شريط الاخبار
برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل تراجع احتياطات الصرف لأقل من 47 مليار دولار في 2021 إلياس مرابط يؤكد استحالة تأجيل الدخول المدرسي ليوم الغد زرواطي تؤكد أن الدستور الجديد سيسمح ببناء اقتصاد قوي واجعوط يأمر باستئناف الدراسة وتوفير التأطير البيداغوجي والإداري بالمدارس محكمة تيبازة تفتح قضية زوخ وعبد الغني هامل المتعلقة بالامتيازات اليوم بن قرينة يدعو إلى التصويت بنعم على الدستور من أجل مصلحة الجزائر سلطة الانتخابات تدعو لاحترام تدابير الوقاية من كورونا خلال الحملة تبون يؤكد تمسكه بنهج محاربة الفساد واجتثاثه شيتور يدعو لمنع استيراد سيارات «الديزل» لخفض الاستهلاك الطاقوي «بي اس جي» لم يفقد الأمل في ضم بن ناصر تأجيل قضية البارون «أسامة إسكوبار» وشركائه إلى 2 نوفمبر المقبل «توسيالي» يصدر 18400 طن من منتجات الحديد إلى كندا تسويق 48 ألف طن من الدواجن لكسر الأسعار قبيل المولد النبوي بن بوزيد لا يستبعد العودة إلى تشديد إجراءات الحجر بسبب ارتفاع الحالات وزارة التربية تأمر بفتح المطاعم منذ أول يوم للدخول المدرسي والالتزام بالبروتوكول الصحي بن بوزيد يدعو الأحزاب والجمعيات للالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا شنقريحة يدعو أفراد الجيش للانتخاب وضمان تأمين سير الاستفتاء التماس تشديد العقوبات في حق حداد وأويحيى وسلال عن منح امتيازات الحكومة تُبقي على السعر المرجعي عند 40 دولارا لموازنة 2021 محاكمة 6 شبان اتهموا بارتكاب أعمال شغب خلال الجمعة الثانية من الحراك محرز يتحول إلى لاعب أساسي في السيتي جراد يتعهد بإنهاء الدستور الجديد الانحرافات السائدة سابقا لودريان يبحث الوضع في ليبيا ومالي بالجزائر اليوم مجلس الأمة يجتمع اليوم لبرمجة الجلسة السرية لرفع حصانة مختارية شنتوف الاستئناف في ملف البرلماني السابق طليبة يوم 8 نوفمبر المقبل فتح المساجد لإقامة صلاتي الفجر والجمعة بداية من 6 نوفمبر ارتفاع نسبة النجاح في البكالوريا وشعبة الرياضيات تحتل الصدارة 12سنة سجنا نافذا ضد «مدام مايا» و5 سنوات ضد ابنتيها تكسب رهان تحديث ورقمنة القطاع بيداغوجيا وخدماتيا وزارة التعليم العالي تكشف عن رزنامة العطل الجامعية قوارب «الحرقة» تعود بقوة وحرس الحدود ينقذون 536 شخص خلال أسبوع ربوح حداد ينفي امتلاكه لـ10 شركات ويؤكد أنه مجرد مساهم بالمجمّع

أكد أنه لم يصل بعد لما يصبو إليه، محمد يحياوي:

نستعد لموسم مسرحي جديد ولا غنى لي عن طبق الجاري في رمضان


  11 جوان 2017 - 13:42   قرئ 685 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
نستعد لموسم مسرحي جديد ولا غنى لي عن طبق الجاري في رمضان

 

ما هو المميز لمدير المسرح الوطني محمد يحياوي خلال الشهر الفضيل عن باقي الأيام؟

لا تختلف يومياتي كأب أو كمسؤول سوآء في الحي الشعبي الذي أقطن فيه، هنا في العاصمة أو في مدينة باتنة، ولهذا أقف على برنامج خاص أمام المسؤوليات التي على عاتقي كمدير للمسرح الوطني محي الدين باشطرزي أو مع علاقاتي مع أفراد أسرتي، بل بالعكس يزداد النشاط والاجتهاد كون أن رمضان ليس إمساك عن الطعام والشراب، بل قيم روحية عبادة وهو ما يلخصه هذا الشهر الفضيل، وليس فقط إمساك عن الطعام أو الشراب بل هو إيمان روحي يقضي بالاجتهاد والعمل أكثر.

