شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

في موعد للفن الراقي أبدعت فيه بهجة رحال بقاعة الموقار

نزهة السيدة الأولى للنوبة عبر الأندلسي تمتع العاصميين


  11 جوان 2017 - 13:38   قرئ 293 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
نزهة السيدة الأولى للنوبة عبر الأندلسي تمتع العاصميين

 صدح الصوت الرخم والدافئ للفنانة «بهجة رحال» عاليا بقاعة الموقار، سهرة أوّل أمس، وجاءها جمهور ذوّاق للموسيقى الأصيلة وعبق ألحان الأندلس الذي تجاوب كثيرا مع النوبات المختلفة التي نقلته بها إلى حدائق قصر الحمراء لغرناطة العريقة، فمن روائع أدتها في بداية مشوارها الفني إلى مقطوعات من ألبومها لهذا العام « نوبة مزج غريب-زيدان» نجحت خريجة مدرسة «الفخارجية» في امتاع الحضور الذي صفق على جوقها مطولا بحجم سخائها طيلة ساعة من الطرب الراقي.

 تفننت ابنة «الأبيار» في قيادة جوقها -وبفسيفساء من الآلات الموسيقية التي رافقت كل عضو منه-ونالت إعجاب المحبين الذين استمعوا إلى صوتها الطالع من عمق التراث الأصيل ومن مخزون الذاكرة الأندلسية التي عجز الزمن عن محوها، لتتفتح الشهية بنوبة طبع «الذيل» وتعاقبت العناوين على مسامع الأوفياء من «قم ترى»، «لاش تنحجب»، «خيالكم في العين»، «ملكني لهوى قاهرة»، «يا غاية المقصود» وأخيرا «محلا وصولك»، ليلمس الحاضر هذا الصوت الناتج عن جزائر الحس المرهف والعواطف النبيلة، فلم تكن بهجة رحال الفنانة العادية فوق المنصة بل أشعرت الكل بمعايشتها الروحية للنوبات وتلك الخبرة الموسيقية التي تذكر الجميع أنها خريجة المعهد الوطني للموسيقى في فترة الستينات، زمن الفن بأسمى درجاته، قبل أن تمتع بنوبات أخرى على غرار «رمل الماية» مع مقاطع «جسمي فاني»، «عشية»، «قلبي ولا من عالم بيه».. ينبض القلب ويتجاوب الجمهور كترجمة لتلك الألفة التي تجمع بينه وبين تراثه الفني الذي تربى عليه، لتكون مطربة الحوزي عروسة فوق الخشبة وتعانق الإبداع في سهرة عادت فيها العلامة الكاملة للجمهور الذواق، فردت تلميذة «محمد خزناجي» -التي تسحر أينما حلّت وارتحلت- بالمثيل برصيدها الفذّ للأغاني الأندلسية وباستعمال استثنائي  للآلات الموسيقية، خاصة آلة الموندولين «القويطرة» التي تشكلّ جزء من ذاتها وروحها، نوبتها بـ«توشية زيدان» قبل أن تدخل في قلب النوبة عزفا وغناء وإحساسا بمصدر «قم يا حبيبي» الذّي هزّ مشاعر الحضور لقوته وعذوبته ومن  بعده بطايحي بعنوان «قلبي حاصل» قبل أن تكمل مسيرة التألق بعرضها بدرج «سألتك يا بديع الشباب» وانصراف موسوم بـ«أدمعي» لتختتم بخلاص «يا ترى إن كان تعود أيامنا». 
صاحبة ليسانس في «علم الأحياء» أكدت مرة أخرى علو كعبها وهي التي صالت وجالت في مختلف دول العالم وحملت «الحوزي» والأندلسي إلى كل فج عميق لكن وفاءها إلى جمهور بلدها جعلها تعترف أن هذا الأخير يستجيب أكثر لبحتها مضيفة « استثمرت في هذا التراث الأصيل الذي انتجت فيه 26 ألبوما إلى غاية اليوم لأنني أعرف مدى اهتمامكم به وسنواصل المسيرة معا من أجل هذا الفن.»
ولمن لم يكن حاضرا بقاعة الموقار، ستغني بهجة رحال يوم 19 جوان ببسكرة، ويوم 22 من نفس الشهر في وهران، فيما ستطرب خارج الوطن بمدينة «ليموج» الفرنسية أيام 20، 21 و22 أكتوبر القادم.
 
ز.أيت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha