريب-زيدان» نجحت خريجة مدرسة «الفخارجية» في امتاع الحضور الذي صفق على جوقها مطولا بحجم سخائها طيلة ساعة من الطرب الراقي.

 تفننت ابنة «الأبيار» في قيادة جوقها -وبفسيفساء من الآلات الموسيقية التي رافقت كل عضو منه-ونالت إعجاب المحبين الذين استمعوا إلى صوتها الطالع من عمق التراث الأصيل ومن مخزون الذاكرة الأندلسية التي عجز الزمن عن محوها، لتتفتح الشهية بنوبة طبع «الذيل» وتعاقبت العناوين على مسامع الأوفياء من «قم ترى»، «لاش تنحجب»، «خيالكم في العين»، «ملكني لهوى قاهرة»، «يا غاية المقصود» وأخيرا «محلا وصولك»، ليلمس الحاضر هذا الصوت الناتج عن جزائر الحس المرهف والعواطف النبيلة، فلم تكن بهجة رحال الفنانة العادية فوق المنصة بل أشعرت الكل بمعايشتها الروحية للنوبات وتلك الخبرة الموسيقية التي تذكر الجميع أنها خريجة المعهد الوطني للموسيقى في فترة الستينات، زمن الفن بأسمى درجاته، قبل أن تمتع بنوبات أخرى على غرار «رمل الماية» مع مقاطع «جسمي فاني»، «عشية»، «قلبي ولا من عالم بيه».. ينبض القلب ويتجاوب الجمهور كترجمة لتلك الألفة التي تجمع بينه وبين تراثه الفني الذي تربى عليه، لتكون مطربة الحوزي عروسة فوق الخشبة وتعانق الإبداع في سهرة عادت فيها العلامة الكاملة للجمهور الذواق، فردت تلميذة «محمد خزناجي» -التي تسحر أينما حلّت وارتحلت- بالمثيل برصيدها الفذّ للأغاني الأندلسية وباستعمال استثنائي  للآلات الموسيقية، خاصة آلة الموندولين «القويطرة» التي تشكلّ جزء من ذاتها وروحها، نوبتها بـ«توشية زيدان» قبل أن تدخل في قلب النوبة عزفا وغناء وإحساسا بمصدر «قم يا حبيبي» الذّي هزّ مشاعر الحضور لقوته وعذوبته ومن  بعده بطايحي بعنوان «قلبي حاصل» قبل أن تكمل مسيرة التألق بعرضها بدرج «سألتك يا بديع الشباب» وانصراف موسوم بـ«أدمعي» لتختتم بخلاص «يا ترى إن كان تعود أيامنا». 
صاحبة ليسانس في «علم الأحياء» أكدت مرة أخرى علو كعبها وهي التي صالت وجالت في مختلف دول العالم وحملت «الحوزي» والأندلسي إلى كل فج عميق لكن وفاءها إلى جمهور بلدها جعلها تعترف أن هذا الأخير يستجيب أكثر لبحتها مضيفة « استثمرت في هذا التراث الأصيل الذي انتجت فيه 26 ألبوما إلى غاية اليوم لأنني أعرف مدى اهتمامكم به وسنواصل المسيرة معا من أجل هذا الفن.»
ولمن لم يكن حاضرا بقاعة الموقار، ستغني بهجة رحال يوم 19 جوان ببسكرة، ويوم 22 من نفس الشهر في وهران، فيما ستطرب خارج الوطن بمدينة «ليموج» الفرنسية أيام 20، 21 و22 أكتوبر القادم.
 
ز.أيت سعيد