شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

بعد حملة الانتقادات التي طالت مسلسل «الخاوة»

المخرج التونسي مديح بلعيد يدافع عن فيلمه ويصفه بالناجح


  14 جوان 2017 - 11:43   قرئ 777 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
المخرج التونسي مديح بلعيد يدافع عن فيلمه ويصفه بالناجح

بعد الضجة التي أحدثها مسلسل «الخاوة» للمخرج التونسي مديح بلعيد، قبل عرضه على قناة «الجزائرية» عبر مقاطع تشويقية على «اليوتيوب»، يعود اليوم ليخلق دفتين، من المؤيدين والمعارضين، منهم من استحسن العمل الذي استطاع صنع الفارق أمام الاعمال الدرامية التي خيبت من راهنوا عليها لدخول المنافسة للبرامج الرمضانية، ومنهم من يرى أن الصورة أرستقراطية وبعيدة كل البعد عن المشرق والمغرب وعن واقع المجتمع الجزائري وبرز فيه ضعفا في السيناريو.

 
ثمن المخرج التونسي مديح بلعيد نجاح مسلسل «الخاوة» الذي تكفل بإخراجه وحقق حسبه المبتغى المرجو، بفضل تظافر جهود الطاقم التقني والفني، متفاجئا بالطاقات الشبانية للمثلين من آمنوا بالمشروع وقدموا أداء يرتقي إلى مستوى العمل، داعيا في الوقت ذاته اشراك الأسماء العربية في الأعمال الجزائرية التي تساهم في الترويج له في بلدان أخرى.
ومثل الجانب المادي الزاوية الأهم والذي قدرت ميزانيته بـ 13 مليار سنتيم للمنتجين المساهمين عماد هنودا وأيمن جوادي من اشترطا نجاح العمل حسب محدثنا.  المسلسل اعتبر من شهدوا نجاحه طفرة في الإنتاج الدرامي الجزائري الذي استطاع كسر روتين الأعمال المقدمة بصورة مغايرة، عبر الاستخدام التقني والفني المتطور الذي ساهم بشكل كبير في جمالية العمل، إلى جانب الاختيار الموفق للمشاهد التصويرية التي تمت على مستوى العاصمة، وهران، بجاية وباريس، التي كانت تحت اشرافه، وباقتراح طاقم العمل الذي اختزل جمال الجزائر في بعض المشاهد وهو ما لم نتعود عليه في الأعمال الجزائرية، فضلا عن الزوايا المختارة بدقة، وهي تدخل في الرؤية الإخراجية للمخرج.  والملفت أيضا هو الاختيار الموفق للمثلين الشباب الذين يشاركون لأول مرة في الأعمال التلفزيونية على رأسهم زهرة حركات، وشيرين بوتلة، والتي قالها فيها بلعيد أن الجزائر لها إمكانيات شبانية كبيرة، وهو ما ترجم تعطشهم للعمل، حيث تم انتقاؤهم عبر عملية الكاستينغ التي أشرفت عليها امينة نسيمة حناشي، فؤاد وكل واحد قدم أفضل ما يملك وهو ما وضعه في حالة ذهول.
ورغم الإنتاج الضخم الذي اعتمد عليه مسلسل «الخاوة» بطولة الوجه السينمائي حسان كشاش الذي يظهر لأول مرة في الاعمال التلفزيونية إلا أنه لم يسلم من الانتقاد، والذي اعتبره البعض عمل «كلاس» لا يتوافق وطبيعة المجتمع الجزائري، خاصة أمام حياة الرفاهية التي ميزت العائلات، موجهين أصابع الاتهام إلى صاحية السيناريو الذي جاء ضعيفا، ولم يجتهد فيه كون ان العمل استغرقت فيه شهرين في كتابته، وفي هذا الجانب اكد مديح بلعيد أن تصويره للبيئة الجزائرية كانت باتفاق كل السيناريست والمنتجين وأن الهدف هو إبراز أن السعادة لا تخلقها الأموال بدليل المشاكل التي تعيشها عائلة مصطفاوي والصراعات القائمة بشأن الميراث.
ويعد مسلسل «الخاوة» للمخرج مديح بلعيد اول تعامل فني في الجزائر والذي سمحت له اكتشاف هذا البلد الذي قال إنه من أروع الاعمال المنجزة. 
 
نـوال الــهواري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha