شريط الاخبار
الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم غزوة القاهرة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة إيداع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي الحبس المؤقت الحكومة تبحث عن حلول قضائية لمؤسسات اقتصادية سُجن ملاّكها حملة لتطهير ولايات الشرق من شبكات دعم بقايا الإرهاب فعلهـــــــا الرجـــــال وحلــــم النجمـــــة الثانيــــة يقتــــــرب بلماضي لا يعوض الفريق الذي ينتصر وزفان يشارك اضطراريا أنصار الخضر وجدوا تسهيلات كبيرة في ملعـــــــــــــــــــــــــــــب القاهرة «ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق» «نســــــور قرطــــــاج» يتعرضــــون إلــــى ظلـــم تحكيمـــــي الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية تأسيس «دبلاس» لاستيراد وتصدير عتاد البناء لتهريب العملة إلى تركيا محكمة الشراقة تحقق في قضية حجز 11 مليار و17 كلغ من المجوهرات بسمكن بـ «موريتي» إجراء مسابقات التوظيف والترقية بقطاع التربية غدا وكالات سياحية تنصب على المواطنين ببرامج مغرية عبر مواقع إلكترونية المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية الخضر إلى المربع الذهبي بعد سيناريو "هيتشكوكي" الخضر ينهون الشوط الاول لصالحهم امام كوت ديفوار الخضر يواجهون نيجيريا في حال تخطي كوت ديفوار قائمة المتهمين والالتماسات سليمان شنين رسميا رئيسا للمجلس الشعبي الوطني بتزكية أغلب النواب وقفات احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين خلال المسيرات

بعد حملة الانتقادات التي طالت مسلسل «الخاوة»

المخرج التونسي مديح بلعيد يدافع عن فيلمه ويصفه بالناجح


  14 جوان 2017 - 11:43   قرئ 971 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
المخرج التونسي مديح بلعيد يدافع عن فيلمه ويصفه بالناجح

بعد الضجة التي أحدثها مسلسل «الخاوة» للمخرج التونسي مديح بلعيد، قبل عرضه على قناة «الجزائرية» عبر مقاطع تشويقية على «اليوتيوب»، يعود اليوم ليخلق دفتين، من المؤيدين والمعارضين، منهم من استحسن العمل الذي استطاع صنع الفارق أمام الاعمال الدرامية التي خيبت من راهنوا عليها لدخول المنافسة للبرامج الرمضانية، ومنهم من يرى أن الصورة أرستقراطية وبعيدة كل البعد عن المشرق والمغرب وعن واقع المجتمع الجزائري وبرز فيه ضعفا في السيناريو.

 
ثمن المخرج التونسي مديح بلعيد نجاح مسلسل «الخاوة» الذي تكفل بإخراجه وحقق حسبه المبتغى المرجو، بفضل تظافر جهود الطاقم التقني والفني، متفاجئا بالطاقات الشبانية للمثلين من آمنوا بالمشروع وقدموا أداء يرتقي إلى مستوى العمل، داعيا في الوقت ذاته اشراك الأسماء العربية في الأعمال الجزائرية التي تساهم في الترويج له في بلدان أخرى.
ومثل الجانب المادي الزاوية الأهم والذي قدرت ميزانيته بـ 13 مليار سنتيم للمنتجين المساهمين عماد هنودا وأيمن جوادي من اشترطا نجاح العمل حسب محدثنا.  المسلسل اعتبر من شهدوا نجاحه طفرة في الإنتاج الدرامي الجزائري الذي استطاع كسر روتين الأعمال المقدمة بصورة مغايرة، عبر الاستخدام التقني والفني المتطور الذي ساهم بشكل كبير في جمالية العمل، إلى جانب الاختيار الموفق للمشاهد التصويرية التي تمت على مستوى العاصمة، وهران، بجاية وباريس، التي كانت تحت اشرافه، وباقتراح طاقم العمل الذي اختزل جمال الجزائر في بعض المشاهد وهو ما لم نتعود عليه في الأعمال الجزائرية، فضلا عن الزوايا المختارة بدقة، وهي تدخل في الرؤية الإخراجية للمخرج.  والملفت أيضا هو الاختيار الموفق للمثلين الشباب الذين يشاركون لأول مرة في الأعمال التلفزيونية على رأسهم زهرة حركات، وشيرين بوتلة، والتي قالها فيها بلعيد أن الجزائر لها إمكانيات شبانية كبيرة، وهو ما ترجم تعطشهم للعمل، حيث تم انتقاؤهم عبر عملية الكاستينغ التي أشرفت عليها امينة نسيمة حناشي، فؤاد وكل واحد قدم أفضل ما يملك وهو ما وضعه في حالة ذهول.
ورغم الإنتاج الضخم الذي اعتمد عليه مسلسل «الخاوة» بطولة الوجه السينمائي حسان كشاش الذي يظهر لأول مرة في الاعمال التلفزيونية إلا أنه لم يسلم من الانتقاد، والذي اعتبره البعض عمل «كلاس» لا يتوافق وطبيعة المجتمع الجزائري، خاصة أمام حياة الرفاهية التي ميزت العائلات، موجهين أصابع الاتهام إلى صاحية السيناريو الذي جاء ضعيفا، ولم يجتهد فيه كون ان العمل استغرقت فيه شهرين في كتابته، وفي هذا الجانب اكد مديح بلعيد أن تصويره للبيئة الجزائرية كانت باتفاق كل السيناريست والمنتجين وأن الهدف هو إبراز أن السعادة لا تخلقها الأموال بدليل المشاكل التي تعيشها عائلة مصطفاوي والصراعات القائمة بشأن الميراث.
ويعد مسلسل «الخاوة» للمخرج مديح بلعيد اول تعامل فني في الجزائر والذي سمحت له اكتشاف هذا البلد الذي قال إنه من أروع الاعمال المنجزة. 
 
نـوال الــهواري