هذا يعني أن الصيام لا يؤثر فيك؟

طبعا لا.

يبقى المسرح الوطني يفتح أبوابه طيلة الشهر الفضيل؟

أكيد فالعمل لا يتوقف على الأيام العادية وفقط وغنما هناك اجندة سنوية نسير وفقها ورمضان لا يؤثر البتة في برنامج المسرح بل نسعى جاهدين في خلق استمرارية النشاط ن وهو ما تترجمه الندوات الصحفية و لقاءات الفنانين الذي يبقى المسرح فاتح ابوابه لهم ، إلى جانب تقديم عروض مسرحية، ونشاطات فنية.

كيف تكون مائدة إفطار محمد يحياوي؟

يبتسم.. قد تجدين لدى بعض من الناس الشراهة والتنويع في الاطباق والإسراف، إلا أنني بعيد كل البعد عن كل هذا فأنا لست من المبالغين، إلا أن الطبق الذي أؤكد حضوره على مدار 30 يوما على طاولة الإفطار هو حساء «الجاري».

يكون شهر رمضان الفرصة الوحيدة للم شمل العائلة لدى المسؤولين هل أنت منهم؟

 فعلا، الحديث عن المسرح أو القطاع الثقافي يتطلب حضورنا ليلا أو نهارا، وإشرافنا على كل ما يقوم به العمال، للسير الحسن والمتوازي، ولا يخفى عن الجميع أن هذه المؤسسة تستند على الجمهور الذي يعد الحلقة الأهم في سيرورته، إلى جانب الفنانين الذي يتطلب معاملة خاصة، كونه الركيزة الأساسية في فن الركح.

ككل مؤسسة ثقافية تسعى إلى الحفاظ على جمهورها وتحقيق متطلباته، هل وصلتم إلى أهدافكم المسطرة؟

لم أصل بعد لما أصبو إليه في المسرح الوطني رغم ارتياحي لما حققته لحد الساعة، وهو العودة القوية للجمهور للمسرح الوطني، وأن تكون هناك اعمال جادة، والذي لا يلغي ما يقدم على ركح باشطرزي، غير أنه يتوجب الاجتهاد والعمل اكثر إلى جانب الدائرة الفنية والفنانين، وفتح الباب لكل الشباب الطموحين، حتى نصل إلى امتلاء قاعة المسرح في أي عرض، اسنادا للتجاوب الذي نتلقاه الذي اصبح الجمهور يركز على الأعمال الكوميدية أكثر.

كيف يمكنكم استغلال شبكات التواصل الاجتماعي في تفعيل نشاطات المسرح الوطني؟ 

نقطة مهمة جدا فنحن نركز على هذا الجانب وهو ما نقوم به حاليا في مختلف مواقع التواصل وهناك تجاوب كبير، حيث أصبحنا نتلقى حجوزات لأماكن عبر الصفحات الخاصة بالمسرح، كما خصصنا مصلحة خاصة بالتسويق للتواصل مع الجمهور، كما نقوم بتوزيع برنامج شهر رمضان على مستوى الاحياء الشعبية، وكتجربة أولى اتفاقية الشراكة مع المركز التجاري باب الزوار، حيث نقوم ببيع التذاكر على مستواها، وتوزيع البرامج.

سبق وأن تحدثتم عن أهم نشاطاتكم للموسم الجديد للمسرح؟

 نحن على قدم وساق في تقديم موسم جديد ثري بالنشاطات، وقبل الإقدام على أي شيى أعمل على مبدأ الاستشارة، والأخذ بالرأي لاحتواء المشاريع ليكتسي المسرح الوطني حلة جديدة، حيث سيكون هناك افتتاح بعمل مسرحي جديد، كما إعادة إحياء التراث من خلال العودة إلى الربيرتوار الجزائري للأعمال المسرحية، التي ستكون دائمة مع تخصيص أيام محددة للعروض التي قد ترسخ في الذاكرة كيومين في الأسبوع.


نوال هواري